الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

كمال ابو حلاوة الملتقيات بوابات المبدعين والمثقفين الاردنيين للعالم

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

 الدستور-خالد سامح

تقديرا لعطاءه الفني وتجاربه التشكيلية اللافته دعى «بينالي الامارات الأول للفنون» -الذي أختتم قبل أيام- ليكون الفنان كمال الدين ابو حلاوه ممثلا للأردن في فعاليات الملتقى الى جانب عشرات الفنانين العرب والأجانب، حيث عرض مجموعة من أعماله الجديدة، كما شارك في ورشات عمل احترافية في الفن التشكيلي والجرافيك وغيرها من حقول الفنون البصرية.

ابو حلاوة ترك حضوراً مميزاً و أثراً نقدياً ، إستحق عليه تثمين القائمين على برنامج «البينالي» و عرض مجموعة  لوحاته في برنامج الحفل الختامي أمام جمهرة فنانين و نقاد من أنحاء العالم .

فعاليات البينالي جاءت متميزة بشهادة المشاركين جميعا بدءا من العملية التنظيمية وحتى مستوى الأعمال الفنية المشاركة فيه لاسيما في جانب التنوع والتفرد للوحات.



حضور ومشاركة اردنية مميزة

تقول الناقدة نداء فؤاد حول تجربته «الفنان كمال الدين ابو حلاوة فنان تشكيلي أردني إمتاز بقدرته العبقرية و إصراره الجاد  لكشف النقاب عن مكنوزٍ لا يُستهان به من الناحية الفنية و النقدية،  فمجمل اهتمامته الإنسانية بالجانب النفسي والانفعالي للشخوص التي يرسمها  حمل بريشته اللون لتوثيق جماليات  انتمائهم  و حالاتهم المختلفه  ، هو فنان يتناول الحدث  و يقوله على حقيقته بإبداعٍ جماليٍ تارةً و تارةً أخرى بصرخة حادة تتمظهر على سطوح لوحاته».

الدستور التقت الفنان كمال أبو حلاوة فور عودته من بينالي الامارات واستطلعت تقييم مشاركته في الدورة الاولى من هذا النشاط الفني المهم، وكيفية مساهمة تلك الملتقيات بالتعريف بالفنان الاردني حيث قال «الحمد لله حسب تقيم الجمهور والمنظمين كان حضور المشاركة الاردنية مميز على الصعيد العام في كل فعاليات البينالي».

وزاد» هذه الملتقيات بوابات تسوق المبدعين والمثقفين الاردنيين وتقدمهم كحالة ابداعية عالمية كما تضع الاردن على تلك الخارطة مما يجعلها محط انظار الجميع مما تملكه من تنوع ثقافي وحضاري وابداعي».

من باب المقارنة بين الملتقيات العربية والأجنبية سألته الدستور «من برأيك أكثر أهمية وأفضل من حيث التنظيم والأسماء المشاركة،الملتقيات العربية أم الأجنبية؟ ولماذا؟» ، فأجاب»هي فعاليات ابداعية يلتقي فيها عشرات الفنانين من خلفيات ثقافية متباينة، على أية حال، كل منها يرجو هدفا، و هناك ملتقيات كثيرة تحدث في عالمنا العربي وفي البلاد الأجنبية والهدف منها ربحي لا نوعي، البينالي الجيد يفرض معايير صارمة ويحرص على اكبر عدد من الدول المشاركة وانتقاء النخبة من المشاركات والوصول الى افضل قدر من حسن التنظيم وترويج البلد المستضيف سياحيا من خلال هذا الحدث الوطني الذي يقام كل عاميين مجرد الانتهاء من الحفل الختامي وبعد التقييم يبدأ العمل على الملتقى القادم مباشرةً».

تجدر الاشارة الى أن كمال أبو حلاوة خريج معهد الفنون الجميلة عام 1992، وهو عضو في الهيئة الادارية لرابطة التشكيليين الأردنيين منذ العام 2008، وأسس قبل سنتين محترف اللويبدة للفنون التشكيلية، كما شارك في العديد من المعارض في كل من :الأردن، تونس، مصر، فرنسا، اليونان، باكستان، وغيرها من الدول، كما التحق بدورات عالمية متخصصة في فن الرسم والجرافيك.



 

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش