الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

خلافات حول دمج المتمردين في الجيش النظامي...استبعاد التوصل لاتفاق سلام في السودان بحلول حزيران المقبل

تم نشره في الجمعة 18 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
خلافات حول دمج المتمردين في الجيش النظامي...استبعاد التوصل لاتفاق سلام في السودان بحلول حزيران المقبل

 

 
نيروبي ـ رويترز: استبعد وسيط رئيسي في محادثات السلام السودانية التوصل الى اتفاق نهائي بحلول حزيران المقبل بعد رفض الحكومة والمتمردين تقديم تنازلات فيما يتعلق بقضايا امنية رئيسية مثل ما اذا كان يتعين دمج الجيشين او الابقاء عليهما منفصلين.
واختتمت احدث جولة من المحادثات مساء الاربعاء دون التغلب على العقبات التي تحول دون انهاء صراع مستمر منذ 20 عاما اسفر عن سقوط نحو مليوني قتيل في اكبر دولة افريقية.
وقال لازارو سومبييو كبير الوسطاء لرويترز »لن يكون ذلك ممكنا بحلول يونيو، وأضاف »تمسك كل طرف بموقفه. لم يتفقا لكنهما على الاقل تقابلا ولم يتسما بالعداء«،وتريد الحكومة جيشا موحدا بقيادة واحدة. لكن الجيش الشعبي لتحرير السودان يفضل قوتين مستقلتين يمكنهما العمل معا في مجالات مثل مراقبة وقف اطلاق النار.
وصرح جورج قرنق نائب المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان »لم يحدث انفراج ومواقفنا مازالت متباينة..الجيش الشعبي لتحرير السودان لا يمكن ان يقبل استيعابه في جيش وطني مثلما تريد حكومة السودان لانه كيف يمكننا الانضمام الى جيش للجبهة القومية الاسلامية وهي حزب اخر«.
وقال احمد درديري نائب سفير السودان لدى كينيا انه كان من المتوقع ان تكون المحادثات الامنية صعبة.
واردف قائلا »ليس من السهل جدا الاتفاق على مثل هذه القضية خلال عشرة ايام..انها ليست قضية شائكة ولكن على الاقل بامكاننا التحدث عما نفعله بجيوشنا الان عندما يوجد وقف لاطلاق النار .. علينا بطريقة ما حل هذه القضية لانكم لا يمكنكم الحديث عن جيشين في بلد واحد انها وصفة لمزيد من الصراع«.
وستستأنف جولة جديدة من المحادثات بين الجانبين في الثاني من ايار لبحث اقتسام السلطة والثروة. وقال سومبييو ان المحادثات بشأن القضايا الامنية ستستأنف في موعد لاحق لم يتحدد بعد.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش