الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

هدفهم هدم البيوت الفلسطينية وتهويد الاقصى : متطرفون يهود يخططون للسيطرة على بلدية القدس

تم نشره في الأربعاء 9 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
هدفهم هدم البيوت الفلسطينية وتهويد الاقصى : متطرفون يهود يخططون للسيطرة على بلدية القدس

 

 
القدس المحتلة - قدس برس - قالت يومية »يديعوت أحرونوت« العبرية في عددها الصادر امس إن نشطاء اليمين المتشدد في الدولة العبرية ينوون التنافس على مقاعد في المجلس البلدي في مدينة القدس المحتلة، وذلك في الانتخابات التي ستجري في حزيران المقبل على رئاسة البلدية ومجلسها. وأعرب أتباع اليمين المتشدد عن ثقتهم بقدرتهم على إدخال خمسة مندوبين عنهم إلى المجلس.
وقالت إنه التقى في الأسبوع الماضي عددا من نشطاء اليمين المتشدد في مكتب المحامي نفتالي فارتسبرغر في القدس وشرعوا ببلورة استراتيجية الانتخابات المحلية.
وشارك في اللقاء نشيطا اليمين المتشدد، باروخ مارزل وايتمار بن غفير، إضافة إلى المحامي شموئيل كسبر والمحامي باروخ بن يوسيف، الذي قتل ابنه، يهودا بن يوسيف، بنيران الجيش الإسرائيلي بطريق الخطأ قبل فترة وجيزة.
وأعلن ناشط اليمين المتشدد إيتمار بن غفير أن مندوبي القائمة سيهتمون بمواضيع لا تقتصر على مسائل الصحة والمجاري، بل سيهتمون بهدم البيوت الفلسطينية في القدس الشرقية وفتح الحرم القدسي أمام اليهود.
وقالت عناصر في اليمين معلقة على الموضوع: »إننا نعرف كيف نناضل من أجل الأمور التي نؤمن بها .. لدينا إثباتات على أرض الواقع«.
وعلى الرغم من أن حزب »حيروت« لم ينجح في انتخابات البرلمان، إلا أنه واثق هذه المرة من قدرته على إدخال مندوبين إلى المجلس البلدي في القدس التي تقطنها شريحة واسعة من مؤيدي اليمين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش