الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استنفار في مطار بن غوريون لمنع هبوط «طائرة الحرية»

تم نشره في الخميس 7 تموز / يوليو 2011. 03:00 مـساءً
استنفار في مطار بن غوريون لمنع هبوط «طائرة الحرية»

 

فلسطين المحتلة - وكالات الأنباء

أعلن متحدث باسم شرطة الاحتلال الاسرائيلية ان قوات من الشرطة تم نشرها في مطار بن غوريون في تل ابيب أمس ترقبا لوصول مئات من الناشطين المؤيدين للفلسطينيين. وقال ميكي روزنفيلد «هناك مئة شرطي من وحدات مختلفة في حالة تاهب وستحرص على عدم وقوع حوادث في المطار». واضاف «هم في حالة تاهب للتعامل مع احتمال قدوم ناشطين من الخارج».

واعلن ناشطون مؤيدون للفلسطينيين عبر الانترنت نيتهم النزول في مطار تل ابيب بالمئات في الثامن من تموز للاحتجاج على الحصار الذي تفرضه اسرائيل على قطاع غزة. وجاء في الاعلان «لقد تجاوبنا مع النداء الذي وجهته جمعيات فلسطينية ونحن اكثر من 500 امرأة ورجل وطفل اعتبارا من الثامن من تموز لملاقاتهم كي نظهر لهم ان العالم لا ينساهم». واضاف الاعلان «الهدف هو توضيح انه مع ان حكوماتنا تبدو غير مهتمة بمصير هؤلاء الناس الذين هم تحت الاحتلال لوقت طويل جدا، هناك رجال ونساء من جميع الدول مستعدون لتقديم الدعم المعنوي لهم».

وقالت الاذاعة العامة الاسرائيلية ان السلطات تخشى ان تبدأ المجموعات بالوصول في وقت مبكر اعتبارا من الاربعاء، وقال مراسلها انه راى اعدادا كبيرة من الشرطة في المطار منهم اعضاء في فريق مكافحة الارهاب. واضاف المراسل «من غير المعتاد رؤية العديد من رجال الشرطة من وحدات مختلفة في مطار بن غوريون». وتابع «انهم منتشرون في اماكن مختلفة من المدرج الى منطقة تسلم الامتعة وهناك العشرات من رجال الشرطة بلباسهم الرسمي في المدرج الرقم ثلاثة».

وقبيل مغادرته صباحا الى رومانيا، تشاور رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو مع وزير الامن الداخلي الاسرائيلي وقائد الشرطة حول الاستعدادات لوصول الناشطين. واوردت وسائل الاعلام الاسرائيلية في وقت سابق ان كل الطائرات الاتية من اوروبا الجمعة ستهبط في مدرج منفصل وسيخضع جميع الركاب لتفتيش دقيق. ويقول منظمو التحرك انه سيكون بين الناشطين عدد كبير من المواطنين الفرنسيين اضافة الى اخرين من بريطانيا وبلجيكا والمانيا وايطاليا والولايات المتحدة.

في سياق آخر، توجه مركب فرنسي بمفرده أمس الى غزة بعد تمكنه من التسلل من المياه اليونانية رغم الحظر الذي فرضته السلطات هناك على مغادرة سفن النشطاء المؤيدين للفلسطينيين الساعين لكسر الحصار البحري الاسرائيلي على القطاع. فقد تمكن زورق «الكرامة» من مغادرة المياه اليونانية في وقت مبكر الثلاثاء وهو يتجه ببطء الى غزة، بحسب ما قال متحدث باسم حملة الزوارق الفرنسية الى غزة. واضاف المتحدث انهم لم يتخلوا بعد عن الامل في تمكن سفن اخرى من اللحاق بهم في اطار مساعي «اسطول الحرية» كسر الحصار وهو الاسطول الذي كان من المقرر ان يبحر باتجاه غزة الاسبوع الماضي قبل ان تعترضه عقبات عدة. وترسو اغلب السفن العشر التي كان من المقرر ان تنضم للقافلة البحرية، في موانئ يونانية بعد فرض السلطات اليونانية حظرا على مغادرة الزوارق التي تحمل مساعدات انسانية الى غزة.

اعتقلت قوات الاحتلال الاسرائيلي أمس خمسة فلسطينيين في مناطق متفرقة بالضفة الغربية. وذكرت مصادر فلسطينية ان قوات الاحتلال دهمت مدن الخليل وبيت لحم وطوباس وسط اطلاق نار كثيف واعتقلتهم. وتشن قوات الاحتلال يوميا حملات دهم واعتقال تطال العشرات من الفلسطينيين في مدن وبلدات الضفة الغربية بحجج وذرائع مختلفة.

وبلغ عدد الاعتداءات التي نفذها الاسرائيليون بحق المواطنين الفلسطينيين خلال شهر حزيران الماضي139 اعتداء. وقال التقرير الشهري الصادر عن مركز معلومات الجدار والاستيطان التابع لوزارة الدولة لشؤون الجدار والاستيطان ان عدد الاعتداءات وصل الى139 اعتداء والتي كان آخرها إحراق مسجد قرية المغير شمال شرق رام الله, واقتحام المسجد الأقصى، وإخطار مسجد قرية المعصرة في محافظة بيت لحم بالهدم، وإخطار لوقف البناء في مسجد بروقين في محافظة سلفيت بالإضافة لمجموعة أخرى من الاعتداءات.

كما استهدف الطيران الحربي الإسرائيلي نفقا في قطاع غزة في ساعة مبكرة من صباح أمس، بدعوى أنه يستخدم في أنشطة تهريب. ولم ترد تقارير عن وقوع إصابات.

في سياق آخر، اعتبر تقرير للامم المتحدة ان جيش الاحتلال الاسرائيلي استخدم القوة بصورة مفرطة عندما اطلق النار على لاجئين فلسطينيين تظاهروا على الحدود اللبنانية، كما ذكرت أمس صحيفة هارتس الاسرائيلية. وقالت الصحيفة التي حصلت على التقرير ان اعضاء مجلس الامن الخمسة عشر وافقوا هذا الاسبوع على التقرير الذي صادق عليه الامين العام للامم المتحدة بان كي مون. ووصل الاف من المتظاهرين الفلسطينيين في 15 من ايار قرب الحدود مع فلسطين المحتلة لاحياء ذكرى النكبة. ويقول التقرير ان القوات الاسرائيلية فتحت النيران «الحية» على المتظاهرين عندما اقتربوا من السياج الامني على طول الحدود ما ادى الى مقتل 7 مدنيين واصابة 111 اخرين. وتكشف الوثيقة ان الجيش الاسرائيلي «فتح النيران الحية مباشرة على المتظاهرين العزل»، مشيرة الى ان الرد «لم يكن متناسبا مع التهديد للجنود الاسرائيليين». ويشير التقرير الى ان «القوات الاسرائيلية اطلقت طلقات تحذيرية في الهواء الا انها لم تستخدم الوسائل التقليدية لمكافحة الشغب قبل استخدام اسلحتها ضد المتظاهرين».

وكتب بان كي مون في نتائج التقرير «ادعو القوات الاسرائيلية الى الامتناع عن فتح النيران الحية في مواقف مشابهة ما لم تكن بوضوح في حالة تحتاج فيها الى ضمان الدفاع عن النفس». واضاف «كل البلدان تمتلك حق الدفاع النفس الا ان القوات المسلحة في اسرائيل يجب ان تستخدم السبل المناسبة» في مواجهة المخاطر التي تتعرض لها. وتقول هارتس ان تقرير الامم المتحدة يتطرق فقط لاحداث العنف على الحدود اللبنانية في ضوء تحقيق لقوات اليونيفل في لبنان.

سياسيا، قال رئيس مجلس الامن التابع للامم المتحدة ان المجلس يعتزم ان يناقش هذا الشهر احتمال ان تصبح فلسطين دولة عضو بالمنظمة الدولية. وقالت الجامعة العربية انها ستطلب عضوية بالامم المتحدة لدولة فلسطينية في قطاع غزة والضفة الغربية تكون عاصمتها القدس الشرقية اثناء دورة انعقاد الجمعية العامة للامم المتحدة في ايلول. ووفقا لجدول زمني مؤقت لمجلس الامن لشهر تموز فان مناقشة مفتوحة بشان الشرق الاوسط من المقرر ان تجرى في 26 تموز. وقال السفير الالماني بيتر ويتج رئيس مجلس الامن للشهر الحالي في رده على سؤال عن موعد مناقشة المسألة «اعتقد ان ذلك سيكون مناسبة لاستكشاف الخيارات المتعددة التي ربما توجد في الجانب الفلسطيني».

وقال صائب عريقات عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية الذي يزور الولايات المتحدة «لا يعقل في الوقت الذي ترفض فيه اسرائيل قبول مبدأ الدولتين على حدود /حرب/ 67 وتستمر في الاستيطان وترفض كل محاولات اللجنة الرباعية ويقف الجانب الامريكي للقول نحن ضدكم في الذهاب الى مجلس الامن سنستخدم الفيتو او الجمعية العامة وسنبذل كل جهد ممكن لاحباطكم. هذا امر غير مفهوم غير مقبول ومرفوض وغير مبرر على الاطلاق وهذا ما سنقوله للادارة الامريكية». وأوفد الرئيس الفلسطيني محمود عباس عريقات ونبيل ابو ردينة للتباحث مع الادارة الامريكية.

التاريخ : 07-07-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش