الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاسرى يواصلون الاضراب لليوم »11« وتل ابيب تواجهه بالتدخين المفرط وسحب الملح: الجامعة العربية: ممارسات اسرائيل.. جرائم حرب

تم نشره في الخميس 26 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
الاسرى يواصلون الاضراب لليوم »11« وتل ابيب تواجهه بالتدخين المفرط وسحب الملح: الجامعة العربية: ممارسات اسرائيل.. جرائم حرب

 

 
* موسى: طلبنا عقد اجتماع طارىء للجنة الدولية لحقوق الانسان
القاهرة - رام الله - رويترز وقدس برس: قالت جامعة الدول العربية امس ان معاملة اسرائيل للمعتقلين الفلسطينيين تعتبر جرائم حرب تستوجب معاقبة مرتكبيها.
وقالت في بيان صدر عن اجتماع عقد على مستوى المندوبين الدائمين لبحث اضراب المعتقلين الفلسطينيين في السجون الاسرائيلية عن الطعام ان الاضراب الذي يقوم به الاسرى والمعتقلون جاء نتيجة طبيعية لما تقترفه سلطات الاحتلال من انتهاكات لا انسانية بحقهم مثل التفتيش العاري والمذل وبشكل جماعي وبصور وأوضاع مخزية يندى لها الجبين الانساني والضرب والعنف واستخدام الاسلحة النارية من قبل الوحدات الخاصة.
وأضافت أن مجلس الجامعة العربية يدعو المجتمع الدولي الى تحمل مسؤولياته ازاء هذه الانتهاكات الخطيرة ويطالب بمحاسبة المسؤولين الاسرائيليين عن تلك الممارسات وتوقيع أشد العقوبات بحقهم باعتبار أن ما يقومون به هو جرائم حرب طبقا للقانون الدولي والمحاكم الجنائية الدولية.
وأدان البيان سياسات العزل في ظروف قاسية ولسنوات طويلة دون مبرر وعدم العناية الصحية والاهمال الطبي مما نتج عنه وفيات بين الاسرى والمعتقلين والمرتهنين.
ودعا البيان الى تشكيل لجان دولية تحت اشراف الامم المتحدة من أجل الوقوف على طبيعة الاوضاع والظروف اللانسانية التي يعيشها الاسرى والمعتقلون والمرتهنون الفلسطينيون في السجون ومعسكرات الاعتقال الاسرائيلية.
وقرر مجلس الجامعة توجيه رسائل الى اللجنة الرباعية الدولية والصليب الاحمر الدولي واللجنة الدولية لحقوق الانسان والامين العام للامم المتحدة بطلب اخضاع السجون الاسرائيلية التي ينزل بها المعتقلون الفلسطينيون للتفتيش. كما قرر تبني قضية المعتقلين الفلسطينيين في الجمعية العامة للامم المتحدة والمنتديات الدولية الاخرى.
وقال الامين العام للجامعة عمرو موسى للصحفيين عقب الاجتماع ان الدول العربية قررت طلب عقد اجتماع عاجل وطارىء للجنة الدولية لحقوق الانسان للنظر في الاوضاع المأساوية التي يعانى منها الاسرى الفلسطينيون والعرب في السجون الاسرائيلية.
وقد واصل الأسرى الفلسطينيون والعرب في سجون الاحتلال الإسرائيلي إضرابهم المفتوح عن الطعام لليوم الحادي عشر على التوالي، احتجاجاً على أوضاعهم المعيشية المزرية داخل المعتقلات. وأكد الأسرى أن إدارات السجون وزعت عليهم بياناً تضمن ما وصفته مخاطر الإضراب عن الطعام، في محاولة فاشلة منها لإدخال الرعب إلى قلوبهم، ودفعهم إلى فك إضرابهم المشروع عن الطعام.
وأكد الأسرى أنه يجري تفتيش المعتقلين بشكل عارِ عند خروجهم إلى العيادة، أو عند عودتهم منها، أو خلال النقل إلى سجون أخرى، إضافة إلى القيام بعمليات تفتيش قمعية، وبشكل دوري، في غرف وأقسام الأسرى، وكذلك اقتحام الغرف في منتصف الليل، وإجبار الأسرى على التعري، وإجراء تفتيشات استفزازية لأغراضهم والعبث بها.
ولفت الأسرى إلى سحب الملح والسجائر والأجهزة الكهربائية، بما فيها المراوح والقرطاسية والكتب، وقيام السجانين بالتدخين المفرط في ممرات السجن، لاستفزاز الأسرى، إضافة إلى عدم تقديم أي علاج للأسرى. وفي حالة نقل أي مريض لأي عيادة طبية، يتم إعطاؤه كمية من الحليب ويقولون له: إنك قمت بكسر الإضراب، ويتم نقل المعتقل المريض إلى قسم المرضى المعفيين من الإضراب في حين يواصل الأسير إضرابه.
وأشار الأسرى إلى محاولة أطباء السجون مساومة الأسير، حيث يقولون له إذا تناولت الطعام سوف نقدم لك كل علاج، كما يقوم السجانون بإحضار الطعام إلى ممرات السجن، وهي تفوح بروائحها، لاستفزاز المعتقلين.
وناشدت مؤسسات فلسطينية منظمة الصحة العالمية التدخل الفوري والضغط على اسرائيل من اجل تحسين الوضع الصحي للاسرى المضربين عن الطعام في المعتقلات الاسرائيلية.
وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان نناشد منظمة الصحة العالمية التدخل العاجل لوضع حد لتصرفات الاطباء العاملين في السجون الاسرائيلية.
وتطالب مؤسسة الضمير التي تعنى بشؤون الاسرى ومؤسسة الحق وجمعية انصار السجين ومنظمات اخرى منظمة الصحة العالمية بالتدخل العاجل خاصة بعد سحب ملح الطعام من الزنازين.
وقالت المحامية عبير بكر من منظمة عدالة لحقوق الانسان ومقرها الناصرة وتعنى ايضا بشؤون الاسرى الفلسطينيين سنقدم التماسا اليوم »الخميس« لمحكمة العدل العليا الاسرائيلية اعتراضا على سحب الملح من زنازين الاسرى مما يشكل خطورة على حياتهم.
وتطالب مؤسسات فلسطينية لحقوق الانسان منظمة الصحة العالمية بارسال لجنة خاصة للكشف والتحقيق في الوضع الصحي بالسجون حيث يقبع المئات من الاسرى المرضى والجرحى والمعاقين ممن هم بحاجة الى علاج سريع واحيانا لعمليات جراحية.
ورفضت وزارة الصحة الاسرائيلية امس الاول استقبال الاسرى المضربين عن الطعام في المستشفيات الاسرائيلية في حالة تدهور وضعهم الصحي.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش