الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مقتل شرطي افغاني و»9« من طالبان في اشتباكات بجنوب افغانستان...كابول: القاعدة تفتح »جبهة ثانية« ضد الامريكيين

تم نشره في السبت 8 تشرين الثاني / نوفمبر 2003. 02:00 مـساءً
مقتل شرطي افغاني و»9« من طالبان في اشتباكات بجنوب افغانستان...كابول: القاعدة تفتح »جبهة ثانية« ضد الامريكيين

 

 
كابول - رويترز، ا ف ب - قال مسؤول افغاني امس ان حوالي 100 من مقاتلي حركة طالبان شنوا هجوما ودمروا احد مكاتب الحكومة المحلية في جنوب افغانستان امس مما اسفر عن مقتل رجل شرطة واصابة آخر.
واضاف الملا ظافر في اتصال هاتفي لرويترز ان المكتب الحكومي الواقع في حي خاك افغان باقليم زابول تعرض لهجوم مكثف صباح امس.
واشار الى ان تسعة من مقاتلي حركة طالبان قتلوا خلال اشتباكات استمرت ثلاث ساعات على الاقل. وان المواجهات ما زالت مستمرة حتى ساعة متأخرة من مساء امس.
وقال مسؤول افغاني آخر ان حكومة اقليم زابول ترسل حاليا تعزيزات عسكرية.
من جهة اخرى هددت حركة طالبان سائقي سيارات الاجرة الذين يقلون اجانب بالقتل وذلك في منشور يحمل توقيع الحركة وزع امس في شمال غرب باكستان.
وجاء في المنشور المكتوب بلغة الباشتون ووزع على الصحافيين في بيشاور، شمال غرب باكستان، »على سائقي سيارات الاجرة تجنب نقل اجانب والا فانهم يعرضون انفسهم للقتل«،
واضاف المنشور الذي يحمل توقيع »مسؤول اعلامي وثقافي« طالباني لاقليم لغمان، بين كابول وباكستان، »اذا قتل سائق او مالك سيارة الاجرة فان الطالبان لن تكون مسؤولة عن ذلك«
وهدد المنشور ايضا بقتل الافغانيات اللاتي لا يتركن عملهن والافغان الذين يتجسسون لحساب الامريكيين وحلفائهم.
في هذه الاثناء قال وزير الداخلية الافغاني ان شبكة القاعدة كثفت نشاطها على امتداد الحدود الافغانية الباكستانية مما يفتح »جبهة ثانية« على القوات الامريكية.
وقال علي احمد جلالي ان بعض الهجمات مؤخرا على القوات الامريكية خصوصا في شرق البلاد نفذها مقاتلو تنظيم القاعدة الاجانب ومعظمهم من العرب وليس ميليشيا طالبان الافغانية.
واضاف في مقابلة مع رويترز »القاعدة وليس قيادة القاعدة المهتمة بافغانستان فقط ولكن بالمنطقة باسرها وبالكامل تريد ان تبقي جبهة اخرى مفتوحة في افغانستان في الوقت الذي يحاربون فيه في العراق لتشتيت اهتمام الولايات المتحدة«.
وتابع »منذ الحرب في العراق يحاولون تحريك اشياء في افغانستان.«
وقال جلالي »معظم المهاجمين الذين قتلوا كانوا من العرب والشيشان والاوزبك والباكستانيين ايضا ولم يكونوا من طالبان.« مضيفا »انهم ينتمون الى القاعدة«.
وقال مسؤول حكومي افغاني طلب عدم نشر اسمه ان كابول مستعدة للاتصال مع عناصر معتدلة من طالبان مشيرا الى مرسوم اصدره الرئيس هذا الاسبوع بالعفو عن ثمانية من مقاتلي طالبان اعتقلوا في اقليم اورزكان بوسط البلاد.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش