الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

محامون يعتبرونها باطلة لتغييب المحامين عن حضور التحقيق * علاوي : محاكمة رموز »النظام السابق« الاسبوع المقبل

تم نشره في الأربعاء 15 كانون الأول / ديسمبر 2004. 02:00 مـساءً
محامون يعتبرونها باطلة لتغييب المحامين عن حضور التحقيق * علاوي : محاكمة رموز »النظام السابق« الاسبوع المقبل

 

 
بغداد - (اف ب) : اعلن رئيس الحكومة العراقية المؤقتة اياد علاوي امس امام المجلس الوطني العراقي المؤقت ان محاكمة »رموز« نظام صدام حسين واحدا تلو الآخر ستبدأ الاسبوع المقبل.
ولم يوضح بمن ستبداء المحاكمات: بالرئيس العراقي السابق صدام حسين والمسؤولين الـ11 الآخرين المعتقلين لدى القوات الاميركية ام بسائر المعتقلين الذين وردت اسماؤهم في لائحة ال55 التي اعدتها سلطة الاحتلال. لكنه المح بوضوح خلال رده على اسئلة اعضاء المجلس، انها تشمل صدام وكبار المسؤولين السابقين.
وذكر علاوي بان السلطة المؤقتة التزمت مع انتقال السيادة في 30 حزيران »الاسراع بالمحاكمة«.
ولفت الى ان اجراءات تشكيل المحكمة الخاصة »معقدة«، خصوصا وانها »تتم باشراف دولي«.
وقال »هناك رقابة واضحة من منظمات حقوق الانسان كالصليب الاحمر« كما ان »تثبيت لوائح الاتهام واعداد كوادر القضاة والعثور على قضاة نزيهين ومستعدين لمواجهة المخاطر« تتطلب وقتا.
واضاف »بعد ان انتهينا من سلسلة الاجراءات والتعيينات نقول بثقة انها ستبدأ الاسبوع القادم«.
وقال »ستبدأ المحاكمات الاسبوع القادم بشكل متدرج ومستمر بحق هؤلاء الذين وصفهم بأنهم ارتكبوا جرائم بحق العراق«.
واستبعد بديع عارف عزت، المحامي العراقي الوحيد بين وكلاء الدفاع عن طارق عزيز نائب رئيس الوزراء العراقي، اي امكانية لبدء المحاكمة الاسبوع المقبل.
وقال »من غير المعقول ان تبدأ المحاكمة الاسبوع المقبل.
ملفات التحقيق لم تكتمل ولم يطلع المحامون على اوراق الدعاوى«، معتبرا ان هذه العملية تتطلب »ما بين شهر او اثنين«.
واضاف متسائلا »على اي اساس تبدأ المحاكمة؟ اذا بدات قبل اجراء التحقيق مع المتهمين بحضور المحامين تكون باطلة«، معتبرا ان اياد علاوي قد يكون قصد »بدء التحقيق وليس بدء المحاكمة«.
واعلن علاوي مقتل احد معاوني ابو مصعب الزرقاوي في العراق، والقاء القبض على اثنين اخرين منهم.
وقال »لقد ابلغت ان شخصا اسمه حسن ابراهيم فرحان زيدا من مجموعة الزرقاوي قتل والقي القبض على اثنين من معاونيه«.
واضاف ان الشخصين اللذين القي القبض عليهما متهمان »بقطع رؤوس ابرياء«.
واكد رئيس الوزراء العراقي المؤقت ان الحكومة العراقية حددت الاسبوع المقبل كموعد اولي لعودة اهالي الفلوجة الى مدينتهم التي دمرتها المعارك.
واضاف »سيعود الاهالي لبيوتهم وسنساعدهم على اعادة بناء منازلهم وعودة حياتهم الى طبيعتها«.
واعتبر ان »الاعلام سيضخم ويعطي صورة غير طبيعية عن حجم الاضرار ولكن لدينا ثقة بأننا خلصنا اهالي الفلوجة من ما اسماهم الارهابيين«.
ورجح رئيس وزراء العراق اياد علاوي ان تستمر العمليات الارهابية في العراق بعد الانتخابات التشريعية المقررة في الثلاثين من كانون الثاني المقبل »بل ربما تتصاعد«.
وقال علاوي »اؤكد ان العملية ليست سهلة وهذا الموضوع لن ينتهي في الثلاثين من كانون الثاني المقبل«.
واضاف »بعد الانتخابات لن تتوقف عمليات الارهاب والضرب بل ربما تتصاعد«.
واوضح انه »صراع بين قوى الشر وقوى الخير، قوى الشر التي تريد تدمير العراق ونحن الذين نمثل قوى الخير ونريد ان نعمل على قيام عراق على اسس ديموقراطية«.
من جانب اخر، اكد رئيس الوزراء العراقي اياد علاوي »ان مستوى عدد العمليات
الارهابية بدأ ينخفض من 80 عملية في اليوم الى 50 عملية وهو في طريقه الى النزول المستمر«.
واضاف »لكن النوعية بدأت تتغير حيث ان العمليات الارهابية بدأت تتجه باتجاه تخويف وترويع مسؤولي الدولة ان لم يتمكنوا من الاعتداء على المسؤول يعتدون على اخيه او ابن عمه او ابنه«.


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش