الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

«ميدان التحرير» ساحة حرب بين مؤيدي ومعارضي مبارك

تم نشره في الخميس 3 شباط / فبراير 2011. 02:00 مـساءً
«ميدان التحرير» ساحة حرب بين مؤيدي ومعارضي مبارك

 

عواصم - وكالات الانباء

حول هجوم شنه انصار النظام المصري ومن وصفوا بـ"بلطجية" الحزب الحاكم على المتظاهرين المناهضين للرئيس حسني مبارك ميدان التحرير الى ساحة حرب فعلية ، فيما كانت "الجبهة" الرئيسة فيها امام متحف القاهرة ، واسفرت المواجهات عن قتيل واصابة نحو 1000 شخص.

وبدأ الموالون لمبارك بمهاجمة المتظاهرين ، وهم يمتطون الخيول والجمال ويحملون عصيا وسياطا وسكاكين ، بالقاء الحجارة والاقفال المعدنية القديمة قبل ان يستخدموا كتلا حجرية كبيرة و"قنابل المولوتوف" والغاز المسيل للدموع ، كل ذلك وسط غياب تام لعناصر الجيش ، حتى ان الدبابات المتواجدة على اطراف الميدان بقيت مكانها فيما غادرها الجنود.

واكدت المعارضة ان الذين قاموا بالهجوم "رجال شرطة يرتدون الزي المدني". كما اكد العديد من الشهود انهم من "رجال الامن وبلطجية الحزب الوطني الحاكم". ونقلت وكالة رويترز عن مسؤول امريكي كبير ، دون ان تسميه ، القول ان شخصا مواليا لمبارك اطلق قوات مؤيدة للرئيس المصري لمحاولة ترويع وترهيب المحتجين. وعلى وقع نداءات الاستغاثة ، تحرك مئات الشبان باتجاه ميدان التحرير لإنقاذ زملائهم المحتجين.

وفي تصعيد من جانب الحكومة ، اعلن نائب رئيس الجمهورية عمر سليمان ان الحوار مع القوى السياسية مرهون بانتهاء الاحتجاجات. الى ذلك ، شدد البيت الابيض موقفه ضد خطط مبارك للبقاء في السلطة حتى ايلول المقبل. وقال "ان التغيير يجب أن يتم الآن وان "الان تعني الان وليس في ايلول". ونقلت قناة الجزيرة الفضائية عن وزير الدفاع الاسرائيلي ايهود باراك قوله ان "عهد مبارك انتهى".



التاريخ : 03-02-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش