الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عراقيون ينهبون »تاريخهم« من المتحف: بغداد تغرق في الفوضى والتجار يتصدون بالسلاح للغوغاء

تم نشره في السبت 12 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
عراقيون ينهبون »تاريخهم« من المتحف: بغداد تغرق في الفوضى والتجار يتصدون بالسلاح للغوغاء

 

 
بغداد- وكالات الأنباء- فتح تجار عراقيون في وسط بغداد النار امس للمرة الاولى على مجموعة من الغوغائيين الذين كانوا يقومون بعمليات نهب في العاصمة العراقية.
ولكن التجار في وسط بغداد فتحوا النار على مجموعة من اللصوص لاول مرة منذ دخول القوات الاميركية العاصمة العراقية، وخلفت الفوضى التي تعم المدينة 25 جريحا.
وقال التاجر خازن حسين »نريد ان يسود القانون واذا لم يدافع الاميركيون عنا فاننا سندافع عن انفسنا باسلحتنا«.
ولم تتدخل القوات الاميركية لوقف عمليات النهب اذ انها تقول انها لا تزال تقوم بحملة عسكرية وليس لديها القدرة على الحفاظ على القانون والنظام.
وفي سوق الرصافي اطلق التجار النار في الهواء امام متجر لبيع الملابس مكون من سبع طبقات بينما فتح التجار في سوق العربي نيران رشاشات الكلاشنيكوف على مجموعة من السارقين كانت تتقدم نحوهم.
وشوهد عدد من الشبان يحملون قضبانا حديدية يطاردون اشخاصا حاولوا الاستيلاء على بضائع.
وشهدت بغداد عمليات نهب عشوائية منذ دخلت القوات الاميركية العاصمة العراقية يوم الاربعاء وانهارت سلطة صدام حسين التي استمرت 24 عاما.
وقام السارقون بنهب كل ما وصلت اليه ايديهم من منازل كبار الضباط العراقيين الفخمة ومباني السفارات الاوروبية والمؤسسات الحكومية التي كانت تثير الرعب في نفوسهم ايام حكم صدام.
وادخل 25 شخصا الى مستشفى الكندي في بغداد امس بعد اصابتهم بجروح جراء اطلاق النار عليهم في اشتباكات خلال عمليات نهب. الا ان المستشفى الذي يعد الاكبر في بغداد لا يستطيع ان يقدم لهم الكثير من المساعدة لانه هو نفسه تعرض للسرقة.
وقال مراسلو رويترز في العاصمة العراقية ان رجالا مسلحين اخذوا يجوبون امس شوارع بغداد التي اخذت تغرق اكثر فاكثر في بحر الفوضى.
وقال مراسل رويترز خالد يعقوب عويس انه شاهد رجلا مسلحا يطلق النار على سائق شاحنة صغيرة في وسط بغداد ويسحبه من خلف المقود ويركب بدلا منه الشاحنة ويقودها مبتعدا. ولم يتضح ما اذا كان سائق الشاحنة قد لقي حتفه ام انه اصيب فقط.
وذكر المراسل ان رجالا مسلحين يتدفقون على مستشفى للاطفال في حي المنصور في غرب العاصمة حيث تجمع جثث المدنيين والمقاتلين ويبدو انهم ينهبونه.
وقال مراسل رويترز حسن حافظ بعد ان جاب احياء اخرى من العاصمة العراقية »عصابات السلب مسلحة وتطلق النار على الناس. كثرت الاسلحة في الشوارع.«
وطالت اعمال النهب في بغداد امس متحف بغداد الاثري، وهو المتحف الاهم في العراق، وفق ما افاد مراسل لوكالة فرانس برس.
وكان حوالى عشرة لصوص يعملون على سرقة الموجودات من قاعات »المتحف العراقي« الذي اصبحت مكاتبه الادارية فارغة تماما.
على الارض، كانت هناك تحف من الفخار وتماثيل محطمة، وتبعثرت على الارض صناديق خشبية فارغة.
وخرج رجلان من المتحف وهما يحملان بابا اثريا من احدى القاعات الواقعة في الطابق الارضي.
وتعرض امس فندق الرشيد، الفندق الاكثر شهرة في بغداد، للنهب فيما اضرمت النار في فندق المنصور المعروف ايضا.
وكان عدد من اللصوص سرقوا الاثاث من فندق الرشيد بعدما اقتحموا بواباته. واخذوا منه السجاد واجهزة التلفزيون وقطع الاثاث وحملوها في حوالي خمس عشرة سيارة اوقفت في الموقف التابع للفندق.
واندلعت النار في الطابق الارضي من فندق المنصور القريب من نهر دجلة، وارتفعت سحابة سميكة من الدخان الاسود فوقه.
وكانت مؤسسة تجارية رسمية تحترق ايضا قبالة وزارة الاعلام.
وشوهدت في سماء العاصمة اعمدة عديدة من الدخان ناتجة عن حرائق تسبب بها المخربون الذين لا يكتفون بنهب المحلات والمؤسسات بل يعمدون الى احراقها.
وبدأ مشاة البحرية الامريكية دوريات لحفظ الامن في شوارع بغداد بعد ان ساد الذعر العاصمة مع تفشي اعمال النهب والسلب واختفاء قوات الشرطة العراقية واشعال النيران في المباني وانقطاع التيار الكهربائي.
وقال اللفتنانت كولونيل جيم كارتييه قائد احدى كتائب مشاة البحرية الامريكية لرويترز عند نصب الشهداء في بغداد »الان نحن الى حد ما خارج نطاق عملنا المعتاد ولكنا لسنا غير مستعدين او غير مدربين.«
واضاف »اذا شعرت بحاجة لتوفير الامن لمتجر بقالة لمنع تعرضه للنهب ساقوم بذلك. على الجانب الاخر مازال هناك اناس يريدون قتلنا لذا فاننا لانستطيع التخلي عن الحذر.«
وقال متحدث باسم الجيش الامريكي امس ان القوات البريطانية قتلت بالرصاص خمسة اشخاص حاولوا السطو على بنك وفتحوا النار على القوات في البصرة بجنوب العراق.
وافاد المتحدث فنسنت بروكس ان اللصوص فتحوا النار على الدورية البريطانية التي ردت على النيران بالمثل وقتلت خمسة اشخاص في الحادث الذي وقع امس الاول.
وفي الموصل واصلت جموع من العراقيين امس موجة من النهب ليجردوا المباني من محتوياتها ويحرقوا سوقا رئيسية في المدينة بعد ساعات من سقوطها في ايدي القوات الخاصة الامريكية والمقاتلين الاكراد.
وقال سيباستيان اليسون مراسل رويترز ان مجموعات من الشبان والاطفال عاثت فسادا في الموصل لينهبوا مبنى مدرسة على طريق رئيسية كما حملوا كميات كبيرة من الاثاث من مقر شركة كبيرة.
ووسط اعمال السلب نزلت جموع من العراقيين الى الشوارع لتحرق صورا لصدام حسين وتشوهها. ولم يشاهد مراسل رويترز اي قوات للامن او مقاتلين اكراد من البشمركة في قلب المدينة كما لم يشاهد اي قوات امريكية.
وتمركزت جماعات من مقاتلي البشمركة عند نقاط تفتيش كما انضمت الى عمليات النهب في منطقة صناعية على مشارف المدينة.
واعلنت بريطانيا امس ان قواتها في العراق ستتحرك لوقف الخارجين عن القانون ومنع عمليات السلب والنهب في مدينة البصرة ثاني اكبر المدن العراقية خلال الثلاثة ايام القادمة.
واقر الكولونيل كريس فيرنون المتحدث العسكري البريطاني بان عمليات السلب والنهب في المناطق التي سيطرت عليها القوات الامريكية والبريطانية في العراق حالت دون مباشرة منظمات الاغاثة لعملها وتوزيع المياه والطعام والدواء على المحتاجين.
وقال فيرنون لمراسل رويترز »ستشهد خلال الاثنتين والسبعين ساعة القادمة تغيرا في وضعنا للتعامل مع ما نصفه بهذا النوع من الامن الداخلي.«
واكد مشعان الجبوري، عضو لجنة المتابعة والتنسيق للمعارضة العراقية، امس انه سيقوم بالتعاون مع قوات العشائر العربية بالحفاظ على الامن في مدينة الموصل التي تسودها فوضى امنية كبيرة وذلك بموافقة القوات الاميركية.
واوضح الجبوري لفضائية الجزيرة القطرية في الموصل، ثالث المدن العراقية، انه »شكل قوة من 500 شخص غالبيتهم من ابناء العشائر العربية في الموصل اضافة الى اشخاص تابعين لي لفرض الامن بدءا بحماية المواقع الحكومية« التي تركزت عليها اعمال السلب والنهب التي بدات منذ مساء الخميس مع دخول قوات البشمركة الى المدينة التي انسحبت منها القوات التابعة لنظام صدام حسين.
وكانت قوات البشمركة قد سيطرت الجمعة على وسط الموصل التي تعرضت احياؤها للنهب والسرقة وخصوصا المباني الرسمية وفي مقدمها جامعة الموصل.
وناشد عدد من اساتذة جامعة الموصل، عبر الجزيرة، الزعيمين الكرديين مسعود بارزاني وجلال طالباني حماية هذا »الصرح التربوي الذي تاسس عام 1967« من اعمال السلب التي طاولت »حتى المختبرات والمكتبات« كما اكد حذيفة الدويجي الاستاذ في كلية الطب.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش