الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

فيما جاءت مبادرة المشايخ للحوار بضوء اخضر من مسؤول سعودي * الامير نايف: لن نحاور »المتطرفين« الا بالسيف والبندقية

تم نشره في الخميس 13 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
فيما جاءت مبادرة المشايخ للحوار بضوء اخضر من مسؤول سعودي * الامير نايف: لن نحاور »المتطرفين« الا بالسيف والبندقية

 

 
الرياض- وكالات الانباء: استبعدت السلطات السعودية اجراء اي حوار مع الاسلاميين المتشددين اثر التفجير الاخير الذي استهدف مجمعا سكنيا في الرياض واوقع 17 قتيلا كما دعا بعض المشايخ الراغبين في الخروج من الازمة الحالية.
وقال وزير الداخلية السعودي الامير نايف بن عبد العزيز ردا على سؤال بشأن حوار محتمل مع المتطرفين »لن نحاورهم الا بالبندقية والسيف«.
واكد الامير نايف الذي نفى معلومات نشرتها صحيفة »الحياة« امس الاول حول اعتقال عدد من الاشخاص يشتبه في ضلوعهم في اعتداء مجمع المحيا، ان قوات الامن بذلت »جهودا كبيرة ومخلصة اسفرت على القضاء على عدد من الارهابيين والقبض على عدد اخر وضبط كميات كبيرة من الاسلحة كان اولئك المجرمون يستهدفون بها امن الوطن والمواطن«.
وكان العاهل السعودي الملك فهد بن عبد العزيز اكد مساء الاثنين ان بلاده مصممة على مواجهة الارهاب والتصدي بقوة للاعمال الاجرامية والوصول الى المجرمين ومن يقف خلفهم«. وقال ان الحكومة »ستضرب بيد من حديد كل من يحاول العبث بامن المملكة«.
وتدعم الموقف الرسمي الرافض للحوار مع المتطرفين المؤسسة الدينية الرسمية ذات النفوذ في المملكة وادان رموز هذه المؤسسة اعمال المتطرفين.
ووصف مفتي السعودية الشيخ عبد العزيز ال الشيخ تفجير مجمع المحيا بانه »عمل ارهابي يدل على فساد مرتكبيه« وان »ايادي خبيثة امتدت مع الاعداء وتواطأت معهم للنيل من امن هذه البلاد«. في حين وصفه وزير الشؤون الاسلامية الشيخ صالح ال الشيخ بانه »جرم عظيم«.
وكان أئمة سعوديون ذكروا اثر هذا التفجير انهم ينوون عرض وساطتهم »لاطلاق مبادرة للحوار (..) لتفادي وقوع اعتداءات ارهابية جديدة«.
وقال الشيخ عبدالله ناصر الصبيحي استاذ علم النفس في جامعة الامام محمد بن سعود الاسلامية ان »مجموعة من العلماء ورجال الدين في المملكة يسعون حاليا لايجاد نوع من الحوار بين الحكومة من جهة وبين الشباب الذين قاموا باعمال العنف بهدف انهاء حمام الدم الذي تتعرض له المملكة«.
غير ان احد اصحاب هذه المبادرة الشيخ محسن العواجي اتهم »بعض التيارات بالقيام بهجوم عنيف« على المبادرة »لتصفية حسابات فكرية لا تمت بصلة الى الازمة التي تعيشها البلاد«.
ودعا في تصريح على موقع »اسلام اون لاين« على الانترنيت الى »تكاتف علماء الامة« من اجل »نصرة طريق الحوار والدفع في اتجاه تعزيز المبادرة للحفاظ على الامن والامان في المملكة«.
واضاف ان المبادرة موجهة الى السعوديين الذين »لم يتورطوا بعد في اية عمليات ضد اخوانهم في الدين والوطن« وتابع »اننا متفائلون«.
واستقبل هؤلاء المشايخ الاحد عشية التفجير مجمع المحيا من قبل »مسؤول سعودي« وتلقوا منه »ضوءا اخضر لكي نلتقي بهؤلاء الشباب وننقل اراءهم للحكومة السعودية« على ما ذكر الشيخ سليمان الدرويش الذي شارك في اللقاء لموقع اسلام اون لاين.
واعتبر الدرويش ان »هذا التوجه يحفظ للمملكة امنها واستقرارها ويحترم للسلطة هيبتها وسلطانها ويضمن معاملة كريمة ومحاكمة عادلة لكل من يسلم نفسه«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش