الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

تعقيباً على تصريحات هنغبي:شخصيات إسلامية ومسيحية في القدس تحذر من خطورة فتح الأقصى أمام اليهود

تم نشره في السبت 17 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
تعقيباً على تصريحات هنغبي:شخصيات إسلامية ومسيحية في القدس تحذر من خطورة فتح الأقصى أمام اليهود

 

 
القدس المحتلة- قدس برس
تفاعلت تصريحات وزير الأمن الداخلي الإسرائيلي تسامي هنغبي أمام الكنيست الإسرائيلي التي اعلن فيها ان ابواب الحرم القدسي الشريف ستفتح قريبا جدا امام السواح والزوار اليهود، وان ذلك سيتم بموافقة الاوقاف الاسلامية او عدمها.
وحذرت شخصيات فلسطينية عديدة امس من الاثار الخطيرة لهذه التصريحات، حيث اكد الشيخ عكرمة صبري المفتي العام رئيس الهيئة الاسلامية العليا ان تصريح الوزير الاسرائيلي يحمل في طياته مخاطر وخيمة، مشددا على ان ادارة الحرم الشريف هي من اختصاص دائرة الاوقاف الاسلامية.
وقال صبري ان دائرة الاوقاف هي صاحبة الصلاحية، ولا يوجد اي صلاحية لوزير الامن او الشرطة الاسرائيلية على الاقصى المبارك.
واكد ان حراس وأذنة المسجد الاقصى والمواطنين على اهبة الاستعداد لصد اي محاولة اقتحام لباحات المسجد من قبل اليهود.
من جهته دعا الشيخ محمد حسين مدير وخطيب المسجد الاقصى ابناء الشعب الفلسطيني عامة، وفي القدس خاصة الى الوقوف الى جانب المسجد الاقصى باعتباره واجبا دينيا واصفا تصريحات هنبغي باللامسؤولة وانها نذير خطر قد يشعل المنطقة بحرب لا يعرف مداها الا الله.
واستنكرت الكنيسة الارثوذكسية القرار الاسرائيلي وقال الاب عطاالله حنا الناطق الرسمي باسم الكنيسة الارثوذكسية في القدس والاراضي المقدسة، ان هذه الخطوة تعتبر استفزازا يمس مشاعر شعبنا وأمتنا مسلمين ومسيحيين.
واضاف محذرا »اليوم الاقصى وغداً كنيسة القيامة«.
وشدد الاب حنا في تصريحات لـ »قدس برس« على ان المسيحيين الفلسطينيين »متضامنون الى اقصى درجات التضامن مع اشقائنا واخواننا المسلمين، وبنوع خاص العلماء والشيوخ ومسؤولي الاوقاف الاسلامية في القدس«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش