الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاحتلال يتوغل في طولكرم واصرار على الافراج عن الأسرى:اجراءات فلسطينية - اسرائيلية لدعم الهدنة الهشة

تم نشره في السبت 5 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
الاحتلال يتوغل في طولكرم واصرار على الافراج عن الأسرى:اجراءات فلسطينية - اسرائيلية لدعم الهدنة الهشة

 

 
غزة - القدس المحتلة - وكالات الانباء
اتخذ الفلسطينيون والاسرائيليون عدة تدابير أمس لدعم الهدنة الهشة بينهما، حيث ألقت اجهزة الامن الفلسطينية القبض على خمسة اشخاص يشتبه بأنهم انتهكوا وقف اطلاق النار المعلن، بينما تردد ان اسرائيل تستعد لاطلاق سراح مئات الفلسطينيين من سجونها بعد اعداد قوائم بأسمائهم.
في هذه الاثناء ذكر مصدر في مكتب رئيس الحكومة الاسرائيلية ان ارييل شارون سيعقد اجتماعا جديدا مع نظيره الفلسطيني محمود عباس هذا الاسبوع للاستمرار في تطبيق بنود خريطة الطريق الدولية للسلام في الشرق الاوسط.
وقال المصدر الذي لم يحدد موعدا للاجتماع الجديد وهو الرابع بين الرجلين، ان اللجان الاربع المشتركة التي انبثقت عن الاجتماع الثالث في الاسبوع الماضي ستبدأ عملها هذا الاسبوع ايضا.
ومن المتوقع ان يعقد لقاء قريب بين وزير الجيش الاسرائيلي شاؤون موفاز ووزير الامن الداخلي الفلسطيني محمد دحلان للبحث في مواصلة الجهود للانسحاب من المزيد من المدن والبلدات الفلسطينية.
وفيما قال دحلان ان قواته جاهزة لتسلم كل المناطق الفلسطينية خلال شهر، قال موفاز ان الامور ليست بهذه السهولة، لكنه عاد ليؤكد ان كل شيء منوط بالاوضاع الامنية.
واستبعد وزير الجيش في تصريحات نشرتها وسائل الاعلام الاسرائيلية الخميس انسحابات جديدة من المدن الفلسطينية في المستقبل القريب.
وفي موازاة هذه الاجراءات »الايجابية« من الجانبين، واصلت قوات الاحتلال عمليات الاقتحام والاعتقال، حيث توغلت آليات اسرائيلية في الحي الغربي من مدينة طولكرم واعتقلت شقيقين من احدى البنايات بعد اخراج سكانها منها. كما اعتقلت 12 فلسطينيا آخرين في انحاء مختلفة من الضفة الغربية ليل الخميس الجمعة بتهمة أنهم من نشطاء الانتفاضة.
وفي الوقت الذي اعلنت فيه حركة فتح في قطاع غزة رفضها لمحاولات خرق الهدنة من اي جهة كانت، حددت كتائب شهداء الاقصى التابعة للحركة في الضفة الغربية ثلاثة شروط للالتزام بوقف العمليات ضد اسرائيل.
وقالت كتائب الاقصى على لسان احد قيادييها في مخيم جنين انها تشترط اعلان الموافقة الاسرائيلية على الملأ وفك الحصار عن الرئيس ياسر عرفات واطلاق سراح جميع الاسرى حتى تلتزم بالهدنة التي اعلنتها اربعة فصائل فلسطينية مسلحة الاسبوع الماضي.
وفي اطار جهوده لتثبيت الهدنة عقد عباس لقاء مع وفد من حركة الجهاد الاسلامي في غزة مساء امس وصفته الحركة بأنه »ايجابي وجدي«.
وقال احد قادة الحركة، محمد الهندي لوكالة فرانس برس بعد الاجتماع انه تم خلاله التأكيد على ضرورة الافراج عن الاسرى والمعتقلين الفلسطينيين من سجون الاحتلال.
واضاف »بحثنا مع ابومازن الخروقات الاسرائيلية التي ننظر اليها بخطورة بالغة«، مشيرا الى انه تم الاتفاق على مواصلة اللقاءات بين الجانبين.
وتابع »شددنا على ضرورة الالتزام بالقانون من اجل راحة المواطنين«.
واوضح الهندي انه تم ايضا طرح »بعض المشاكل التي وقعت في غزة«، في اشارة الى اعتقال السلطة الفلسطينية مقاتلين من لجان المقاومة الشعبية وكتائب ابوالريش، التابعة لحركة فتح، على خلفية اطلاق قذائف هاون تجاه مستعمرات اسرائيلية جنوب قطاع غزة.
وقال ان ابومازن »اكد ان هذه القضية ستحل في القريب العاجل«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش