الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السوريون يهتفون في «بروتوكول جمـعة المـوت» : مـا لنا إلا الله

تم نشره في السبت 24 كانون الأول / ديسمبر 2011. 02:00 مـساءً
السوريون يهتفون في «بروتوكول جمـعة المـوت» : مـا لنا إلا الله

 

عواصم - وكالات الانباء

قتل 50 شخصا وجرح نحو100 آخرين في هجومين انتحاريين بسيارتين مفخختين استهدفا مركزين للامن في دمشق مع بدء البعثة التي يفترض ان تعد لعمل المراقبين العرب محادثاتها مع السلطات السورية. وعلى صعيد قمع الاحتجاجات سقط 14 متظاهرا برصاص قوات الامن .

وكان نائب وزير الخارجية السوري فيصل المقداد قد صرح في حصيلة اولية لعدد القتلى وهو في موقع احد الهجومين "سقط 40 شخضا واصابة أكثر من 150 اخرين من المدنيين وأفراد الجيش في اعتداءي اليوم"، معتبرا انها " اول هدية من الارهاب والقاعدة في اليوم الاول من وصول المراقبين العرب". واضاف "الارهاب اراد ان يكون اليوم الاول للمراقبين في دمشق يوما مأساويا لكن الشعب السوري سيواجه آلة القتل التي يدعمها الاوروبيون والاميركيون وبعض الاطراف العربية"، مؤكدا ان "السلطات السورية ستسهل الى ابعد حد مهمة الجامعة العربية". واضاف المقدسي ان السلطات اللبنانية حذرت سوريا قبل يومين من أن مجموعة من مقاتلي القاعدة تسللت الى الاراضي السورية عبر بلدة عرسال اللبنانية لشمالية.

وكان التلفزيون السوري اعلن ان "عمليتين ارهابيتين وقعتا في دمشق احداهما تستهدف امن الدولة والاخرى احد الافرع الامنية والتحقيقات الاولية تشير الى انها من اعمال تنظيم القاعدة". واوضح ان "عددا من الشهداء المدنيين والعسكريين" سقطوا في التفجيرين. وقال التلفزيون السوري الرسمي ان وفدا من مسؤولي الجامعة العربية زار موقعي الهجوم لتفقد الاضرار.

من جهته قال المرصد السوري لحقوق الانسان ان "انفجارين وقعا في العاصمة السورية تبعه صوت اطلاق رصاص كثيف في محيط مبنى ادارة المخابرات العامة" في كفرسوسة جنوب دمشق. وذكر شهود عيان ان التفجيرين وقعا في حي كفرسوسة. فقد حاولت سيارة اقتحام مقر جهاز امن الدولة بينما انفجرت سيارة اخرى امام مبنى المخابرات في الحي نفسه.

وعرض التلفزيون لقطات لمدنيين ينقلون جثثا متفحمة او بترت اطرافها بينما تغطي الدماء والانقاض الارض. وبدت حفرة عميقة وطويلة بشكل واضح.

اتهم المجلس الوطني السوري المعارض نظام الرئيس بشار الاسد بتدبير الهجمات .وقال المجلس في بيان "ان النظام السوري وحده يتحمل المسؤولية المباشرة عن التفجيرين الإرهابيين مع أجهزته الأمنية الدموية التي أرادت أن توجه رسالة تحذير للمراقبين (العرب) بعدم الاقتراب من المقرات الأمنية وأخرى للعالم بأن النظام يواجه خطرا خارجيا وليس ثورة

وجاء الهجومان غداة وصول طلائع بعثة المراقبين العرب الى سوريا برئاسة المسؤول في الجامعة العربية سمير سيف اليزل لتسوية المسائل اللوجستية والتنظيمية تمهيدا لوصول بين ثلاثين وخمسين مراقبا عربيا الاحد، بموجب البروتوكول الموقع بين سوريا والجامعة العربية. واكتفى احدهم بالقول طالبا عدم كشف هويته "سنجري اليوم وغدا محادثات مع مسؤولين سوريين".

في هذه الاثناء واصلت القوات السورية قمع الاحتجاجات المناهضة لحكم الرئيس بشار الاسد،حيث سقط 14 محتجا برصاص قوات الامن خلال قمعه الاف المحتجين الذين نزلوا الى الشوارع في "مدن الاحتجاج" لتنديد بالجامعة العربية والمطالبة باسقاط النظام تحت شعار"جمعة بروتكول الموت" حيث اتهم نشطاء "الجامعة العربية بالمتاجرة بدمائنا".

في الوقت نفسه، اجتمع فريق طليعة مراقبي جامعة الدول العربية مع مسئولين بوزارة الخارجية السورية لتسوية المسائل اللوجستية والتنظيمية تمهيدا لوصول بين ثلاثين وخمسين مراقبا عربيا غدا للإشراف على تنفيذ خطة الجامعة العربية لإنهاء العنف.

على صعيد اخر، اشتد التوتر بين روسيا والدول الغربية في الامم المتحدة بشأن سوريا واتهم الغربيون موسكو بالعمل على صرف الانتباه عن دمشق من خلال طلب اجراء تحقيق حول اعمال حلف شمال الاطلسي في ليبيا. وقالت السفيرة الاميركية سوزان رايس ان طلب روسيا "مناورة لصرف الانتباه عن ملفات اخرى وتشويه النجاح الذي حققه حلف الاطلسي وشركاؤه ومجلس الامن في حماية الشعب الليبي". وقال السفير الفرنسي جيرار ارو "هناك تحقيقان جاريان. لماذا يطلب تحقيق ثالث في حين انه ليست لدينا لجنة تحقيق في سوريا حيث قتل خلال الايام الاربعة الاخيرة 250 شخصا".

وفي حين جمت سويسرا 50 مليون فرنك لسوريا بموجب العقوبات ، اعلنت كندا امس سلسلة جديدة من العقوبات على نظام دمشق.وقال وزير الخارجية الكندي جون بيرد ان هذه العقوبات الجديدة تشمل حظر جميع الواردات السورية باستثناء المنتجات الغذائية واي استثمارات في سوريا اضافة الى تصدير اي معدات مراقبة هاتفية ومعلوماتية الى هذا البلد.

كما ضمت اوتاوا اشخاصا وكيانات اضافية مرتبطة بنظام الرئيس السوري بشار الاسد الى لائحة تم الذين جرى تجميد اموالهم ومنع اي تبادل معهم. وسلسلة العقوبات هذه هي الرابعة التي تتبناها كندا منذ بدء النزاع في سوريا.

التاريخ : 24-12-2011

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش