الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الفقراء يطالبون بالغاء الدعم والاغنياء يرفضون: ملف الزراعة محور الخلاف باجتماع »التجارة العالمية« بالمكسيك

تم نشره في السبت 13 أيلول / سبتمبر 2003. 03:00 مـساءً
الفقراء يطالبون بالغاء الدعم والاغنياء يرفضون: ملف الزراعة محور الخلاف باجتماع »التجارة العالمية« بالمكسيك

 

 
كانكون (المكسيك) - وكالات - تباينت مواقف الدول الغنية والفقيرة حول الملف الزراعي في المؤتمر الوزاري الخامس لمنظمة التجارة العالمية في كانكون المكسيكية حيث بحثت الدول الغنية التي تتعرض لضغوط لالغاء الدعم الزراعي عن نقاط ضعف في تحالف جديد من الدول الفقيرة العازمة على اعادة صياغة قواعد التجارة العالمية التي تقول انها منحازة ضدها، ورفضت الدول النامية التي تزداد تماسكا داخل المنظمة التي تضم في عضويتها 146 دولة بدورها مطالب من الاتحاد الاوروبي واليابان بخطوط ارشادية جديدة تحكم الاستثمارات الخارجية، وقالت رافدة عزيز وزيرة التجارة الخارجية الماليزية عن خطة قواعد الاستثمار »هذه عمل غير ذي جدوى«، وأضافت ان الدول التي تؤيده »تمثل الاقلية«.
وتعكس مثل هذه التصريحات عمق الخلافات المتعلقة بمجموعة من القضايا التي يحتاج الوزراء المجتمعون في هذا المنتجع المكسيكي لتقريب وجهات النظر بشأنها بحلول يوم غد من اجل انعاش محادثات التجارة العالمية المتعثرة والتي يقول البنك الدولي انها قد تخرج 144 مليون من سكان العالم من الفقر.
والزراعة هي اكثر القضايا حساسية في كانكون لانها تتعلق باغلب الدول الفقيرة التي تلقي اللوم على 300 مليار دولار تدفعها اساسا الولايات المتحدة ودول الاتحاد الاوروبي لدعم مزارعيها كل عام وتتسبب في اخراج الدول الفقيرة من اسواق العالم بسبب فروق الاسعار.
وفيما يشير الى تنامي قوة الدول الفقيرة داخل منظمة التجارة العالمية تشكل تحالف جديد من 21 دولة نامية للمطالبة بالغاء الدعم دون ان يعد بحرية دخول أكبر لاسواقه، وقال وزير التجارة الاسترالي مارك فيل »هذا تحول مهم في هيكل عمل هذه المنظمة«.
وفي حين بدأت المناقشات الحامية الخميس اتخذت الولايات المتحدة زمام المبادرة في محاولة اضعاف التحالف الجديد الذي يضم الصين والبرازيل والهند وجنوب افريقيا، وقال بيتر الجير نائب الممثل التجاري الامريكي »من غير الواضح حقيقة بالنسبة لنا ما هو المبدأ الذي تتحد عليه هذه الدول«.
وقال وزير الزراعة البرازيلي روبرتو رودريغيز في مؤتمر صحافي »ان الاتحاد الاوروبي والولايات المتحدة اقترحا الغاء الدعم عن بعض المنتجات التي ترتدي اهمية للدول النامية. وقال »ليس هذا ما نريد سماعه لكن الحوار مستمر. نأمل في التوصل الى نتائج ايجابية«.
ومثل الاتحاد اوروبي في المحادثات المفوض الاوروبي للزراعة فرانز فيلشر، وقال غريغور كوريتسهوبر المتحدث باسم فيشلر ان ممثلي الاتحاد الاوروبي »لم يلمسوا اي ليونة من جانب مجموعة ال21« التي عبرت عن مطالب في مجال فتح الاسواق والمساعدات المباشرة ودعم التصدير، واضاف ان فيلشر »عبر عن موقف الاتحاد الاوروبي وحدد ما هو مقبول (من مطالب مجموعة ال21) وما هو غير مقبول«.
من جهته، صرح وزير الخارجية البرازيلي سيلسو اموريم ان المحادثات لم تشكل »مواجهة«، لكنه اكد ان الاتحاد الاوروبي يجب ان يقوم بالخطوة الاولى، وقال في مؤتمر صحافي »سجلنا ليونة في بعض مواقف الاتحاد الاوروبي لكن الوضع بمجمله لا يسمح بالحديث عن تقدم ملموس«.
في غضون ذلك اقرت الدول الـ 146 الاعضاء في منظمة التجارة العالمية في مؤتمرها الوزاري الخامس في كانكون (المكسيك) انضمام كمبوديا والنيبال الى المنظمة، وبذلك يرتفع عدد اعضاء المنظمة الى 148 بلدا بعد ابرام برلماني المملكتين الاتفاق خلال ستة اشهر على الاكثر.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش