الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

رامسفيلد »فجأة« في بغداد: لست راضيا عن سوريا وايران.. واعتراف بريطاني خجول بـ»فشل استراتيجي«

تم نشره في الجمعة 5 أيلول / سبتمبر 2003. 03:00 مـساءً
رامسفيلد »فجأة« في بغداد: لست راضيا عن سوريا وايران.. واعتراف بريطاني خجول بـ»فشل استراتيجي«

 

 
فرنسا والمانيا تعارضان المشروع الاميركي بشأن العراق

معارك شوارع في تكريت وتفجير سيارة ملغومة في قاعدة للاحتلال بالرمادي


بغداد ـ واشنطن ـ وكالات الانباء: وصل وزير الدفاع الاميركي دونالد رامسفيلد الى بغداد امس في زيارة مفاجئة قال ان هدفها الاطلاع على الوضع في العراق عن كثب في الوقت الذي تبحث فيه بريطانيا زيادة عدد قواتها في جنوب العراق لتجنب خطر »فشل استراتيجي«.
وذلك بعد يوم من تقديم الولايات المتحدة مشروع قرار الى مجلس الامن لتوسيع دور الامم المتحدة وتشكيل قوة متعددة الجنسيات.
وقال رامسفيلد للصحفيين على متن الطائرة التي أقلته إلى العراق إن الجارتين سوريا وايران لا تبذلان جهدا كافيا لوقف تدفق المقاتلين المناهضين لاميركا على العراق.
واضاف »ان القوات الاميركية لا تعلم بالضبط من اين يأتي التهديد الذي يواجهها«.
وقال »ان مجتمع المخابرات الاميركية لدية رؤية غير كاملة«.
واجتمع رامسفيلد فور وصوله مع بول بريمر الحاكم الاميركي في العراق. كما سيجتمع مع القادة العسكريين والجنود وسيتابع عن كثب الوضع الامني المتدهور في البلاد.
وقال وزير الدفاع الاميركي ان الوضع في العراق لا يستدعي قوات اميركية اضافية لكنه دعا الى مشاركة عراقية ودولية اكبر في شؤون الامن.
من جانبه اكد الجنرال ريكاردو شانشيز وهو اعلى الضباط رتبة في العراق امس ان عدد قوات التحالف الاميركي البريطاني في العراق كاف بالنسبة للمهمات المقررة لها لكن تعزيزات دولية ستكون موضع ترحيب لمهمات امنية مقبلة.
واعترف الجنرال سانشيز بانه ليس لدى قوات الاحتلال الاميركي العدد الكافي لحفظ الامن بشكل كامل وحراسة الحدود وملاحقة من وصفهم بالارهابيين واعوان النظام السابق.
كما اعترف رئيس الوزراءالبريطاني توني بلير بخطورة الموقف في العراق في الوقت الذي تبحث فيه حكومته ارسال مزيد من القوات الى العراق لتعزيز قواتها.
وقالت وزارة الدفاع البريطانية ان الوزير جيف هون طالب بمراجعة وضع ومستوى القوات هناك في الوقت الذي تزايدت فيه مخاوف من ان القوات البريطانية في جنوب العراق اصبحت تتعرض لضغط شديد.
وجاءت المراجعة التي طلبها هون والتي اعلنت امس بعد تقارير صحفية عن طلب وزير الخارجية جاك سترو من رئيس الوزراء البريطاني توني بلير ارسال قوات اضافية الى العراق والا واجهت بريطانيا مخاطر »فشل استراتيجي«.
وقال وزير الخارجية الاميركي كولن باول انه اطلع نظـيره الايطالي فرانكو فراتيني على مسودة القرار الذي تقدمت به الولايات المتحدة الى مجلس الامن.
وقال ان بلاده تحرص على رؤية خطة سياسية يتقدم بها العراقيون الى مجلس الحكم وايضا الى تشكيل قوة متعددة الجنسيات تشارك فيها دول اضافية وسارعت فرنسا والمانيا الى رفض الخطة الاميركية باعتبارها لا تلبي طموحاتهما.
واعرب وزير الخارجية الايطالي عن تأييد بلاده لمشروع القرار الاميركي وقال في مؤتمر صحفي مع نظيره الاميركي ان دول الاتحاد الاوروبي يجب ان تقوم بكل ما من شأنه السماح للعراقيين بتقرير مصيرهم وكذلك العمل على توحيد الموقف الاوروبي.
ويؤكد مشروع القرار الاميركي ان على الامم المتحدة الاضطلاع بدور حيوي في العراق، موضحا ان القوة المتعددة الجنسيات ستتولى مهمات منها توفير امن موظفي الامم المتحدة في العراق والسلطات العراقية الانتقالية وحماية البنى التحتية الاقتصادية والانسانية الاساسية.
ورفض الزعيمان الفرنسي والالماني امس مساعي الولايات المتحدة لمنح الامم المتحدة دورا اكبر في العراق متعهدين باستمرار التنسيق بينهما فيما يتعلق بالسياسات بشأن العراق.
وقال المستشار الالماني جيرهارد شرودر والرئيس الفرنسي جاك شيراك في اعقاب المحادثات التي عقداها في درسدن »نحن بعيدون جدا عن التوصل الى قرار يمكن تأييده بدون تحفظات«.
وقال شرودر ان المبادرة الامريكية لاستصدار قرار جديد من الامم المتحدة يمنحها المزيد من السلطة في العراق ليست كافية ولا قوية بما فيه الكفاية.
وقال شرورد »لن تنجح اي عملية لتحقيق الاستقرار والديمقراطية في العراق.. الا اذا اضطلعت الامم المتحدة بالمسؤولية عن العملية السياسية.
وقال شيراك ان مشروع قرار واشنطن يبدو »بعيدا جدا« عما يرى انه اهم قضية في العراق وهي تسليم السلطة الى العراقيين.
عسكريا اشتبكت قوات اميركية مع مقاومين عراقيين اطلقوا قذائف مورتر قرب قاعدتهم العسكرية في تكريت ثم اغارت على منازل لتعتقل اشخاصا يشتبه بأنهم من صناع القنابل.
وقال الكولونيل جيمس هيكي احد كبار القادة العسكريين في المنطقة لرويترز خارج المنازل التي داهمتها القوات في الساعات الاولى من صباح امس »كانت ليلة رائعة. كان ردنا سريعا وفعالا على الهجوم ثم عثرنا على صناع القنابل هؤلاء الذين كانوا ينتجون المتفجرات المستخدمة في مهاجمة قواتنا«.بدأت الاحداث حينما اطلق عراقيون ست قذائف مورتر في وقت متأخر يوم الاربعاء طارت فوق القاعدة العسكرية الامريكية في قصر صدام سابقا المقام على ضفاف دجلة لتسقط في ارض خالية في البلدة.
ولم تمض دقائق حتى كانت دوريات امريكية قد تجمعت حول المهاجمين من الجانبين تساندهم مركبات قتال من طراز برادلي ومروحيات اباتشي.
وفي معركة ضارية بالاسلحة النارية اطلق الامريكيون نيران قذائف صاروخية ومدافع رشاشة واضاءوا السماء بطلقات كاشفة تاركين مساحة من الاراضي والانقاض تشتعل فيها النار. وليس معروفا كم عدد العراقيين الذين كانوا هناك.
وقال السارجنت جيلبرت نيل من اوكلاهوما »كان شيئا جميلا. افضل معركة بالاسلحة رايتها على الاطلاق«.
وقال اللفتنانت كولونيل ستيف راسل الذي يقود الكتيبة الاولى في الفرقة الرابعة للمشاة وهو يستمع الى انفجارات صغيرة اتية من ناحية النيران »يبدو اننا قتلنا واحدا ممن يطلقون القذائف الصاروخية«.
وبعد المعركة بالاسلحة النارية قام نحو 60 جنديا امريكيا بغارة مزمعة من قبل على منزل في تكريت لرجل يشتبه بانه صانع قنابل.
واعتقل ايضا ثلاثة رجال اخرين في منازل مجاورة عثر فيها على مجموعة كبيرة من مواد المتفجرات ومنها قنابل واسلاك ومنبهات.
وقال متحدث عسكري امس ان مدنيا عراقيا قتل واصيب جنديان امريكيان في هجوم انتحاري في وسط العراق.
واضاف ان الحادث وقع امس الاول في مدينة الرمادي.
وقال سكان المدينة ان الهجوم وقع عند مدخل القاعدة العسكرية الامريكية الرئيسية بالمدينة المجاورة لحرم جامعي.
وقال الجيش الامريكي امس ان قوات امريكية نصبت كمينا وقتلت ثلاثة مقاومين عراقيين كانوا يضعون شحنات ناسفة في جانب طريق شمال شرقي بغداد.
وقال اللفتنانت كولونيل وليامز مكدونالد المتحدث باسم فرقة المشاه الرابعة بالجيش الامريكي ان المسلحين كانوا يحفرون فتحات لوضع متفجرات في جانب طريق جنوب شرقي بلدة بعقوبة التي تبعد 50 كيلومترا شمال شرقي العاصمة عندما
اطلق جنود عليهم نيران اسلحة صغيرة ودبابة مساء امس الاول وقتلوا المسلحين الثلاثة.
واعلن مسؤول في الشرطة العراقية امس ان ثلاثة اشخاص يرجح انهم اسلاميون اوقفوا الاربعاء في كركوك (شمال) اعترفوا بأنهم كانوا يعدون لعمليات تفجير موضحا ان احدهم اقر بانتمائه الى حركة انصار الاسلام.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش