الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اسرائيل تفرج اليوم عن 100 أسير اداري فلسطيني * عبد ربه: ادعاء اسرائيل برفع الحصار وسياسة الاغلاق بالضفة وغزة محض افتراء

تم نشره في الاثنين 2 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
اسرائيل تفرج اليوم عن 100 أسير اداري فلسطيني * عبد ربه: ادعاء اسرائيل برفع الحصار وسياسة الاغلاق بالضفة وغزة محض افتراء

 

 
القدس المحتلة - من جمال جمال : رجحت مصادر فلسطينية أن يتم الإفراج عن 100 أسير إداري فلسطيني من محافظات الضفة الغربية وقطاع غزة، بالإضافة للأسيرين أحمد جبارة (أبو السكر)، الذي قضى 28 عاماً في الأسر، والقيادي الفلسطيني تيسير خالد عضو اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية وعضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين.
واشارت المصادر الى انه لم يتم حتى الآن الكشف عن أسماء الأسرى، الذين سيتم الإفراج عنهم، أو التوزيع الجغرافي لهم، سواء من الضفة أو من القطاع، كما لم تعرف ساعة الإفراج بالتحديد، ولم تعرف أسماء المعتقلات، التي سيتم الإفراج عن بعض معتقليها.
واضافت : »لم يبلغ الجانب الفلسطيني عن أي ترتيبات بهذا الشأن... معتبرة ان تلك خطوة جزئية وليست كافية، ولكنها إيجابية، خاصة بالنسبة للإفراج عن الأسير أحمد جبارة »أبو السكر«، حيث يضع الإفراج عنه حداً لمعاناته الطويلة، آملاً أن يكون هذا الإفراج بداية التحريك الجدي لقضية الأسرى الفلسطينيين، وخاصة المحكوم عليهم بأحكام عالية.
واوضحت قيادة الجيش بانه لم يتخذ قرار بالانسحاب من المواقع التي توجد فيها القوات، وانها ستواصل في هذه الاثناء العمل داخل المدن »وفقا للمعلومات الاستخبارية«.
وقال مصدر أمني إسرائيلي : »ان الحديث يدور عن بداية مسيرة. نحن نأمل انه في اعقاب رفع الاغلاق والافراج عن السجناء ستنقل الى الفلسطينيين بالتدريج المسؤولية الامنية في شمالي القطاع، وبعد ذلك في مدن الضفة ايضا.
هذا ويذكر انه يحتجز في معتقلات الجيش الاسرائيلي والسجون التابعة لمأمورية السجون نحو 6500 اسير أمني، بينهم نحو 1100 معتقل اداري. قبل الانتفاضة كان في السجون نحو 1750 سجينا امنيا ولم يكن بينهم اي معتقل اداري وتعهدت إسرائيل أيضا بالخروج من مراكز المدن الفلسطينية.
ووصف وزير شؤون مجلس الوزراء ياسر عبد ربه تصريحات المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي عن رفع الحصار والإغلاق عن الأراضي الفلسطينية بأنه إدعاء كاذب ولا أساس له من الصحة ولن ينطلي على أحد.
وأضاف: إن هذه الأكاذيب ملفقة تماماً، فإجراءات الحصار والإغلاق والطوق الشامل على جميع المدن والقرى والمخيمات الفلسطينية ما زالت على حالها وتطبق على الشعب الفلسطيني بأسره.
ووجه عبد ربه دعوة لكل من يريد أن يرى بأم عينه مداخل المدن والقرى الفلسطينية حيث حواجز الاحتلال تحيلها إلى سجون ومعتقلات يحبس فيها مئات الآلاف من المواطنين ويمنعون من مغادرة أماكن سكناهم.
واعتبر وزير شؤون مجلس الوزراء ترويج الافتراءات الإسرائيلية برفع الإغلاق عن الأراضي الفلسطينية يرمي إلى خداع واشنطن وتضليلها قبيل انعقاد قمتي شرم الشيخ والعقبة، وزرع بذور الشك وانعدام الثقة بين الرأي العام الفلسطيني وحكومته.
من جهة اخرى، قالت مصادر فلسطينية لـ »الدستور« انه بالرغم من القمم التي عقدت والتي ستعقد خلال الاسبوع الحالي في شرم الشيخ والعقبة إلا ان سلطات الاحتلال الإسرائيلي واصلت عملياتها وعدوانها على الأراضي الفلسطينية فتوغلت قوات الاحتلال في غزة و خانيونس و رفح و جرفت مسجدا وأراضي زراعية وموقعين للأمن الفلسطيني .
وأفاد شهود عيان أن قوات الاحتلال معزّزة بجرافتين وثلاث آليات عسكرية توغلت تحت غطاء من نيران الرشاشات الثقيلة في حي الزيتون جنوب شرق غزة، وجرفت مساحات شاسعة من الأراضي المزروعة بأشجار الزيتون والحمضيات تعود ملكيتها لعائلات أبو جراد وشحيبر وعاشور. كما توغلت قوات أخرى معززة بعدد من الآليات العسكرية وجرافتين في بلدة خزاعة، شرق خانيونس، وجرفت مسجداً جنوب شرق البلدة، وموقعاً للقوات الحدودية، وحمامات زراعية تعود ملكيتها لعائلة أبو طعيمة.
وذكر شهود عيان أن جرافتين وثلاث آليات توغلت في منطقة المعبر جنوب شرق رفح انطلاقاً من الموقع العسكري على الشريط الحدودي قرب معبر رفح، وقامت بتجريف خمسة عشر دونماً مزروعة بأشجار الزيتون والليمون، تعود ملكيتها للمواطنين، أحمد أبو جرادة، وعبد ربه ارميلات.
و جرفت قوات الاحتلال موقعاً أمنياً تابعاً للقوات الحدودية، في منطقة الفخاري شرق خانيونس.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش