الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

عباس: لا سلام ولا أمن ولا استقرار واسرانا وراء القضبان

تم نشره في الأحد 29 حزيران / يونيو 2003. 03:00 مـساءً
عباس: لا سلام ولا أمن ولا استقرار واسرانا وراء القضبان

 

 
رام الله ـ رويترز: قال رئيس الوزراء الفلسطيني امس انه يبذل قصارى جهده للافراج عن جميع الاسرى الفلسطينيين، فيما تجمع عشرات المواطنين امام مكتبه في مدينة رام الله احتجاجا على استمرار اعتقال الاف الاسرى في السجون الاسرائيلية.
وقال محمود عباس »نبذل كل الجهود من اجل تنظيف كل السجون... وبدون ذلك لن يهدأ لنا بال اطمئنوا لاسلام ولا امن ولا استقرار واسرانا وراء القضبان«.
واضاف ان على الفلسطينيين ان يثقوا في انه لن يتوانى »للحظة«.
واعلن عشرات المعتقلين في سجون اسرائيلية مختلفة اضرابا مفتوحا عن الطعام تضامنا مع الاسيرين احمد البرغوثي وموسى دودين اللذين عزلتهما ادارة السجون في غرف خاصة.
وكان البرغوثي ودودين اعلنا قبل شهر عن اضراب مفتوح عن الطعام احتجاجا على عزلهما في سجن بئر السبع جنوب اسرائيل.
وقال نادي الاسير الفلسطيني ان المعتقلين نقلا الى مستشفى سجن الرملة بعد تردي الوضع الصحي لهما نتيجة لاضرابهما عن الطعام لمدة شهر.
وهتف المتظاهرون »يا عباس ويا دحلان الاسرى هم العنوان«.
وتعتقل اسرائيل 10 الاف فلسطيني تقريبا وتوجه لهم تهما امنية تتراوح بين انتمائهم لمنظمات نشطة فلسطينية والضلوع في عمليات عسكرية ضد الاسرائيليين.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش