الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

وصف مقتل عدي وقصي بـ ''كربلائية''...شريط منسوب الى فدائيي صدام يتعهد بتصعيد المقاومة العراقية

تم نشره في الجمعة 25 تموز / يوليو 2003. 03:00 مـساءً
وصف مقتل عدي وقصي بـ ''كربلائية''...شريط منسوب الى فدائيي صدام يتعهد بتصعيد المقاومة العراقية

 

 
دبي- أ.ف.ب:
بثت قناة »العربية« الفضائية امس شريطا مصورا لاشخاص يقولون انهم من »فدائيي صدام- محافظة الانبار« اكدوا فيه مقتل عدي وقصي صدام حسين، وتعهدوا بان »استشهادهما سيزيد من الهجمات« على الاميركيين.
وظهر في شريط الفيديو عدد من الاشخاص الملثمين والمسلحين الذين تناوبوا على الكلام وقالوا »نريد ان نقول لقوات الاحتلال التي قالت ان قتل عدي وقصي سوف يقلل من الهجمات، ان استشهادهما سوف يزيد من الهجمات«.
واضافوا ان »استشهادهما يزيد من اصرارنا«.
وتابعوا »نريد ان نقول للرئيس صدام ان ولديه قتلا ولكن العراقيين وهؤلاء الشباب لم يقتلوا. وان دماءنا فداء لارض العراق«.
وبدت في خلفية الصورة صور للرئيس العراقي السابق ونجليه. كما كانت هناك الى جانب الملثمين رشاشات وقاذفات »ار بي جي«.
ومما جاء في الشريط ايضا »لقد استشهد نجلا الرئيس القائد صدام قصي وعدي في معركة شرسة استخدم فيها الاميركيون اكثر من مئتي جندي والدبابات والطائرات (...) وفي قتال لمدة ثلاث ساعات كاملة ولم يسلموا انفسهم«.
وتابع »والله انها لكربلائية (...) كفرت عن كل ذنوبهم مع اول قطرة دم سالت« مضيفا »عاش العراقيون وعاش صدام حسين.
وعاهد الرجال الشعب العراقي على الاستمرار في »الجهاد ضد الكافرين«.
وتوعدوا »الخونة والجواسيس« بـ »ان نفعل بهم ما فعلناه بالاميركيين«.
وتابعوا بعدما حيوا الرمادي والفلوجة وغيرها من المناطق العراقية »ستبقى الانبار سيفا في يد القائد المجاهد صدام حسين«.
وتشهد محافظة الانبار في العراق هجمات مكثفة تستهدف الجنود الاميركيين.
وقال المتحدثون ان »الانتفاضة مستمرة الى ان تحرر ارضنا من الاميركان«.وختم الشريط بذكر التاريخ، وهو 22 تموز، اي يوم مقتل عدي وقصي صدام حسين في الموصل شمال العراق في عملية عسكرية اميركية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش