الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اليمن : اشتباكات في صنعاء واخلاء مناطق من المظاهر المسلحة

تم نشره في الجمعة 7 تشرين الأول / أكتوبر 2011. 03:00 مـساءً
اليمن : اشتباكات في صنعاء واخلاء مناطق من المظاهر المسلحة

 

عواصم - وكالات الانباء

تجددت الاشتباكات في العاصمة اليمنية في ساعة مبكرة صباح امس بين القوات الموالية للرئيس علي عبدالله صالح ومعارضيه. وقعت الاشتباكات في منطقة تبعد حوالي عشرة كيلومترات من مطار صنعاء في الحصبة شمال من العاصمة.و لم ترد على الفور أنباء عن سقوط قتلى.

من جانبه، نقل موقع «26 سبتمبر» التابع لوزارة الدفاع أن مواطني عدد من الأحياء السكنية بأمانة العاصمة يشعرون بالارتياح البالغ لنجاح جهود لجنة الوساطة والتهدئة الأمنية في إخلاء عدد من الشوارع والمناطق من المظاهر المسلحة. ووفقا للموقع، عبر السكان عن أملهم في أن يلتزم الطرف الآخر بالتهدئة ويتوقف عن قصف الحارات والسكان بالقذائف أو استحداث المتاريس. وكانت لجنة الوساطة والتهدئة نزلت إلى شارع الزراعة بأمانة العاصمة لإزالة النقاط الأمنية والاستحداثات العسكرية الموجودة في الشارع ، وأكدت اللجنة إنها ستواصل جهودها لإزالة المظاهر المسلحة في كافة أحياء وشوارع العاصمة «تنفيذا لتوجيهات فخامة رئيس الجمهورية بهذا الشأن». وقالت قيادة القوات الأمنية إنها سحبت أفرادها من سبعة مواقع هي وزارة النفط والمعادن والمستشفى الجمهوري ومركز الدراسات ومدارس المعلمين ومركز الوسائل التعليمية والبنك الإسلامي وشركة مأرب.

وفي سياق الاحتجاجات ضد الرئيس اليمني، اصيب ثمانية اشخاص بجروح في مدينة تعز اليمنية جنوب صنعاء خلال قيام قوات الامن بتفريق تظاهرة مناهضة للرئيس صالح، فيما تظاهر عشرات الالاف في صنعاء. واطلقت الشرطة الرصاص الحي على المحتجين في وسط تعز بينما كانوا يتظاهرون للتنديد بعمليات قصف المدينة الاربعاء من قبل قوات موالية لصالح، ما اسفرعن مقتل سبعة اشخاص واصابة 145 بجروح. وطالب المتظاهرون ايضا بمحاكمة صالح الذي يواجه منذ مطلع العام حركة احتجاجية مطالبة باسقاطه. واصيب ثمانية متظاهرين بجروح احدهم في حالة حرجة بحسب مصادر من المستشفى الميداني الخاص بالمحتجين في وسط تعز. وفي صنعاء، تظاهر عشرات الالاف للمطالبة بالرحيل الفوري للرئيس اليمني ولرحيل ابنه واقاربه من المراكز الحساسة في المؤسسة العسكرية.وسارت التظاهرات فقط في المناطق التي تسيطر عليها قوات الجيش المنشقة المؤيدة للمحتجين والتي يقودها اللواء علي محسن الاحمر. على صلة، قال العميد يحيى محمد عبد الله صالح ابن شقيق الرئيس اليمني ان الولايات المتحدة ودولا مانحة اخرى خفضت مساعدات مكافحة الارهاب للجيش اليمني اثناء الشهور الثمانية من الاحتجاجات. وقال يحيى الذي يقوم بدورهام في ميزان القوى بصفته رئيس اركان قوات الامن المركزي» مع الاحداث الاخيرة بعض المساعدات تناقصت. مساعدات المخابرات مستمرة لكن من حيث التدريب والمعدات فان المساعدات تناقصت» لكنه امتنع عن ذكر رقم محدد. وقال يحيى «مع الاسف الرئيس الامريكي متأثر بتقارير دون ان يتحقق من الحقيقة. ربما كذبوا عليه»، وأضاف «هذه كلها أكاذيب ... ليس لدينا طموحات سياسية ولا نتشبث بالسلطة». الى ذلك، أكد مصدر أمني مسئول بمحافظة مأرب أن الأجهزة الأمنية اليمنية لم تتوصل حتى هذه اللحظة إلى أي أدلة مادية تثبت بشكل قاطع بأن عالم الدين الأمريكي الجنسية اليمني الأصل أنور العولقي كان ضمن قتلى الغارة الجوية التي نفذتها طائرة أمريكية، الجمعة الماضية وقال مصدر أمني من مأرب لموقع «مأرب برس» الإخباري طالبا عدم الكشف عن هويته ، بأن آخر المعلومات التي توصلت إليها الأجهزة الأمنية ميدانيا تؤكد بأن العولقي كان ضمن موكب يضم ثلاث سيارات ، عندما استهدفته الطائرة الأمريكية ، مؤكدا أن الغارة الجوية تمكنت من استهداف سيارة واحدة فقط ، فيما تمكنت سيارتان من الفرار ، ولم تتمكن الأجهزة الأمنية من تحديد وجهتهما حتى الان. وأشار المصدرالأمني إلى أن تأكيد مقتل العولقي في الغارة الجوية الأمريكية غير ممكن في الوقت الحالي ، وما يعزز من صعوبة التأكيد من مقتله هو عدم وجود جثة يمكن التعرف عليها.

التاريخ : 07-10-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش