الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

بوش وبلير وشارون اعداء الانسانية * استمرار التظاهرات المناهضة للحرب على العراق

تم نشره في الأحد 2 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
بوش وبلير وشارون اعداء الانسانية * استمرار التظاهرات المناهضة للحرب على العراق

 

 
عواصم ـ وكالات الانباء - تظاهر نحو 200 شخص من القبارصة اليونانيين والرعايا العرب امس ضد شن حرب في العراق قرب
السفارة الاميركية في نيقوسيا التي لم يتمكنوا من الاقتراب من مبناها.
وهتف المتظاهرون ومن بينهم طلاب فلسطينيون وعراقيون »لا تهاجموا العراق« و »بوش، شارون، وبلير اعداء الانسانية«.
وشارك ناشطون قبارصة يونانيون من اليسار ومن الخضر في التظاهرة التي انتظمت بدعوة من التجمع ضد حرب في العراق الذي يعتزم القيام بتظاهرة اخرى يوم 5 شباط.
ولم يتمكن المتظاهرون من الاقتراب من مكاتب السفارة المتحصنة خلف الاسلاك الشائكة. وقد تجمعوا في ارض خلاء قرب السفارة قبل ان يتفرقوا بهدوء.
وتحدى حوالي »10« آلاف متظاهر ضد الحرب درجات الحرارة التي انخفضت عن درجة الصفر للقيام بمسيرة في شوارع دوسلدورف امس.
وانضم إلى المتظاهرين الذين تقودهم تجمعات يسارية ومنظمات دينية، المتسوقون في شارع كونيجسالي المزدحم بمحال التجزئة الفخمة في دوسلدورف.
وأدان المتحدثون في المظاهرة الحشد العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة في الخليج وحثوا المستشار الالماني جيرهارد شرويدر على مواصلة الوفاء بتعهده بعدم تورط ألمانيا عسكريا في أي نزاع مع العراق.
وذكرت الانباء أنه كانت هناك مسيرات احتجاج أقل حجما شارك في كل منها ألف شخص أو نحو ذلك في مدينتي أولم، وايرفورت ومدن أخرى في أنحاء ألمانيا.
ونظم الاف المواطنين العرب في » فلسطين 48« مظاهرة غاضبة دعت اليها الحركة الاسلامية احتجاجا على الغزو الامريكي المرتقب ضد العراق. وقال شهود عيان ان اكثر من عشرة الاف متظاهر ساروا في شوارع بلدة »كفر كنا« بعد ظهر امس.
وقال رئيس الحركة الاسلامية في »فلسطين 48« الشيخ رائد صلاح ان الهدف من هذه المظاهرة ارسال رسائل واضحة، لأهلنا في العراق وللشعوب العربية والمسلمة وشعبنا الفلسطيني والعالم العربي.
واضاف »رسالتنا الى الاهل في العراق، هي ان التتار تحطمت احلامهم على ابواب بغداد، وتتار اليوم ستتحطم احلامهم الظالمة على ابواب بغداد«.
ولشعوبنا العربية والاسلامية نقول: اخرجوا من بيوتكم، والا سنجد انفسنا جميعا وقد احكم الحصار علينا كما جرى ويجري الآن مع اهلنا في العراق.
ونقول لشعبنا الفلسطيني ان السلاح الذي يقصف به العراق هو نفس السلاح الذي يقصف به شعبنا يوميا، وهو سلاح الكاوبوي الامريكي، وللعالم الغربي نقول ان لكم ان تستيقظوا وان توقفوا تبعيتكم وانجراركم وراء امريكا وقد جرتكم لحروب سابقة خدمة لمصالح تلك الفئة الظالمة القابعة على رأس الهرم في الولايات المتحدة الامريكية.
وتابع الشيخ صلاح »نحن لا نكن العداء للعالم الغربي وانما نحمل لهم رسالة تنوير ودعوة للمحبة«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش