الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

مكب نفايات الحمرة في السلط. عمره الافتراضي انتهى ولا حلول

تم نشره في الثلاثاء 26 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً





السلط - الدستور - ابتسام العطيات

ما زالت شكاوى المواطنين في منطقة عيرا وقرى شمال غرب السلط ، تتزايد يوما بعد يوم من مكب نفايات الحمرة ، وما يسببه من أذى لهم نتيجة الحرائق التي تشتعل فيه والادخنة والابخرة المتصاعدة منه، منذ سنوات ، رغم الوعود الكثيرة من المسؤولين بحل المشكلة ، كما ان « الدستور» كانت قد طرحت قضية المكب مرات عِدّة وتلقت تأكيدات في حينها للحل ، الا ان الحال ما زال على ما هو عليه.

وتتركز شكاوى المواطنين حول انبعاث الادخنة والروائح الكريهة بشكل يومي ، نتيجة الحرائق التي يتم اشعالها في المكب بشكل يومي وتزداد المشكلة كلما زادت شدة الرياح ، خاصة وان المكب يقع الى الغرب من السلط  حيث تحمل الرياح ما ينبعث من المكب من روائح وابخرة نتيجة اشتعالها .

واشار مواطنون الى ان الظروف الحالية للمكب الذي انتهى عمره الافتراضي قبل سنوات،  اذ انه انشئ عام 1989 ، تستدعي البحث عن مكان بديل يستوعب نفايات خمس بلديات في محافظة البلقاء ، هي : السلط الكبرى وعين الباشا الجديدة وماحص والفحيص والعارضة ,

واكدوا انهم لا يستطيعون العيش في غرف مغلقة النوافذ والابواب ليلا تفاديا لمضار هذا المكب وما يسببه من أذى صحي لهم ولآبنائهم .

ودعوا المعنيين بالمكب من مجلس خدمات وغيره من الدوائر والمؤسسات الحكومية بالعمل على ايجاد حل سريع وجذري لهذه المشكلة .

وكان النائب محمد فلاح العبادي قد انتقد في جلسة مجلس النواب يوم امس الاول  الاحد عدم وجود حلول لمشكلة مكب النفايات ، وقال انه ناشد الحكومة منذ اكثر من عام أن تجد حلاً لمكب نفايات السلط والذي أرق حياة مايزيد عن 30 الفا مواطن غربي السلط في قرى كفر هودا والبطين والمغاريب وعيرا .

ويشار الى ان مكب نقايات الحمرة يستقبل يوميا ما بين 400 الى 500 طن من النفايات ، ويقع على  اكثر من 168 دونما ويعمل فيه حوالي 35  عاملا وموظفا.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش