الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مسؤول عسكري مصري يعترف باخضاع بعض المعتقلات لاختبارات «العذرية»

تم نشره في الأربعاء 1 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
مسؤول عسكري مصري يعترف باخضاع بعض المعتقلات لاختبارات «العذرية»

 

القاهرة - وكالات الانباء

اعترف مسؤول عسكري مصري باخضاع بعض معتقلات مظاهرة خرجت في 9 آذار الماضي لاختبارات عذرية، وذلك بعد نفي ذلك من جانب السلطات العسكرية التي تدير البلاد، في السابق. فيما اعلنت النيابة العامة المصرية امس ان الوضع الصحي للرئيس السابق حسني مبارك المحتجز على ذمة التحقيقيات في مستشفى شرم الشيخ لا يسمح حتى الان بنقله الى السجن.

ونقلت شبكة «سي.إن.إن» الإخبارية الاميركي عن مسئول عسكري بارز طلب عدم ذكر اسمه القول ان الاختبارات أجريت بالفعل، إلا أنه أوضح أن السبب في ذلك كان الخوف من أن يدعين بعد ذلك تعرضهن للاغتصاب على أيدي السلطات. وزعم المسؤول ان «الفتيات اللاتي اعتقلت لسن كابنتك أو ابنتي.. كن فتيات يقمن في خيام جنبا إلى جنب بجانب معتصمين من الذكور في ميدان التحرير، ووجدنا في الخيام قنابل مولوتوف ومخدرات». وأوضح «لم نكن نرغب أن يخرجن ويدعين أننا اعتدينا عليهن جنسيا أو اغتصبناهن، ولهذا كنا نرغب في التأكد من أنهم لسن عذراوات من الأصل.. لم تكن أي منهن عذراء».

وقال المسئول ان الـ149 شخصا الذين اعتقلوا بعد مظاهرة 9 آذار قدموا إلى المحاكم العسكرية وحكم على معظمهم بالسجن سنة، ولكن بعدما تبين أن معظمهم حاصلين على شهادات جامعية قررنا منحهم فرصة أخرى. وأكد المسئول البارز حسب شبكة «سي.إن.إن» ان المجلس العسكري الذي يدير شؤون البلاد عازم على إنجاح التحول الديمقراطي في مصر.

وكانت أنباء بهذا الصدد قد أثيرت في تقرير لمنظمة العفو الدولية نشر بعد أسابيع من المظاهرة ، وأشار التقرير إلى أن بعض المتظاهرات ضربن وأجبرن على الخضوع لاختبارات عذرية.

الى ذلك قالت النيابة العامة المصرية ان اللجنة الطبية الخاصة التي انتدبت لتحديد حالة الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك الصحية «انتهت بعد اطلاعها على اوراق العلاج واعادة توقيع الكشف الطبي ومعاينة مستشفى سجن طره الى عدم نقل المريض خارج مستشفى شرم الشيخ الدولي في الوقت الحالي وتعيين طاقم طبي متخصص للاشراف على علاجة». واكدت ان «مستشفى سجن مزرعة طره بوضعه الحالي غير مؤهل لانتقال مريض في حالة حرجة وغير مستقرة».

واستنادا الى الاطباء فان مبارك «يعاني من نوبات متكررة من ارتجاف اذيني متكرر مصحوب بانخفاض حاد في ضغط الدم وقصور لحظي في الدورة الدموية للمخ مما يؤدي الى فقدان لحظي للوعي». كما يعاني مبارك (83 سنة) من «اورام بالقنوات المرارية والبنكرياس» دون ان يوضح ما اذا كانت هذه الاوروام قد استئصلت خلال الجراحة التي اجريت له في المانيا في اذار 2010 او ما اذا كانت موجودة حتى الان.

وسيحاكم الرئيس السابق، الموجود في المستشفى حيث نقل في 13 نيسان الماضي اثر اصابته بازمة قلبية خلال استجوابه، بتهمتي قتل المتظاهرين، خلال ثورة 25 يناير التي اطاحت به في 11 شباط، والاثراء غير المشروع.

الى ذلك، اخلى القضاء العسكري المصري امس سبيل ناشط ومذيعة وصحفي بعد استجوابهم بشأن اتهامات وانتقادات للمجلس الاعلى للقوات المسلحة في برنامجين تلفزيونيين. وقال الناشط حسام الحملاوي «جئنا أنا والمذيعة ريم ماجد من قناة أون تي في للاستيضاح عن الاتهامات الموجهة للشرطة العسكرية وكان نقاشا عاديا». وأضاف «يحاولون اقناعنا بأن القضاء العسكري ليس قضاء جائرا وأنهم ينظرون في الشكاوى.. قلت لهم ان شكاوى كثيرة قدمت ولم تتحقق نتائج».

وكان الحملاوي قال الخميس الماضي للقناة «المحاكمات العسكرية جائرة ولا بد من النظر في انتهاكات الشرطة العسكرية ضد المدنيين». فيما قال الصحفي نبيل شرف الدين للقناة الجمعة ان هناك أنباء عن صفقة سياسية بين المجلس الاعلى للقوات المسلحة وجماعة الاخوان المسلمين.

التاريخ : 01-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش