الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

38% من البريطانيين يؤيدون البقاء داخل الاتحاد الأوروبي

تم نشره في الخميس 21 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً





  لندن - أظهرت نتائج استطلاع للرأي أن نسبة المؤيدين من البريطانيين للبقاء داخل الاتحاد الأوروبي تفوق بنقطتين نسبة المؤيدين للانسحاب منه.

وحسب نتائج الاستطلاع الذي أجرته وكالة (تي.إن.إس) ونشرت نتائجه أمس، فقد بلغت نسبة التأييد للبقاء داخل الاتحاد الأوروبي المقرر إجراء الاستفتاء عليه في 23 حزيران القادم 38 بالمائة، بينما أيد 34 بالمائة الانسحاب منه الاتحاد، في حين ما لم يقرر 28 بالمائة من الناخبين البريطانيين رأيا بعد.

وشمل الاستطلاع آراء 1198 شخصا عبر الانترنت، وأجري في الفترة من 12 إلى 14 نيسان.

إلى ذلك، حذر ثمانية وزراء خزانة اميركيين سابقين في رسالة مفتوحة نشرتها صحيفة «ذي تايمز» البريطانية أمس من ان خروج بريطانيا من الاتحاد الاوروبي سيكون «رهانا محفوفا بالمخاطر» وذلك عشية وصول الرئيس الاميركي باراك اوباما الى لندن. وكتب الوزراء الديموقراطيون والجمهوريون «نجد ان حجة المعسكر المؤيد للبقاء في الاتحاد الاوروبي والقائلة بان التصويت لصالح الخروج يشكل رهانا محفوفا بالمخاطر لمستقبل اقتصاد البلاد، مقنعة».

والوزراء السابقون هم جورج شولتز (تولى المنصب من 1972 حتى 1974) ومايكل بلومنتال (1977-1979) وروبرت روبن (1995-1999) ولورانس سامرز (1999-2001) وبول اونيل (2001-2002) وجون سنو (2003-2006) وهنري بولسون (2006-2009) وتيموثي غايتنر (2009-2013). واعتبروا ان «بريطانيا قوية ضمن الاتحاد الاوروبي تبقى السبيل الافضل من وجهة نظرنا لضمان مستقبل بريطانيا عبر انشاء اوروبا اكثر ازدهارا وعبر حماية اقتصاد عالمي قوي وفي وضع جيد». وحذروا من ان «الخروج من الاتحاد الاوروبي يمكن ان يهدد دور لندن بصفتها مركزا ماليا عالميا».

وتاتي هذه الرسالة المفتوحة فيما يرتقب ان يكرر اوباما هذا الاسبوع خلال زيارته التي تستغرق اربعة ايام الى بريطانيا التي تبدأ الخميس، تفضيله للابقاء على الوضع القائم رغم تشديده على ان القرار يعود للبريطانيين. وموقفه هذه اثار انتقادات حادة له من المشككين في الانتماء الاوروبي في بريطانيا وخصوصا بوريس جونسون رئيس بلدية لندن الذي استهجن «خبثه». وكتب اكثر من مئة برلماني بينهم الكثير من المحافظين للسفير الاميركي في لندن للاحتجاج على «تدخل» الرئيس الاميركي. ورأى وزراء الخزانة الاميركيون السابقون ان العالم يواجه مشاكل تتجاوز الحدود مثل الازمات المالية والانتشار النووي واوبئة او التغير المناخي «لا يمكن لاي بلد كان، مهما كان قويا، ان يواجهها بشكل فعال وحيدا». وكتبوا ان مغادرة الاتحاد الاوروبي «من شأنه ايضا ان يحدث اضطرابا بالتدفق التجاري ويحد منه». واضافوا ان بريطانيا «ستكون بدون شك» قادرة على نسج اتفاقات تجارية، لكن مع صعوبات.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش