الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسـرائيل تحتجز اسطول المساعدات الى غزة

تم نشره في السبت 5 تشرين الثاني / نوفمبر 2011. 02:00 مـساءً
اسـرائيل تحتجز اسطول المساعدات الى غزة

 

غزة - الدستور- سمير حمتو- القدس المحتلة ، وكالات الانباء.

قرصنت قوات البحرية الاسرائيلية اسطولا صغيرا للاغاثة كان في طريقه الى غزة في تحد للحصار الاسرائيلي ، فيما وصلت الى القطاع قافلة « أميال من الابتسامات 7» عبر معبر رفح الحدودي.

واعتلت البحرية الاسرائيلية امس سطح السفينتين . وقال الجيش الاسرائيلي في بيان انه سيتم اقتياد السفينتين الكندية «تحرير» والايرلندية «الحرية» الى ميناء اسدود. واكدت متحدثة باسم الجيش الاسرائيلي عدم وقوع اي اصابات خلال العملية. وفي بيان سابق ، قالت البحرية الاسرائيلية «اعلمت البحرية الاسرائيلية السفينتين بان المنطقة التي تتجهان اليها، سواحل غزة، تخضع للحصار البحري بما يتوافق مع القانون الدولي». واضاف البيان «نصحت البحرية الاسرائيلية السفينتين بالعودة في اي نقطة حتى لا يتم كسر الحصار البحري المفروض او الابحار الى ميناء في مصر او ميناء اشدود».واوضح البيان ان «النشطاء رفضوا التعاون».

وفي وقت لاحق ، قال دنيس كوسيم المتحدث باسم منظمي رحلة السفينة الكندية «تم ارشاد الطاقم بعدم مقاومة البحرية الاسرائيلية عندما تحاول اعتراض» السفينتين. واضاف «وقع الجميع وثيقة يتعهدون فيها عدم المقاومة في حال صعود البحرية الى السفينة».

وانطلقت السفينتان في الرحلة دون حماية تركية ، فقد اعلنت الولايات المتحدة الاميركية انها تلقت ضمانات من تركيا بان بحريتها لن تواكب الاسطول المؤلف من سفينتين . وكان رئيس الوزراء التركي رجب طيب اردوغان اعلن في ايلول ان البحرية التركية ستواكب الاساطيل الانسانية التي ستتوجه الى غزة معتبرا انه لا يمكن الوثوق باسرائيل.

وفي غزة، اعتبر فوزي برهوم المتحدث باسم حركة حماس ان اعتراض السفن هو «استمرار لسياسة القرصنة والعربدة الاسرائيلية وفرض العضلات على كل من يريد ان يفك حصار قطاع غزة».واضاف ان «حصار غزة جريمة ضد الانسانية ومن حق اي مؤسسة او انسان اي ياتي الى قطاع غزة برا وبحرا وجوا وبالتالي الاعتداء على سفن كسر الحصار هو اعتداء على الانسانية».

وفي وقت سابق، قال اسماعيل هنية رئيس الحكومة المقالة ان هدف النشطاء سيتحقق بالفعل سواء تمكنوا من الوصول الى القطاع او تم ايقافهم في البحر. وقال للصحفيين قبل صلاة الجمعة في مدينة غزة انه يقدر كثيرا هؤلاء النشطاء الذي جاؤوا لابداء التضامن. وكان الاسطول الصغير المؤلف من سفينة «الحرية» الايرلندية وسفينة «التحرير» الكندية والذي يحمل معدات طبية وعلى متنه ناشطون، انطلق الاربعاء من ميناء فتحية في جنوب غرب تركيا وكان متوقعا ان يصل امس الى غزة. واعلنت منظمة «امواج الحرية الى غزة» ان على متن المركبين 27 شخصا من بينهم صحافيون وافراد الطاقم اضافة الى ادوية تقدر قيمتها بنحو 30 الف دولار. وقالت رنا بكير المتحدثة باسم الجماعة للصحفيين امس «زوارق امواج الحرية تتوجه الى هذا الميناء لتواجه مرة اخرى الجدران العالية للاحتلال وتصرخ موجهة رسالة للعالم مفادها ان العقاب الجماعي غير قانوني والحصار غير مقبول».

من جهة ثانية، استقبل هنية ظهر أمس أعضاء قافلة «أميال من الابتسامات 7» التي دخلت فجر أمس إلى قطاع غزة عبر معبر رفح الحدودي. وضمت القافلة التي حملت اسم «قافلة مصر عاشت نبراسا لحرية أسرانا», على متنها 113 متضامنا من جنسيات عربية وأجنبية, منهم43 من الجزائر, بالإضافة الى مساعدات طبية وغذائية و 11 سيارة إسعاف وشاحنات تحمل معدات طبية لدعم القطاع الصحي في قطاع غزة.

وثمن هنية خلال لقائه بمسئولي وأعضاء الوفد جهود القائمين على القافلة وأعضائها، وأكد على أنّ القافلة تأتي في سياق كسر الحصار الإسرائيلي المفروض على القطاع للعام الخامس على التوالي.وأوضح أن قوافل التضامن تؤكد مركزية القضية الفلسطينية، مضيفا «عادت قضيتنا على أعلى سلم أولويات الأمة لتحتل مكانا كبيرا في ساحات التغيير وميادين التحرير».

التاريخ : 05-11-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش