الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

استمرار اقتحامات الأقصى ومستوطن يدهس فتى قرب الحرم الإبراهيمي

تم نشره في الجمعة 22 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 فلسطين المحتلة - أعلنت حركة حماس أمس ان الشاب الفلسطيني الذي توفي في مستشفى اسرائيلي بعد اصابته بتفجير في حافلة الاثنين في القدس، هو منفذ العملية وانه ينتمي الى الحركة. وقالت حركة حماس في بيان على موقعها الالكتروني الرسمي ان عبد الحميد سرور هو «احد ابنائها»، قائلة انه «ارتقى شهيدا في عملية الباص البطولية الاثنين». وقال البيان «تزف حركة حماس الى جماهير شعبنا الفلسطيني وامتنا العربية والاسلامية احد ابنائها الميامين الشهيد البطل عبد الحميد محمد ابو سرور». وكتب موقع كتائب عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، ان ابو سرور «منفذ عملية تفجير الحافلة رقم 12 في القدس المحتلة». وقال مستشفى «شعاري تصيديق» الاسرائيلي مساء الاربعاء ان «الجريح الذي اصيب اصابة بالغة في هجوم القدس توفي متأثرا بجروحه». وبحسب وزارة الصحة الفلسطينية، فان ابو سرور (19 عاما) من مخيم عايدة في بيت لحم. وظهرت صور على مواقع التواصل الاجتماعي لابو سرور وهو يرتدي وشاحا اخضر اللون يميز اعضاء حركة حماس. لكن حركة حماس لم تتبن رسميا عملية التفجير. واورد المركز الفلسطيني للاعلام، وهو موقع الكتروني مقرب من حركة حماس، نقلا عن عائلة ابو سرور انها وجدت وصية له كان قد كتبها قبل تنفيذ تفجير الحافلة. ونقل الموقع الالكتروني عن والد ابو سرور ان المخابرات الاسرائيلية استدعته لاخذ عينة من الحمض النووي منه قبل ان تطلب منه التعرف على ابنه في المستشفى.

ورفضت الشرطة الاسرائيلية التعليق على هذه التفاصيل، مؤكدة وجود امر حظر نشر متعلق بكافة تفاصيل تفجير الحافلة. وانفجرت عبوة ناسفة الاثنين داخل حافلة في القدس اسفرت عن 21 جريحا على الاقل كما ادت الى اندلاع حريق كبير، في هجوم يعيد الى الاذهان التفجيرات الاستشهادية خلال الانتفاضة الفلسطينية الثانية التي بثت الرعب في اسرائيل بين العامين 2000 و2005.

وجدد مستوطنون صباح أمس، اقتحامهم لباحات المسجد الأقصى المبارك/ الحرم القدسي الشريف، من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من شرطة وجيش الاحتلال. وقالت مؤسسة الاقصى للوقف والتراث في بيان لها ان المصلين وطلبة مجالس العلم تصدوا بهتافات التكبير الاحتجاجية للمستوطنين المقتحمين الذين ادوا طقوسا تلمودية استفزازية وجولات مشبوهة  في باحاته، فيما واصلت مجموعة من النساء المُبعدات عن المسجد الأقصى اعتصامهن أمامه بالقرب من باب حطة احتجاجاً على استمرار منعهن من الصلاة في الحرم القدسي الشريف.

واعتقلت قوات الاحتلال 11 مواطنا من مناطق مختلفة في الضفة الغربية. وقال نادي الاسير الفلسطيني في بيان له ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اقتحمت مدن رام الله وبيت لحم والخليل واحياء عدة بالقدس الشرقية المحتلة وسط اطلاق كثيف للنيران واعتقلت المواطنين الاحد عشر بحجة انهم مطلوبون.

وأغلقت قوات الاحتلال المدخل الغربي لبلدة الخضر جنوب مدينة بيت لحم، ومنعت الدخول والخروج اليها. وقال رئيس بلدية الخصر اسامة صلاح في بيان له إن قوات الاحتلال نصبت بصورة مفاجئة حاجزا عسكريا على المدخل الغربي للخضر في منطقة « الجسر» قرب محيط المدارس، وقامت بمنع المركبات من العبور من كلا الاتجاهين صوب الريف الغربي، والذي يضم قرى بتير، وحوسان، ونحالين، ووادي فوكين، وكذلك الوصول إلى مركز مدينة بيت لحم.

إلى ذلك، أصيب فتى فلسطيني بكسور إثر دهسه من قبل مستوطن إسرائيلي، في محيط الحرم الإبراهيمي الشريف وسط مدينة الخليل. وقالت جمعية الهلال الاحمر الفلسطيني في بيان لها إن مستوطنا دهس فتى قرب مدرسة الفيحاء القريبة من الحرم الإبراهيمي الشريف، وأصيب بكسور نقل على إثرها لمستشفى الأهلي في المدينة من قبل طواقم الهلال الأحمر الفلسطيني لتلقي العلاج.

وطالب الامين العام لجامعة الدول العربية نبيل العربي أمس بانشاء «محكمة جنائية خاصة للقضية الفلسطينية» لمقاضاة اسرائيل، وذلك في اجتماع لادانة اعلان اسرائيل انها لن تعيد هضبة الجولان لسوريا. وعقد مندوبو الجامعة العربية اجتماعا أمس في مقر الجامعة في القاهرة للنظر في اعلان رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو ان الجزء الذي ضمته اسرائيل من الهضبة «سيبقى الى الابد تحت سيادة اسرائيل». وقال العربي في كلمته ان اسرائيل «تتصرف وكأنها دولة فوق القانون وفوق المحاسبة، وهذا يستلزم وقفةً جادة وقوية من قبل المجتمع الدولي لردع إسرائيل عن انتهاكاتها وممارساتها التوسعية والاستيطانية». وطالب العربي الدول العربية بدراسة «إنشاء محكمة جنائية خاصة على غرار محكمة يوغوسلافيا السابقة ومحكمة رواندا (...) للنظر في محاكمة مرتكبي الجرائم التي دأبت إسرائيل على اقترافها». وشدد على انه «يجب تقديم مرتكبي هذه الجرائم إلى العدالة الدولية». وتبنت الدول العربية بالاجماع قرارا يدين «التصريحات العدوانية والتصعيدية» لنتانياهو بخصوص الجولان.

وعبرت الجامعة العربية في تقرير صادر عن قطاع فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة، عن امتعاضها من السياسة الإسرائيلية المستمرة بحق الأسرى الفلسطينيين. وذكر التقرير بشأن تطورات الأسرى والمعتقلين في سجون الاحتلال، ان قوات الاحتلال الإسرائيلي اعتقلت 3847 فلسطينيا، منذ الأول من تشرين الاول الماضي وحتى نهاية كانون الثاني، إضافة  إلى تعرضهم للتعذيب الجسدي أو النفسي أو المعاملة المهينة التي تمس الكرامة الإنسانية. ولفت التقرير، إلى اعتقال 1631 طفلا تقل أعمارهم عن الثامنة عشرة، يشكلون ما نسبته 42.4 بالمئة من إجمالي الاعتقالات. وأوضح التقرير، إن سلطات الاحتلال، تصعد سياسة التعسف تجاه الأسرى والمعتقلين الفلسطينيين في السجون الإسرائيلية، وتواصل تنفيذ سياسة الإهمال الطبي المتعمد ضد الأسرى المرضى، ما أدى إلى تدهور حالتهم الصحية. وأوضح أن هناك ما يقارب من 1700 أسير يعانون من أمراض مختلفة، لظروف الاحتجاز الصعبة والمعاملة السيئة وسوء التغذية والاهمال الصحي وعدم تقديم العلاج المناسب، وما يلاقونه من انتهاكات على المستوى المعيشي والإنساني ما يزيد من تفاقم الأمراض عندهم. ويوجد 7 أسرى مضى على اعتقالهم أكثر من 30 عاما بشكل متواصل، و17 أسيرا مضى على اعتقالهم ربع قرن وما يزيد، و40 أسيرا مضى على اعتقالهم أكثر من 20 عاما.(وكالات).

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش