الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

إربد عدم إيجاد حل مروري لدوار الطيارة يتسبب بوقف مشروع تأهيل مجمع عمان

تم نشره في الأربعاء 20 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 اربد ـ الدستور - حازم الصياحين  

اكدت وزارة الاشغال العامة والاسكان ان تنفيذ مشروع تأهيل مجمع عمان الجديد باربد وفق الدراسة الحالية المعدة دون اجراء تعديلات عليها سيعقد الوضع المروري في هذه المنطقة الحساسة التي تعتبر موزعا وشريانا رئيسا للحركة المرورية باعتبارها تضم عشرات صالات الافراح واثنين من اكبر المولات والعديد من المخابز الكبيرة والمجمعات الطبية والتجارية.

وبدات بلدية اربد الكبرى وهيئة النقل البري قبل شهور التحضير لاعادة تاهيل مجمع سفريات عمان الجديد بكلفة تقدر بمليوني دينار حيث سينفذ المشروع على مرحلتين بموجب عطاء مدته عام واحد الا ان هذه الجهات اغفلت وتناست حين اعداد دراسات المشروع وضع حلول مرورية لدوار الطيارة الذي اصبح محل خلاف وجدل بين الجهات المسؤولة.



وتوقف المشروع منذ عدة شهور لاسباب ذات صلة بعدم التوصل لحلول مرورية لدوار الطيارة الذي هو ضمن حرم المشروع حيث تسود مخاوف كبيرة بين المجتمع المحلي والمواطنين والسائقين والجهات المسؤولة من حدوث كارثة مرورية وازمات واختناقات حال عدم ايجاد حل مروري دائم لدوار الطيارة.

وطلبت بلدية اربد الكبرى من وزارة الاشغال قبل مدة اجراء دراسة واعادة تقييم لمقترح انشاء الاشارات الضوئية التي هي ضمن مشروع التطوير للمجمع كبديل عن الدوار كون الاشارات تقع ضمن شارع نافذ من اختصاص الاشغال حيث اكدت البلدية ان تجرية الاشارات جربت سابقا قبل انشاء الدوار واثبتت فشلها الذريع بالموقع وانها تجربة لا يمكن تكرارها وفق ما اكده مدير الدائرة المرورية بالبلدية المهندس حسان العكور.

وقال امين عام وزارة الاشغال والاسكان المهندس انمار خصاونة، انه لا بد من اجراء تعديلات ضرورية وعاجلة على دراسة مشروع تطوير المجمع لايجاد حل مروري شامل وجذري لدوار الطيارة بحيث لا يكون مؤقتا لسنة او اكثر وانما المطلوب حل دائم للمستقبل مؤكدا انه حال نفذ المشروع بالطريقة الحالية أي وفق هذه الدراسة المعمولة حاليا فان المشاكل المرورية ستتأزم وتزداد ولن تحل .

واوضح الخصاونة ان الدراسة الحالية للمشروع لم تاخذ بعين الاعتبار انه سيتم انشاء نفق وجسر على دوار الثقافة المحاذي لدوار الطيارة؛ ما يعني ان  وزارة الاشغال ستنفق الملايين لحل مشكلة دوار الثقافة وبذلك فان المشكلة ستنتقل وترحل لدوار الطيارة وان المطلوب ايجاد حل مروري دائم لدوار الطيارة بما ينسجم مع مشروع دوار الثقافة لا سيما ان هذه المنطقة تضم ضمن مسافة كيلو متر واحد اثنين من اكبر مولات اربد ومستشفى وعشرات صالات الافراح بالاضافة لاكبر مجمع سفريات باربد.

واشار الى ان الاشغال نقلت هذه الملاحظات للجهة المنفذة وطلبنا من مستشار ومصمم ومشرف المشروع اعادة تقييم لهذه الدراسة اذ سيتم عقد لقاء معه بحضور وزير الاشغال المهندس سامي هلسة ورئيس بلدية اربد الكبرى المهندس حين بني هاني لتدارس هذه الاشكالات الحاصلة وايجاد حل لها.

واضاف المهندس الخصاونة ان الوزارة لا تريد الاستعجال بالمشروع وإنما تريد التأني لايجاد حلول مرورية ناجحة وشاملة ومدروسة لمشكلة دوار الطيارة بما يضمن عدم حدوث اختناقات وازمات واشكالات مرورية مستقبلية.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش