الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نفت انها شاهدت بوش يهدد احداً:رايس ترفض مجدداً الادلاء بالشهادة امام لجنة ايلول

تم نشره في الثلاثاء 30 آذار / مارس 2004. 03:00 مـساءً
نفت انها شاهدت بوش يهدد احداً:رايس ترفض مجدداً الادلاء بالشهادة امام لجنة ايلول

 

 
واشنطن- وكالات الانباء:
أعربت مستشارة الامن القومى الامريكي كوندوليزا رايس مجددا عن رفضها الشهادة أمام لجنة تحقيقات 11 ايلول وقالت إن اللجنة »تبحث أمورا سياسية« وبموجب مبدأ قانوني استقر منذ سنوات طويلة يحظر على مستشار الامن القومى من الادلاء بشهادته علنا تحت قسم أمام لجنة تابعة للكونغرس.
وبرأت المسؤولة الامريكية في حديث أدلت به لقناة (سي.بي.اس) التلفزيونية الرئيس جورج بوش من »الادعاء« الذي أعلنه كبير مسؤولي مكافحة الارهاب في مجلس الامن القومي ريتشارد كلارك الذي ترك البيت الابيض في عام 2003 في كتاب أصدره حديثا انتقد فيه الادارة الحالية لانها »لم تأخذ التهديد الارهابي بما يكفي من الجدية«.
وقال كلارك في شهادته أمام اللجنة أنه بالنسبة لبوش لم يكن الارهاب »مشكلة ملحة« وقال إن إدارته »اتخذت هجمات 11 ايلول ذريعة لغزو العراق مشيرا إلى »إصرار الادارة على الاطاحة بالزعيم العراقي السابق صدام حسين«.
ونسب إلى كلارك قوله إن بوش طلب إليه بلهجة »مخيفة جدا« أن يجد »علاقة بين العراق وهجمات ايلول« بعد يوم واحد فقط من الهجوم.
إلا أن رايس نفت هذه »الادعاءات« وقالت إنها »لم تر قط الرئيس بوش »يتحدث إلى أي أحد بلهجة مخيفة في مسعى للحصول على إجابة بعينها« مؤكدة أن »هذا غير حقيقي وأنا أعرف هذا الرئيس جيدا«.
يذكر أن الادارة الامريكية ترفض السماح لرايس بالادلاء بشهادة علنية مصرة على أن ذلك سيشكل سابقة يمكن على أساسها إلزام مستشاري الرئيس بالادلاء بشهادتهم بخصوص ما يقدمونه للرئيس من نصائح.
وكان المسؤولون عن لجنة 11 ايلول 2001 اعتبرواان من الضروري ان تدلي كوندوليزا رايس مستشارة الرئيس للامن القومي بشهادة علنية، وهذا ما ترفض القيام به.
وقال رئيس اللجنة توماس كين لشبكة فوكس التلفزيونية »نعتقد بالاجماع بصفتنا لجنة ان من واجبها الادلاء بشهادة علنية«.
واضاف »نعتقد ان من المهم ان تقدم حججها. ونقر ان بالامكان حصول مشاكل مرتبطة بفصل السلطات، لكننا نعتبر ان في الامكان على الارجح تخطي تلك المشاكل حيال مأساة بهذا الحجم«.
واعلن نائب رئيس اللجنة لي هاميلتون في تصريح لشبكة سي.ان.ان »سنستمر في اجراء المحاولات. ونعتقد ان ادارة بوش ستربح من الادلاء بشهادة علنية. لكنها ترفض القيام بذلك«.
وقال »اعتقد ان الاميركيين سيستفيدون من ادلاء كوندي رايس بشهادتها بعد قسم اليمين«. لكن كين استبعد امكانية استدعاء رايس للمثول والادلاء بشهادة علنية تحت القسم.
واضاف »ليس متوافرا لنا سوى وقت محدد لانهاء عمل اللجنة. والبدء بمعركة قضائية حول استدعاء للمثول لا يبدو لنا ملائما في الوقت الوقت الراهن«، مذكرا بأن على اللجنة تقديم تقريرها في تموز.
واعلن وزير الخارجية الاميركي كولن باول الاحد لشبكة اي.بي.سي ان رفض المستشارين الشخصيين للرئيس الاميركي استجوابهم علنا وتحت القسم من قبل الكونغرس »قاعدة مطبقة منذ فترة طويلة وقد شهدت سوابق وبدت مفيدة«.
ووصف هذا الالتزام بانه اجراء ثقة »ذو بعد سياسي« في اتجاه المجموعة الدولية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش