الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

المجالي المملكة دولة منتجة للعقول وهي أهم ركائز اقتصاده

تم نشره في الأحد 17 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً







 عمان - الدستور - هلا أبو حجلة

قال رئيس مجلس أمناء الجمعية الأردنية للبحث العلمي الدكتور عبد السلام المجالي  أن الأردن من الدول المنتجة للعقول، والصناعة الأساسية محليا هي صناعة العقول والقدرات البشرية التي تدفع بأموالها الى الأردن، منوها الى أن الدخل المتأتي من المغتربين الأردنيين قد زاد خلال العام الماضي بمقدار 30 مليار دينار في بلد يعتبر المورد البشري من أهم ركائزه.

وتحدث في كلمته خلال اعمال المؤتمر الاقتصادي الدولي الثاني بعنوان « تمويل اقتصاديات الألفية الجديدة استشراف الفرص والتحديات» الذي تعقده الجمعية الأردنية للبحث العلمي حول دور الجمعية الأردنية التي أنشئت في العام 1999، وتهدف لدعم الشباب وتشجيع برامج البحث العلمي والتفاعل بهدف تمويل مشروعات البحث وتحقيق التنمية الاقتصادية، مع التأكيد على أهمية البعد العلمي البحت مع الجمع ما بين المال والاقتصاد والبحث العلمي.  واستعرض العين الدكتور جواد العناني أثر الأزمات المالية الاقتصادية العالمية على الاقتصاد الوطني، مشيرا الى أن المملكة من الدول التي عانت من آثار الأزمة ولكن تأخر تداعيات الأزمة على الاقتصاد المحلي أعطى شعورا خادعا بعدم التأثر المباشر بالأزمة، بالاضافة الى أن الأردن ليس لاعبا رئيسيا في السوق العالمية.

وحول تراجع أسعار النفط العالمية، أشار العناني الى أن معظم الأموال من العملات الأجنبية تأتي عن طريق دول الخليج، سواء عن طريق الحوالات أو عن طريق السياحة والقروض وكل هذه الأمور تجعل الاقتصاد يعتمد على دول العائدات النفطية لدول الخليج.  ونوه الى أن الأردن استوعب الاحتجاجات التي أعقبت الربيع العربي وحافظ على أمنه واستقرار، ولم يتردد للبدء بعمليات الاصلاح.

ولم يخف  العناني وجود التحديات التي تحيط بالاقتصاد الوطني من النواحي الأمنية والسياسية والاقتصادية والتي تتطلب التسريع في عملية الاصلاح والتصدي لتلك التحديات لتحفيز النمو الاقتصادي على المدى المتوسط والبعيد.

 من جانبه، تناول الدكتور عمر الرزاز في كلمته أبرز التحديات وفرص الاقتصاد الوطني، لافتا الى أن الاقتصاد المحلي صغير الحجم وهنالك شح في الموارد  بالاضافة الى التقلبات الحادة في أسعار النفط والعجز المالي والمديونية.

أما عن الفرص المتاحة أمام الاقتصاد، فهي عالميا تفكك سلسلة الانتاج بين دول العالم وثورة التصنيع التكنلوجي وجدوى تنويع مصادر الطاقة. أما اقليميا، تحسن النمو والقوى الشرائية ومحليا استقرار السياسي والسياسة النقدية وامكانية المضي قدما في بناء المؤسسات الدولية.

وتخلل المؤتمر كلمة للدكتور محمد أبو حمور عن  المديونية الأردنية مالها وما عليها، وتحدث الدكتور اسماعيل زغلول عن الاصلاحات السياسية في اعداد الموازنة العامة في الأردن. كما تحدث الدكتور أكرم كرمول عن انعكاسات العولمة الاقتصادية على القدرة التنافسية للتجارة الخارجية العربية.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش