الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

جودة الأردن كان وسيبقى في طليعة جهود محاربة الإرهاب والتطرف

تم نشره في الثلاثاء 19 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 عمان - الدستور -  حمدان الحاج

بحث نائب رئيس الوزراء وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة مع وزير الخارجية السنغافوري ويويان بالاكريشنان سبل تعزيز وتطوير العلاقات الثنائية بين البلدين في مختلف المجالات خاصة في ظل العلاقة المتميزة التي تربط قيادتي البلدين وأهمية البناء على زيارات جلالة الملك لسنغافورة وآخرها عام 2014.

واكد الجانبان خلال اللقاء الذي عقد في وزارة الخارجية  صباح امس  اهمية استغلال الفرص المتاحة لتوسيع نطاق التعاون الاقتصادي والاستثماري ومواصلة الجهود من كلا الحكومتين لاستكشاف المزيد من فرص التعاون الاقتصادي المشتركة مؤكدين اهمية اتفاقية التجارة الحرة التي تربط البلدين والاستفادة منها وفتح أسواق جديدة لصادرات البلدين، وتقوية حركة التبادل التجاري بينهما.

واتفق الجانبان على اهمية الاستفادة من الخبرات المتوافرة لدى الجانبين وتبادل الوفود في المجالات المهنية والتدريبية وبناء القدرات البشرية وتمتين التعاون بين المؤسسات الاقتصادية والاستثمارية الأردنية والسنغافورية وتبادل الزيارات بين رجال الأعمال وممثلي القطاع الخاص وتفعيل الاتفاقيات الموقعة بين البلدين الصديقين.

وبحث جوده مع نظيره السنغافوري الجهود الإقليمية والدولية المبذولة لمحاربة الإرهاب والتطرف وسبل التعامل مع هذا الخطر ضمن نهج شمولي حيث اكد جودة ان الاردن كان وسيبقى على الدوام في طليعة هذه الجهود.

كما تم خلال اللقاء بحث المساعي المبذولة لايجاد تسوية سياسية للوضع في سوريا،  واكد جودة الموقف الاردني الثابت بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني منذ بداية الازمة السورية الداعي الى اهمية التوصل الى حل سياسي يضمن أمن وأمان سوريا ووحدتها الترابية بمشاركة جميع مكونات الشعب السوري، مشيرا إلى اهمية العمل لانجاز هذا الحل السياسي الشامل استنادا الى قرار مجلس الامن رقم 2254 ومقررات جنيف 1 والبياناتِ الصادرةِ عن المجموعةِ الدولية لدعم سوريا في اجتماعاتِها بفيينا ونيويورك واخيرا في ميونخ ومفاوضات جنيف.

وفيما يتعلق بالقضية الفلسطينية اكد جودة اهمية اعادة اطلاق مفاوضات جادة وفاعلة ومحددة باطار زمني تفضي بالنهاية الى تجسيد حل الدولتين الذي تقوم بموجبه الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 استنادا الى المرجعيات الدولية ومبادرة السلام العربية وبما يحفظ ويصون بالكامل مصالح الاردن الحيوية مشددا على اهمية الدور الاميريكي في هذا الاطار.

من جانبه اشاد وزير الخارجية السنغافوري بالامن والاستقرار الذي يتمتع به الاردن بفضل حكمة قيادته، مؤكدا حرص بلاده على استمرار التنسيق والتعاون مع الاردن في مختلف المجالات.

وعبر عن تقدير بلاده ودعمها لمواقف الأردن بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني في التعامل مع قضايا المنطقة وجهوده لتحقيق السلام والاستقرار.

 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش