الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

السلطة تطالب العالم بوقف بوقف حرب الابادة والتدمير الاسرائيلية * شهيدان واعتقال 25 فلسطينيا ونسف عمارة سكنية * »الديمقراطية« تعلن مسؤوليتها

تم نشره في الأربعاء 26 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
السلطة تطالب العالم بوقف بوقف حرب الابادة والتدمير الاسرائيلية * شهيدان واعتقال 25 فلسطينيا ونسف عمارة سكنية * »الديمقراطية« تعلن مسؤوليتها

 

 
غزة ـ القدس المحتلة ـ الدستور ـ ووكالات الانباء: استشهد مواطنان فلسطينيان امس، احدهما خمسيني جراء اصابته بنوبة قلبية في مخيم بلاطة والثاني قيادي محلي من حركة الجهاد الاسلامي عثر على جثته تحت انقاض منزله في بلدة بيت حانون، فيما اعلن ناطق بلسان الجيش الاسرائيلي ان الجنود اعتقلوا 25 فلسطينيا في الضفة الغربية ليل الاحد/ الاثنين بدعوى الاشتباه بالتخطيط لعمليات فدائية.
وذكر مصدر طبي في نابلس ان المواطن محمد محمود المسيمي »53 عاما« استيقظ ليلا عندما جاء الجنود لاعتقال ابنه اياد الناشط في كتائب شهداء الاقصى التابعة لحركة فتح.
واضاف انه عندما تحقق العسكريون من ان الشاب لم يكن في المنزل امروا افراد عائلته بمغادرته.
وبعد ذلك عاد المسيمي الى منزله وتوفي نتيجة نوبة قلبية عندما شاهد الاضرار الجسيمة التي لحقت بالمنزل.
في غزة افادت مصادر طبية وامنية فلسطينية انه تم العثور امس على جثة قيادي محلي من حركة الجهاد الاسلامي في بيت حانون شمال قطاع غزة تحت انقاض منزله الذي دمره الجيش الاسرائيلي خلال اجتياح البلدة.
وقالت المصادر انه »عثر على جثة عبدالله الكفارنة السبع »50 عاما« تحت انقاض منزله في بيت حانون بعد ان كان الجيش الاسرائيلي دمر المنزل خلال اجتياح البلدة.
وبذلك يرتفع الى سبعة عدد الشهداء في الهجوم الذي شنه الجيش الاسرائيلي على بيت حانون واستمر 48 ساعة قبل ان ينسحب منها مخلفا دمارا كبيرا.
من جهة ثانية اكد مصدر امني ان الجيش الاسرائيلي »دمر عمارة سكنية من ثلاثة طوابق قرب حاجز التفاح في خان يونس«.
واشار الى ان الجيش »داهم فجرا هذه العمارة السكنية وقام بوضع المتفجرات بداخلها قبل ان ينسفها«.
وطالت الاعتقالات 25 فلسطينيا بينهم ناشط في الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين اعتقل في اريحا المدينة الوحيدة في الضفة الغربية التي لم يعد الجيش الاسرائيلي احتلالها.
وتوزعت الاعتقالات بين مدن طولكرم ونابل والخليل وبيت لحم اضافة الى اريحا.
من جهة اخرى اعلنت كتائب المقاومة الوطنية الفلسطينية الجناح العسكري للجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين مسؤوليتها عن تفجير عبوة ناسفة بدبابة اسرائيلية فجر امس في منطقة بيت حانون وقد اشتعلت النار في الدبابة واصيب جميع افراد طاقمها جراء الانفجار.
على الصعيد السياسي، دعت القيادة الفلسطينية المجتمع الدولي ومجلس
الامن والامم المتحدة الى »تحمل مسؤولياتهم لوقف حرب الابادة والتدمير التي
تواصلها حكومة اسرائيل وجيش احتلالها ضد الشعب الفلسطيني«.
وقالت القيادة اثر اجتماعها الاسبوعي بمدينة رام الله بالضفة الغربية برئاسة
ياسر عرفات في بيان انها »تدعو الهيئات الدولية المهتمة بحقوق الانسان واتفاقية جنيف الرابعة وكذلك الاسرة الدولية وهيئات الامم المتحدة وخاصة مجلس الامن والجمعية العامة، لتحمل مسؤولياتهم لوقف حرب الابادة والتدمير التي تواصلها حكومة اسرائيل وجيش احتلالها في ظل هذا الانشغال العالمي بشبح الحرب على العراق الشقيق«.
واضافت القيادة ان »حكومة شارون تستغل هذه الظروف الدولية لارتكاب هذه الجرائم الوحشية بحق شعبنا وارضنا ومقدساتنا«.
واكدت ان »حكومة اسرائيل ترتكب جريمة كبرى ضد شعبنا وضد الانسانية حيث قتلت47 مواطنا خلال العشرة ايام الاخيرة في الضفة وغزة بجانب اعداد كبيرة من الجرحى وهي تواصل تدمير حي القصبة التاريخي والاثري في مدينة نابلس«، بشمال الضفة الغربية.
واستنكر بيان القيادة الفلسطينية »جرائم حكومة اسرائيل في نابلس وبيت حانون وقلب مدينة غزة وخان يونس ورفح وطولكرم وقلقيلية وجنين الصامدة والخليل التي تتعرض مع القدس الشريف لجريمة التهويد والاستيطان وتدمير بيوتها التاريخية والاثرية لاقامة حائط برلين حول القدس وتجمع استيطاني في قلب مدينة الخليل«.
ودعت القيادة »اللجنة الرباعية الدولية الى الاسراع في اعتماد وتطبيق خريطة الطريق وسرعة ارسال مراقبين دوليين للاراضي الفلسطينية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفى الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش