الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

ورشة عمل حول إنترنت الأشياء بمشاركة عربية ومحلية واسعة

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

عمان-الدستور-لما جمال العبسه

أكد رئيس مجلس مفوضي هيئة تنظيم قطاع الاتصالات الدكتور المهندس غازي الجبور أن تطبيق مفهوم انترنت الأشياء لا يتأتى الا من خلال تذليل كافة الصعوبات للوصول لمستوى من التفعيل لهذه التكنولوجيا والتي تتمثل بتحديات كبيرة كالتحديات التنظيمية والتشريعية وسياسات تنظيم الطيف الترددي وحماية الحقوق الشخصية للمستخدمين، وذلك في كلمته خلال افتتاح ورشة العمل حول « انترنت الأشياء» والتي تأتي ضمن فعاليات الاجتماع السنوي الرابع عشر لشبكة الهيئات العربيه لتنظيم الاتصالات وتقنية المعلومات وتستضيفها الهيئة بالتعاون مع الاتحاد الدولي للاتصالات/ المكتب الاقليمي وبرعاية من الشركة الاردنية لخدمات الهواتف المتنقلة (زين).

 وأشار د.الجبور الى أن كثيرا من الباحثين والعلماء أطلقوا على هذا المفهوم مصطلح الثورة الصناعية الرابعة، وان المفهوم بدأ منذ منتصف الستينيات وليس مصطلحاً حديثاً كما يراه البعض، ومن المتوقع أن يصبح انترنت الأشياء مستقبلاً حاجة ملحة لا يمكن الاستغناء عنها، الأمر الذي دفع الكثير من الدول أن تجعل إنترنت الأشياء هدفاً قومياً.

وقال أن ما تحققَ من إنجازات تكنولوجية زاد في أداءِ شبكاتِ الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، وقلّص حجم القطعِ الالكترونية، مما ساهم في الدفعِ بعجلةِ الابتكارِ والابداعِ والتطويرِ في مجالاتِ التطبيقِ والتي ساهمت بمُجملِها في توفيرِ البنيةِ التحتيةِ اللازمةَ للثورةِ الصناعية الرابعة (إنترنت الأشياء) وعززتها سياسةُ العولمة.

 واضاف « إن خدمات إنترنت الأشياء سوف تنقُلنا إلى العالم الافتراضي والرقمي ليس فقط لأنها ترفاً تكنولوجياً، بل لأنها أصبحت متطلب حياة  اجتماعي واقتصادي وصناعي وصحي وتعليمي لكافة الشرائح، وعليه جاء اهتمام العالم أجمع بإنترنت الأشياء، فعلى سبيل المثال اتخذت الصين هذا الموضوع هدفاً قومياً لها، ونحن في المنطقةِ العربيةِ لسنا بمعزل عن تلك الدول، بل نشاطرها الإهتمام في هذا التطور التكنولوجي، وما انعقاد هذه الورشة اليوم إلاّ دليل على اهتمامنا بهذا الموضوع الحيوي الهام».

وقال  ان المتوقع من إنترنت الأشياء عالمياً هو الكثير، حيث اكدت المراكز البحثية المتخصصة بأنها تعود بمنافع كثيرة، ففي النواحي الاقتصادية هناك الأثر الذي يشكِلهُ هذا الموضوع من خلال زيادة الانتاجية وخفض التكاليف بمقدار 6.5 تريليون دولار، وتوفير تريليوني دولار من الفرص المتوفرة في قطاعِ الصناعة، وزيادة العوائد المالية المتأتية عن خفض التكاليف بما يقدّر بـ 14.4 تريليون دولار.

أما من النواحي الصحيةِ فانها سوف تُسهم في زيادة نسبة إنقاذ حياة المواطنين بنسبة 10%، وخفض تكاليف الرعاية الصحية بما قيمته 400 مليون دولار، وتوفيرُ غذاء إضافي لما مجموعه 400 مليون شخص، وتحسين تطبيق السياسات المرورية بما يوفر 20 مليار دولار.

من جانبه، قال مدير المكتب الاقليمي العربي للاتحاد الدولي للاتصالات الدكتور ابراهيم الحداد أننا نعيش عالم متسارع ومتغير، فموضوع إنترنت الأشياء هو موضوع قد يعتقد البعض على أنه سابق لأوانه، ولكن مع التطور السريع في هذا المجال فلابد أن نفهم مضمون هذا الموضوع لكي نكون على أستعداد للتعامل معه والتغلب على العقبات التي قد تكون السبب في عدم الاستفادة القصوى من هذه التطبيقات التي تصب في نهاية الأمر الى خدمة مجتمعاتنا.

وأضاف أن موضوع أنترنت الأشياء مرتبط ارتباطا وثيقا بفكرة البيانات الضخمة أو الكبيرة .

ولأهمية هذا الموضوع، فقد أنشأ قطاع التقييس بالاتحاد الدولي للاتصالات لجنة الدراسات (20) والمعنية بهذا الموضوع، حيث يأتي انشاء اللجنة قتناعا من الدول الأعضاء وأعضاء القطاع بالدور الذي يجب أن يلعبه الاتحاد الدولي للاتصالات في هذا المجال بالأضافة الى وضع آلية موحدة ومعتمدة لربط (كل الأشياء) ببعضها بأستخدام نظم يتم الأتفاق عليها عالميا، آخذين في الاعتبار الخصوصيات الشخصية والأمور الأمنية للدول بحيث يتم المحافظة على أمن الشبكات والمعلومات الشخصية من أخطار الأعتداءات وفي الوقت نفسه زرع الثقة لدى المستخدمين بأن جميع معاملاتهم ستكون في مأمن من كل التجاوزات والاختراقات.

وتناولت الورشة العديد من المحاور والقضايا الرئيسة ذات العلاقة بانترنت الاشياء في وقتنا الحاضر ومنها نشأة إنترنت الأشياء ومستقبلها، وابرز النشاطات والدراسات في مجال انترنت الاشياء، والتحديات التي يواجهها فضاء انترنت الاشياء، بالاضافة الى استعراض نماذج وتجارب في مجال انترنت الأشياء ودور مشغلي الاتصالات في هذا المجال قدمها عدد من المحاضرين من هيئة تنظيم قطاع الاتصالات/الأردن وخبراء الاتحاد الدولي للاتصالات والرابطة الدولية لمشغلي الهواتف المتنقلة (GSMA) وشركة هواوي، وشركة زين/ الاردن، وشركة أورانج/ الاردن وشركة أمنيه للاتصالات المتنقلة.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش