الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حرب أسعار النفط بعد فشل اجتماع الدوحة..

خالد الزبيدي

الخميس 21 نيسان / أبريل 2016.
عدد المقالات: 1871



تلوح في الأفق حرب اسعار نفط جديدة اثر فشل اجتماع منتجي ومصدري النفط في الدوحة، فالخلاف الكبير بين السعودية وايران دفع الاسواق الى هبوط سريع وسط تهيؤ كبار منتجي النفط لخوض حرب اسعار جديدة للدفاع عن حصصهم السوقية، وهذا يشير حسب مصادر في صناعة النفط ان دولا تبيع نفوطها بخصم مبالغ فيه للحصول على حصة سوقية اكبر بغض النظر عن الخسائر الثقيلة، والانعكاسات المباشرة على ايرادات تلك الدول، والعجوز المالية لموازنتها واعادة جدولة برامجها الاستثمارية من جهة، والبدء برفع الاسعار وفرض ضرائب ورسوم على مواطنيها لم تكن موجودة سابقا من جهة اخرى.

ايران التي تُصر على زيادة حصتها الانتاجية وعدم الالتزام بخطة تجميد الانتاج عند مستويات شهر كانون الثاني الماضي تسعى لرفع الانتاج فوق مستوى 4 ملايين برميل يوميا، وهو اعلى مستوى منذ عقود وسنوات مضت، يقابل ذلك رفع انتاج السعودية النفطي فوق مستوى 10.5 مليون ب/ي، في اشارة الى زيادة الفائض في الاسواق الدولية للنفط عن مليوني ب/ي، وباءت جهود روسيا اكبر منتج ومصدر للنفط في العالم بالفشل في اقناع المنتجين تجميد الانتاج عند مستويات شهر كانون الاول الماضي، عندها ستجد روسيا نفسها طرفا في حرب الاسعار والسعي لبيع نفوطها والغاز المسال باسعار تفضيلية حتى لا تخسر زبائنها التقليديين على اقل تقدير.

سياسيا يبدو ان الخلاف السعودي الايراني في اليمن، والى حد ما في العراق وسوريا يشكل جوهر الخلاف بين البلدين ويلقي بظلاله على اسعار النفط ويضع اكبر ثلاث دول منتجة ومصدرة للنفط ( روسيا، السعودية، وايران) الذين ينتجون نحو ثلث الانتاج العالمي، ويدفع الدول المنتجة والمصدرة للنفط للسير في نفس الاتجاه للمحافظة على تعاقدتها وفي مقدمتها العراق والكويت والامارات العربية التي تنتج نحو 12% من الانتاج العالمي، وستوظف كل خبراتها التسويقية للبقاء على حصصها التسويقية.

من المرجح ان تستمر اسعار النفط بالتأرجح ضمن نطاق سعري منخفض حول الـ 40/ 45 دولارا للبرميل، ومن الممكن ان ينزلق مجددا دون الحاجز النفسي لـ 40 دولارا للبرمل خلال فصل الصيف مع تحسن الاحوال الجوية وانخفاض الطلب على الديزل وزيت التدفئة مع ارتفاع وقتي لاسعار البنزين، وان انخفاض اسعار النفط الذي يقترب من دخوله عاما ثالثا سيدفع كبار دول النفط الى تقليص نفقات الاستكشافات البترولية، وصناعات التكرير النفطي، وتمهد الطريق امام صدمة نفطية جديدة خلال الاعوام المقبلة...حرب اسعار النفط سيدفع ثمنها المنتجون والمستهلكون مستقبلا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش