الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أفرجت عن صبي خطفه مجرمون وتعهدت بالسهر على أمن المدن العراقية: اعة التوحيد والجهاد تعتقل مجموعة مجرمين بقيادة ضابط شرطة

تم نشره في الاثنين 2 آب / أغسطس 2004. 03:00 مـساءً
أفرجت عن صبي خطفه مجرمون وتعهدت بالسهر على أمن المدن العراقية: اعة التوحيد والجهاد تعتقل مجموعة مجرمين بقيادة ضابط شرطة

 

 
سامراء - (اف ب) - اعلنت مجموعة ابو مصعب الزرقاوي امس الاحد انها قبضت على مجرمين عراقيين بقيادة ضابط في الشرطة يقدمون انفسهم على انهم مقاتلون اسلاميون وافرجت عن صبي خطفه هؤلاء المجرمون.
وجاء مسلحون قالوا انهم ينتمون الى جماعة »التوحيد والجهاد« التابعة للزرقاوي الى منازل صحافيين بينهم مراسل وكالة فرانس برس في سامراء واقتادوهم معصوبي الاعين الى مكان يبعد ساعة عن المدينة.
وعندما وصلوا الى منزل اوضح المقاتلون الملثمون انهم قبضوا على 15 شخصا تحت امرة ضابط في الشرطة وافرجوا عن صبي يدعى لؤي (11 عاما) ابن حمد محمود الجواري المسؤول عن صندوق التقاعد في محافظة صلاح الدين.
وقالت المجموعة التابعة لـ »التوحيد والجهاد« ان المجرمين قاموا »بانتحال صفة المجاهدين ونفذوا عددا من عمليات خطف الاطفال في مناطق متفرقة من الضلوعية وسامراء وبلد من اجل ابتزاز ذويهم واخذ المال«.
واحضر الاسلاميون امام الصحافيين رجلا اكدوا انه زعيم الخاطفين الذي طالب بفدية لقاء الافراج عن الصبي.
واوضح رئيس العصابة الذي قدم نفسه على انه سعد عبد الرزاق نقيب يعمل في شرطة الضلوعية ان »اخر هؤلاء الاطفال هو الطفل لؤي. الذي خطف »من اجل ابتزاز ذويه واخذ المال«. وكان الصبي خطف في 25 تموز في الضلوعية (75 كلم شمال بغداد).
وقالت جماعة »التوحيد والجهاد« في بيان حصلت وكالة فرانس برس على نسخة منه »نعاهد وطننا بأن نكون العيون الساهرة لحفظ واستقرار المدن العراقية«.
واضافت انها تمكنت بمساعدة »مصادرنا الاستخباراتية القبض على عصابة تنتحل صفة الجهاد وتقوم بعمليات خطف الاطفال في اماكن تكثر فيها عمليات المقاومة من اجل الاساءة الى سمعة المجاهدين«.
وتابع البيان »قمنا صباح امس بالقاء القبض على هذه العصابة التي تتكون من 15 شخصا كانت قد قامت بخطف الطفل لؤي حمد الجواري. واوضح البيان انه »تم التحقيق مع هذه العصابة واعترفوا بجريمتهم«.
واكدت المجموعة »نعاهد اهل المدن ان نكون اليد الضاربة للقضاء على كل من يتلاعب بأمن المواطنين«، موضحة ان »الطفل تم تسلميه لذويه امس وهو بصحة جيدة جدا«.
واوضحت ان الخاطفين اخذوا الطفل الى مكان مجهول في بغداد.
من جهته، اكد حمد الجواري والد الطفل لوكالة فرانس برس ان »الطفل تم اختطافه في 25 من الشهر الماضي في ملعب لكرة القدم في منطقة الضلوعية من قبل جماعة مسلحة« قبل ان يطالبه الخاطفون بمئتي الف دولار ويتهموه »بالعمل لمصلحة الاميركيين«.
وتابع الجواري »حاولت ان افهمهم بأني موظف حكومي ولااعمل لصالح الاميركان وانما لخدمة بلدي وبانني لااملك هذا المبلغ (...) ثم قمت بالاتصال برجال الدين وائمة المساجد لشرح مشكلتي«.
واضاف »فوجئت اليوم بقيام جماعة باحضار ابني الى منزلي وتسليمه لي«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش