الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

`الاكراد على مقربة من تخلي اميركا عنهم ارضاء لتركيا« * مكتشف اكاذيب يورانيوم النيجر يحذر من حرب اهلية وتجزئة العراق

تم نشره في الخميس 25 آذار / مارس 2004. 02:00 مـساءً
`الاكراد على مقربة من تخلي اميركا عنهم ارضاء لتركيا« * مكتشف اكاذيب يورانيوم النيجر يحذر من حرب اهلية وتجزئة العراق

 

 
واشنطن-محمد دلبح: قال النائب السابق لرئيس البعثة الدبلوماسية الأميركية لدى العراق، والسفير السابق لدى الغابون، جوزيف ويلسون أن العرب سيلقون باللائمة على الولايات المتحدة إذا فشلت في تحقيق ما وعدت به من ديمقراطية فعلية في العراق.
وألقى ويلسون الذي كان كشف زيف دعاوى البيت الأبيض بحصول العراق على يورانيوم من النيجر، سبب حالة الفوضى والاضطراب التي خلفتها الحرب الأميركية على العراق على الأميركيين وقال في ندوة حول تغطية وسائل الإعلام للحرب في جامعة بيركلي المرموقة إن الصحفيين فشلوا في توجيه أسئلة جريئة وقوية عن تبريرات الحكومة الأميركية للذهاب إلى الحرب وبخاصة خطاب وزير الخارجية كولن باول في مجلس الأمن الدولي يوم الخامس من شباط 2003 والذي قال فيه أن لدى العراق أسلحة دمار شامل وأنه ينبغي نزع سلاحه.
وتساءل ويلسون إن كان لدى أي شخص اكتراث ليقف ويسال أحد المفتشين عن الأسلحة تفسيره لما قاله باول، وهل وقف أي شخص وسأل خبيرا حول نزع السلاح عن معنى ما قاله باول؟ وقال »إن كانوا فعلوا ذلك، فإنني متأكد أنني لم أشاهد ذلك في أي من الصحف.« وأضاف ويلسون إنه تحدث مع مفتش أسلحة فور انتهاء باول من خطابه وأن المفتش أبلغه أنه »ليس لدى باول أي شيء«.
وقال ويلسون الذي يعمل حاليا مستشارا في حملة الانتخابات الرئاسية للمرشح الديمقراطي جون كيري، أن العراق يواجه خطر حرب أهلية. كما عزا النتائج التي أظهرها استطلاع الرأي الذي أجرته مؤخرا مؤسسة موالية للحكومة الأميركية حول العراق بأن المؤيدين للغزو الأميركي أكثر من معارضيه، إلى ابتهاج عام بين الأكراد، وأنه عندما يجري استطلاع رأي العرب العراقيين فإن تأييد الغزو يهبط بصورة ملحوظة. وقد أظهر الاستطلاع أن 87 بالمائة من الأكراد يؤيدون الحرب على العراق مقارنة بأربعين بالمائة من العرب. وقال ويلسون أن من المرجح أن يخيب أمل الأكراد لأن الولايات المتحدة ستتخلى عن قضيتهم خشية استعداء حليفتها تركيا. وتساءل ويلسون عن سبب سعادة الأكراد قائلا »لأنهم لا يدركون أنهم قد يكونون على مقربة الخيانة الكبرى الثالثة لدولة كردية في القرن الماضي، ولذلك فإن الابتهاج هنا قصير المدى.«
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش