الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الرئيس اليمني يتعهد بتقديم «الغالي والنفيس» والمعارضـة تريد «تضحية وحيدة» : التنحي

تم نشره في السبت 2 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
الرئيس اليمني يتعهد بتقديم «الغالي والنفيس» والمعارضـة تريد «تضحية وحيدة» : التنحي

 

عواصم - وكالات الانباء

تعهد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح امام حشود ضخمة من مؤيديه في صنعاء التي بدت منقسمة بين جبهتين امس، بالتضحية «بالغالي والنفيس من اجل الشعب»، فيما دعته المعارضة الى «تضحية وحيدة» وهي ان يتنحى عن الحكم.

وقال صالح في ميدان «السبعين» القريب من القصر الرئاسي «اتعهد لكم انني سافدي هذا الشعب بالروح وبالدم». واضاف «ساضحي بالدم والغالي والنفيس من اجل جماهير شعبنا اليمني العظيم».

وتابع «لن ارد على احد لكن الشكر والتقدير للابناء الشباب والشابات ولكل جماهير شعبنا».

الا انه تمنى على المعارضين له ان «يكون خطابهم حصيفا ومسؤولا يخاطبون به الجماهير دون ان يتلفظوا بالفاظ غير مسؤولة».

رد المعارضة جاء سريعا و على لسان المتحدث باسم المعارضة محمد الصبري الذي قال في مقابلة مع قناة العربية ان «الشعب يريد منه تضحية واحدة، وهي ان يتنحى».

وتحدث صالح فيما كان آلاف المحتجين يواصلون اعتصامهم المستمر منذ 21 شباط في ساحة امام جامعة صنعاء اطلقوا عليها اسم «ساحة التغيير». وكان يفترض ان ينظم المناوئون للرئيس اليمني الجمعة «يوم الزحف»، في اشارة الى امكانية تقدمهم نحو القصر الرئاسي، الا انهم تخلوا عن هذه الخطوة وفضلوا التوسع في اعتصامهم نحو اماكن محيطة بجامعة صنعاء. واطلق المحتجون على الجمعة «يوم الخلاص»، فيما اسماه الموالون «جمعة الاخاء» و»جمعة الوفاء».

وبدا التوتر واضحا امس في شوارع صنعاء التي انقسمت الى منطقتين، منطقة شمالية تجمع فيها المطالبون برحيل صالح، واخرى جنوبية تمسك المحتشدون فيها بالرئيس.

وتضاعفت حواجز الجيش والقوات الامنية الاخرى عند مداخل الساحات المؤدية الى التظاهرات، واتخذت اجراءات امنية غير مسبوقة بدت معها شوارع رئيسية في العاصمة مغلقة بالكامل، فيما انتشرت دبابات وآليات عسكرية حول المدينة.

وتحدث وكالة الانباء اليمنية الرسمية عن «طوفان بشري هائل فيما خرج ملايين المواطنين في عواصم المحافظات ... لاعلان تأييدهم للشرعية الدستورية، ورفض اي محاولات للإنقلاب عليها».

وقال رجل دين في خطبة الجمعة في ساحة التحرير ان «هذه الملايين التي اتت من كل المحافظات جاءت لتقول نعم للامن والاستقرار ... نحن مع الشرعية الدستورية ولا للانقلاب على السلطة».

واضاف «هذا هو الرد العملي لكل من ينادي بالزحف ... هذه هي الغالبية الصامتة». وردد المشاركون في التظاهرات المؤيدة لصالح «الشعب يريد علي عبدالله صالح» و»بالروح بالدم نفديك يا علي». وردد المتظاهرون في «ساحة التغيير» من جهتهم «يا علي صالح يا كذاب، في اليمن ما في ارهاب». وقال رجل دين امام المحتجين «اصمدوا حتى يرحل هذا النظام الفاسد».

واكد رئيس حركة «شباب 3 فبراير» عادل الوليبي ان «اعداد المتظاهرين اليوم تخطت تلك التي سجلت في تظاهرات سابقة، ونحن على كل حال سنواصل الضغوط من خلال اعتصامنا ...وسنحاول التوسع نحو مناطق جديدة». وتابع ان «ردنا على الرئيس سيكون في الميدان ونحن سنقدم ارواحنا في سبيل تحقيق الحرية والكرامة وطرد كل فاسد». وشدد على ان صالح «مشهور بالرئيس الكذاب وليس لكلامه اي اهمية».

وقد خرج الاف اليمنيين في تظاهرات اخرى في مناطق مختلفة من اليمن خصوصا في الجنوب، حيث تظاهر الآلاف في عدن وفي مدينة الحوطة بمحافظة لحج .كما شهدت محافظة شبوة وبعض مدن حضرموت وتعز واب تظاهرات مماثلة.

وكانت السلطات البريطانية حثت رعاياها على مغادرة اليمن فورا، محذرة من ان الوضع قد يعيق امكانية اجلائهم. واشارت وزارة الخارجية البريطانية في «نصائح الى المسافرين» الى ان الوضع في اليمن «يتدهور سريعا» وان تظاهرات اليوم قد تؤدي الى مواجهات عنيفة. ووجهت فرنسا دعوة مماثلة لرعاياها ، غير ان باريس دعت ا مجددا السلطات اليمنية الى الايفاء بتعهداتها وحماية كافة المتظاهرين واتخاذ قرارات «على وجه السرعة» للانطلاق في مرحلة انتقالية سلمية.

الى ذلك، قتل جندي يمني امس في مواجهات بين عناصر من تنظيم القاعدة والجيش في ابين (جنوب)، حسبما افاد مصدر امني، وذلك بعد يوم على خطف جنديين في المنطقة ذاتها.

وقال المصدر ان «مسلحين قبليين وعناصر من تنظيم القاعدة يحاصرون لواء للجيش يتمركز في مدينة لودر بمحافظة ابين، وذلك بذريعة ان عناصر الجيش قتلوا السبت الماضي ستة من ابناء المنطقة».واضاف المصدر ان «احد الجنود قتل خلال مواجهات بين الجانبين».

التاريخ : 02-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش