الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اوباما يعلن بدء سحب 35 الف جندي من افغانستان

تم نشره في الجمعة 24 حزيران / يونيو 2011. 03:00 مـساءً
اوباما يعلن بدء سحب 35 الف جندي من افغانستان

 

كابول - وكالات الانباء

رحب الرئيس الافغاني حميد كرزاي امس باعلان الرئيس الاميركي باراك اوباما عن بدء انسحاب القوات الاميركية من بلده، معتبرا ذلك «خطوة جيدة» فيما وصفته حركة طالبان بانه «رمزي وغير كاف» وتوعدت باستمرار القتال، فيما اعلنت فرنسا انها ستباشر «انسحابا تدريجيا» للتعزيزات التي ارسلتها لافغانستان «بشكل متناسب ووفق جدول زمني شبيه بسحب التعزيزات الاميركية».

واعلن اوباما امس سحب 10 الاف عسكري من اصل التعزيزات الاميركية التي تم ارسالها الى افغانستان وعديدها 35 الفا هذه السنة على ان يتم سحب الـ25 الفا المتبقين بحلول صيف 2012. واشار خصوصا الى الضربات التي سددت الى القاعدة مؤخرا ولا سيما تصفية زعيمها اسامة بن لادن قبل شهرين في عملية كومندوس اميركية في باكستان. وقال كرزاي «نرحب باعلان رئيس الولايات المتحدة»، مؤكدا انها «خطوة جيدة لهم ولافغانستان ونحن ندعمها».

في المقابل اعلنت حركة طالبان في بيان امس ان اعلان الرئيس الاميركي عن بدء سحب القوات من افغانستان «مجرد خطوة رمزية» غير كافية بنظرهم. وجاء في البيان ان طالبان «تعتبر هذا الاعلان الذي ينص على سحب 10 الاف جندي هذا العام مجرد خطوة رمزية لن ترضي المجتمع الدولي ولا الشعب الاميركي اللذين انهكتهما الحرب». واتهم البيان الولايات المتحدة بانها «تعطي امتها باستمرار امالا زائفة بانهاء هذه الحرب وتطلق ادعاءات بالنصر لا اساس لها».

وكررت حركة طالبان ان حل الازمة الافغانية «يكمن في الانسحاب الكامل لجميع القوات الاجنبية على الفور» متوعدة بـ»تصعيد كفاحنا المسلح يوما بعد يوم» حتى تحقيق ذلك.

واعلن قصر الاليزيه امس ان فرنسا ستباشر «انسحابا تدريجيا» للتعزيزات التي ارسلتها الى افغانستان «بشكل متناسب ووفق جدول زمني شبيه بسحب التعزيزات الاميركية». وصدر اعلان الرئاسة الفرنسية في اعقاب اعلان اوباما. واوضح الاليزيه ان اوباما اجرى قبل خطابه مع الرئيس الفرنسي نيكولا ساركوزي «ليبحث معه التزامنا المشترك في افغانستان». وتابع المصدر ان ساركوزي «اشار الى ان فرنسا تشاطر الاميركيين تحليلهم واهدافهم وانها ترحب بقرار الرئيس اوباما».

من جهة اخرى، صرح وزير الخارجية البريطاني وليام هيغ امس ان بلاده تشارك في المحادثات مع حركة طالبان وذلك بعد ايام من اعلان الولايات المتحدة اجراء محادثات مع الحركة.

وقال هيغ خلال زيارة لكابول «يمكن ان نعلن رسميا وجود اتصالات وأن بريطانيا على صلة بذلك بل دعني اقول تدعم تلك الاتصالات». ورفض هيغ تقديم مزيد من التفاصيل.

التاريخ : 24-06-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش