الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

أنصار باقر الحكيم يقتحمون السفارة العراقية في طهران: خامنئي يرحب بسقوط صدام ويهاجم خطط تنصيب حاكم عسكري على العراق

تم نشره في السبت 12 نيسان / أبريل 2003. 03:00 مـساءً
أنصار باقر الحكيم يقتحمون السفارة العراقية في طهران: خامنئي يرحب بسقوط صدام ويهاجم خطط تنصيب حاكم عسكري على العراق

 

 
طهران - (اف ب) - اعلن آية الله علي خامنئي المرشد الاعلى للجمهورية الاسلامية امس خلال صلاة الجمعة ان ايران قد تكون مرتاحة للاطاحة بالرئيس العراقي صدام حسين عدوها اللدود، الا ان الخطط باحلال حاكم عسكري اميركي محله يشكل »عدوانا على الاسلام«.
وفي تصريحات يرجح انها ستثير غضب واشنطن دعا خامنئي مجموعات المعارضة العراقية الى عدم ارتكاب »الخطأ التاريخي« المتمثل بالتعاون مع التحالف الاميركي البريطاني.
وقال »ان موقفنا هو نفس موقف الشعب العراقي. الشعب العراقي مسرور لغياب صدام حسين ونحن كذلك«.
الا انه اضاف ان »السرور بمغادرة صدام ليس له علاقة بوصول المحتل« وهاجم خطط الولايات المتحدة بتنصيب حكومة عسكرية في بغداد.
وقال خامنئي في تعليقات موجهة »للزعماء السياسيين العراقيين« ان »التعاون مع قوات اجنبية عار تاريخي وانصحكم بعدم التعاون مع القوات الاجنبية«.
كما دعا المعارضة العراقية الى منع »اي فوضى او اعمال انتقامية يمكن ان تبرر للقوات الاجنبية البقاء في العراق«
وقال ان الرئيس الاميركي جورج بوش ورئيس الوزراء البريطاني توني بلير كذبا عندما قالا انهما هاجما العراق لتحرير الشعب العراقي.
وقال »انهما يهتمان بمصالحهما« ودعا القوات الاميركية والبريطانية الى »مغادرة العراق فورا«.
وقال »لقد اطحتم بصدام حسين، ولذلك فاذا كنتم تحترمون الديموقراطية والحرية فعليكم ان تغادروا« العراق.
في غضون ذلك، اقتحم نحو خمسين معارضا شيعيا من انصار اية الله محمد باقر الحكيم زعيم ابرز منظمات المعارضة الشيعية العراقية، امس سفارة العراق في طهران كما افاد مراسل لوكالة فرانس برس. ولم يكن اي دبلوماسي في مقر السفارة في ذلك الوقت.
وقد صدت الشرطة في البداية المتظاهرين من نساء ورجال الذين كانوا يرفعون صور اية الله محمد باقر الحكيم لكنهم تمكنوا في النهاية من اقتحام ابواب السفارة.
وفي الداخل قاموا بتمزيق صور صدام حسين وتخريب الاثاث وهم يهتفون بشعارات تأييد لاية الله حكيم.
وهتف المتظاهرون »لا لصدام ولا للهيمنة الغربية نحن نريد سلطة ديمقراطية عربية، كردية وشيعية وسنية«، كما هتفوا »الموت لاميركا«.
ويؤكد المتظاهرون انتماءهم الى فيلق بدر، الجناح العسكري للمجلس الاعلى للثورة الاسلامية، ابرز حركات المعارضة الشيعية العراقية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش