الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

روسيا تطالب بنص عن حفظ السلام ورفع العقوبات: صيغة معدلة للمشروع الاميركي الى مجلس الامن يعطي الامم المتحدة دورا اكبر ويحدد برنامج النفط »6«

تم نشره في الأربعاء 21 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
روسيا تطالب بنص عن حفظ السلام ورفع العقوبات: صيغة معدلة للمشروع الاميركي الى مجلس الامن يعطي الامم المتحدة دورا اكبر ويحدد برنامج النفط »6«

 

 
نيويورك ـ وكالات الانباء: قدمت الولايات المتحدة الى مجلس الامن الدولي صيغة معدلة لمشروع قرارها بشأن رفع العقوبات المفروضة على العراق تنص على منح دور اكبر للأمم المتحدة في تشكيل حكومة مؤقتة في بغداد.
ويقضي النص الجديد الذي ستجري مشاورات بشأنه باستمرار مسؤوليات قوات التحالف المحتلة للعراق حتى اقامة حكومة معترف بها دوليا في هذا البلد.
وفي تنازل اضافي للدول الاعضاء في المجلس تنص الصيغة التي قدمتها واشنطن على مواصلة العمل ببرنامج النفط مقابل الغذاء ستة اشهر، وليس اربعة اشهر كما ورد في الصيغة السابقة.
وفي تنازل آخر لروسيا وافقت الولايات المتحدة على ان تتم تسوية ملف الديون الهائلة المترتبة على العراق وخصوصا لموسكو في اطار الاليات المتعددة الاطراف مثل نادي باريس.
كما وافقت الولايات المتحدة على ان يعيد مجلس الامن النظر في »تفويض« مفتشي ازالة الاسلحة العراقية في لجنة التحقق والمراقبة والتفتيش والوكالة الدولية للطاقة الذرية.
الا ان واشنطن استبعدت عودة قريبة لمفتشي الوكالة الدولية للطاقة الذرية الى العراق.
وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الاميركية ريتشارد باوتشر »بالتأكيد هذا ليس وقت عودة المفتشين« وقد برر هذا الرفض بالوضع غير المستقر جدا في العراق.
وقالت روسيا امس ان قرار الامم المتحدة بشأن العراق يجب ان يشمل اتفاقات بشأن حفظ السلام وايضا رفع العقوبات.
ولكن وزير الخارجية الروسي ايجور ايفانوف قال ان المساومة في مجلس الامن يمكن ان تسفر عن التوصل لاتفاق خلال الاسبوع الجاري بعد حدوث تحول في موقف الولايات المتحدة.
ونقلت وكالة انترفاكس الروسية للانباء عن ايفانوف قوله امام طلاب في العاصمة الاوكرانية كييف »من الضروري جدا تبني قرار يعكس سبل رفع العقوبات بالاضافة الى المسائل المتعلقة بنشر قوات حفظ السلام«.
وقال ايفانوف ان التصويت في الامم المتحدة يجب ان يوفر اساسا لاي مشاركة دولية.
ونقلت عنه الوكالة قوله »تقول الكثير من الدول الان انها مستعدة للمشاركة في عملية او اكثر في العراق بما في ذلك مهام حفظ السلام ولكن لا بد ان يكون هذا على اساس قرار من الامم المتحدة«.
واضاف ايفانوف »الولايات المتحدة تفهم جيدا الان انه بدون دعم المجتمع الدولي سيكون من الصعب بل من المستحيل حل المشلكة. وهذا هو السبب في ان الامم المتحدة تنظر في المسألة«.
واعتبرت وزارة الخارجية الفرنسية امس ان المباحثات حول مشروع القرار الاميركي »تتقدم« وقال مساعد الناطق باسم الخارجية الفرنسية برنار فاليرو في تصريح صحافي ان »المباحثات متواصلة وهي تتقدم«.
واضاف من جهة اخرى ردا على سؤال حول التوتر في العلاقات الفرنسية ـ الاميركية، »من المهم اليوم بالنسبة لفرنسا والولايات المتحدة العمل معا بروح بناءة«.
واعتبر السفير الاميركي في فرنسا هوارد ليتش في مقابلة مع صحيفة »لوفيغارو« امس ان »مواجهة جديدة« في الامم المتحدة ستكون لها افدح العواطف على التجارة الفرنسية ـ الاميركية.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش