الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

حماس والجهاد تنفيان توجيه دعوة لهما لحضور اجتماعات تبدأ غدا * ابومازن: استئناف حوار القاهرة يتوقف على قبول الهدنة * ننتظر موافقة اسرائيل للبدء بترتيبات تعيين رئيس الوزراء

تم نشره في الأحد 23 شباط / فبراير 2003. 02:00 مـساءً
حماس والجهاد تنفيان توجيه دعوة لهما لحضور اجتماعات تبدأ غدا * ابومازن: استئناف حوار القاهرة يتوقف على قبول الهدنة * ننتظر موافقة اسرائيل للبدء بترتيبات تعيين رئيس الوزراء

 

 
رام الله (فلسطين) ـ أ.ف.ب: اكد امين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية محمود عباس (ابو مازن) امس ان اتصالات تجرى حاليا بين الفصائل الفلسطينية للوصول الى اتفاق والاعلان عن هدنة لمدة عام قبل التوجه الى القاهرة غدا.
وقال عباس في حديث لاذاعة صوت فلسطين الرسمية »ان ارضية اجتماعات القاهرة يجب ان تكون الاتفاق وليس الحوار والتفاوض موضحا »ان انعقاد اجتماعات الفصائل يتوقف على قبولها الهدنة التى وردت في الورقة المصرية وتسليمها موافقتها خطية عليها«.
وردا على سؤال عن مطالبة حركتي المقاومة الاسلامية (حماس) والجهاد الاسلامي بايجاد مؤسسة بديلة عن منظمة التحرير واعتبار ان اطرها اصبحت غير ملائمة للوضع الراهن، اكد عباس »الرفض المطلق لهذا الموقف«، مشددا على ان »القيادة ترفض المساومة على اطر منظمة التحرير لكنها ترحب من حيث المبدأ بانضمام حماس والجهاد الاسلامي للمنظمة دون مساومة على اطرها او التشكيك بشرعيتها«.
من جهته نفى اسماعيل هنية احد قادة حماس في قطاع غزة ان تكون الحركة تلقت دعوة لحضور اجتماع في القاهرة.
وقال »نحن نعتبر ان ما يجري هو حوار بين الفصائل للوصول الى القاسم المشترك وليس بهدف فرض رؤيه معينه على المجموع الفلسطيني ولكن للمصلحه الفلسطينيه العليا ووحدة الشعب الفلسطيني والتمسك بالمقاومه ضد الاحتلال وخاصة في هذه المرحلة التى تشهد تصعيدا اسرائيليا فى غزة ونابلس وفي بقيه القرى والمدن والمخيمات«.
واوضح هنية »نحن لم نطرح في حوار القاهرة ايجاد مؤسسه بديلة لمنظمه التحرير ولكن طرحنا عمليه اصلاح كاملة في داخل اروقه المنظمة و مؤسساتها وفعلها وقراراتها حتى يمكن للناس حينئذ ان تكون في اطار فلسطيني جامع وفاعل ومرتكز على تحرير ارض فلسطين ومقاومة الاحتلال«.
واضاف »اننا في حماس ابلغنا المصريين ردنا على الورقة المصرية في السابق بان موضوع الهدنة غير مقبول بالنسبة لنا، واكدنا لهم اننا لا نقبل موضوع الهدنة وان المقاومة ضد الاحتلال مستمرة واننا يمكن ان نخرج المدنيين من دائرة الصراع اذا التزم العدو بوقف قتل المدنيين من ابناء شعبنا الفلسطيني بما فيها الاغتيالات والاجتياحات والافراج عن المعتقلين«.
واكد هنية »ان الاتصالات لم تتوقف بين الفصائل في الداخل بما في ذلك مع الاخوة في حركة فتح .. لكن الاتصالات المستمرة لم تتناول تواريخ ومواعيد لعقد لقاء جديد في القاهرة«.
ومن جهته قال محمد الهندي احد قياديي الجهاد الاسلامي »لم توجه لنا دعوة ولا يوجد اجتماع وفق هذا الطرح«.
واضاف ان الحركة اعطت ردها على اقتراحات القاهرة وليس لدينا موقف جديد" مشيرا الى ان وقف المقاومه »سيستغله ارييل شارون لتصعيد الهجمه الشرسه على شعبنا الفلسطيني«.
واكد الهندي »نحن نقول ان هدنة لمدة عام امر مضر بالمصلحة الوطنية العليا وهناك اجماع من الفصائل الفلسطينية والشعب الفلسطيني حول استمرار المقاومة والانتفاضة لان العدوان مستمر«. الى ذلك نفى ابو مازن ان يكون اعلانه الجمعة عن قرار القيادة بوقف عسكرة الانتفاضة قد جاء تلبية لطلب روسي، مؤكدا ان »هذا القرار ليس جديدا وهو منسجم مع موافقة السلطة الوطنية على الورقة المصرية التي تتضمن وقفا للعمليات في اسرائيل لمدة عام«. من جهة اخرى اكد ابومازن ان القيادة الفلسطينية بانتظار موافقة اسرائيل على عقد المجلسين التشريعي والمركزي تمهيدا للبدء في ترتييات تعيين رئيس وزراء.
لكنه قال في حديث نشرته صحيفة »الايام« الصادرة امس ان استحداث منصب رئيس وزراء في السلطة يتطلب ايضا »تعديل النظام الاساسي«.
وفي غضون ذلك اكد مسؤول رفيع رفض الكشف عن هويته ان اللجنة الرباعية المشرفة على عملية السلام في الشرق الاوسط اقترحت على الرئيس الفلسطيني »اصدار مرسوم بتعيين رئيس وزراء في حال لم يتحقق انجاز الترتيبات القانونية اللازمة لذلك«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش