الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الأمن اللبناني ينهي سلميا احتجاجات سجناء «رومية»

تم نشره في الاثنين 4 نيسان / أبريل 2011. 03:00 مـساءً
الأمن اللبناني ينهي سلميا احتجاجات سجناء «رومية»

 

بيروت - ا ف ب

أنهت قوى الامن الداخلي في لبنان امس احتجاجات لسجناء في سجن رومية شمال شرق بيروت للمطالبة باصلاحات معيشية وقضائية، متعهدة نقل طلبات السجناء المتمردين الى السلطات السياسية والقضائية. وقال مرشد عام السجون في لبنان الاب مروان غانم «انتهت الاحتجاجات في سجن رومية».

وكان المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي اعلن في وقت سابق من داخل السجن ان «الامور وصلت الى النهاية» في احد المبنيين اللذين شهدا الاحتجاجات، مضيفا «أطمئن كل اللبنانيين وأطمئن السجناء ان العملية انتهت نهائيا وسلميا».

وتابع بحسب ما نقلت عنه الوكالة الوطنية للاعلام «نقلنا وادارة السجن بكل امانة مطالب السجناء للسلطة القضائية والسلطة السياسية ممثلة بوزير الداخلية والمدعي العام التمييزي».

وكانت الاحتجاجات التي بدأها السجناء السبت تواصلت امس وقام هؤلاء «باحراق فرش بين الحين والآخر»، بحسب ما افاد مصدر امني فرانس برس.

وذكر المصدر ان «القوى الامنية اجرت حوارا مع هؤلاء السجناء».

وانتهت الاحتجاجات من دون ان تدخل القوى الامنية بالقوة الى السجن، بعدما كان وجه قائد الدرك العميد صلاح جبران انذارا الى السجناء المتمردين بالا تتعدى «مهلة انهاء التمرد ظهر اليوم»، والا فانه «مضطر لحسم الوضع». واعلنت وزارة الداخلية اللبنانية فجر امس في بيان تلقت فرانس برس نسخة منه ان وزير الداخلية في حكومة تصريف الاعمال زياد بارود والنائب العام لدى محكمة التمييز سعيد ميرزا اجتمعا بعد منتصف ليل السبت الاحد «للتداول في مطالب السجناء».

وذكر البيان ان القاضي ميرزا اكد انه «سيقوم بابلاغ سائر المراجع القضائية بوجوب التسريع في اجراءات التحقيق والمحاكمة ومراجعة المحكمة المختصة بالنظر في طلبات تخفيض العقوبات للاسراع في بتها». كما سيكلف ميرزا «النواب العامين في المحافظات بتفقد السجون ورفع تقارير بمطالب السجناء».

وقال المصدر الامني ان «وزارة الداخلية قامت بتوزيع هذه المقررات على السجناء المتمردين».

وكانت وزارة الداخلية التي تشرف على السجون في لبنان اعلنت امس الاول ان المساجين المتمردين «يطالبون بقانون عفو وبتدابير قضائية لخفض العقوبة، اضافة الى تحسين الوضع المعيشي في السجن». لكن صحيفة «الديار» اكدت امس ان اسباب الشغب «طائفية حيث احتج المساجين السنة والشيعة على تعيين مسؤول مسيحي عن المبنى». وبحسب مسؤول امني، بدأ التمرد عندما «احتج سجين في مبنى الموقوفين في سجن رومية على مناقلات واجراءات تفتيش روتينية، فحصلت مشادة بينه وبين احد الضباط، ما لبثت ان تطورت الى اعمال شغب». وقام عدد من السجناء بعد ذلك بتحطيم نوافذ وابواب واحراق عدد من الفرش، وبدأوا يطالبون بقانون عفو.

التاريخ : 04-04-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش