الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

غادر واشنطن متوجها الى اوروبا والشرق الاوسط...بوش: قمة الـ (8)لن تكون اجتماع مواجهة لا عقوبات ولست غاضبا من فرنسا وسنؤكد سياسة الدولار القوي

تم نشره في السبت 31 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
غادر واشنطن متوجها الى اوروبا والشرق الاوسط...بوش: قمة الـ (8)لن تكون اجتماع مواجهة لا عقوبات ولست غاضبا من فرنسا وسنؤكد سياسة الدولار القوي

 

 
واشنطن - وكالات الانباء
غادر الرئيس الاميركي جورج بوش امس الولايات المتحدة في جولة تستمر سبعة ايام تقوده الى بولندا وروسيا ومن ثم فرنسا حيث يشارك في قمة مجموعة الثماني ويختتمها بقمتين في الشرق الاوسط.
وتبدأ جولته بزيارة خاطفة لبولندا ينتقل بعدها الى سانت بطرسبورغ للمشاركة في الاحتفال بالذكرى الثلاثمئة لتأسيس هذه المدينة الروسية ولاجراء لقاء مع نظيره الروسي فلاديمير بوتين.
ويزور فرنسا الاحد للمشاركة في قمة مجموعة الثماني (المانيا وكندا والولايات المتحدة وفرنسا وبريطانيا وايطاليا واليابان وروسيا). ولن يبقى بوش حتى ختام القمة، اذ ينتقل الى الشرق الاوسط حيث يعقد الثلاثاء قمة في شرم الشيخ مع قادة عرب.
ومن المقرر ان يعقد قمة ثانية الاربعاء في العقبة مع رئيسي الوزراء الاسرائيلي ارييل شارون والفلسطيني محمود عباس (ابو مازن) للسعي الى دفع عملية السلام في الشرق الاوسط.
ويرغب الرئيس الاميركي في ان تركز قمة مجموعة الدول الصناعية الثماني الكبرى على الاقتصاد العالمي وليس على الحرب في العراق.
وعشية الجولة التي سيقوم بها في اوروبا والشرق الاوسط، قال الرئيس الاميركي للصحافيين ان اهدافه هي تحقيق »السلام والرخاء والحرية«.
وقال بوش لصحافيين عرب واجانب في البيت الابيض امس الاول »اعرف ان وسائل الاعلام ستنظر الى اجتماع مجموعة الثماني على انه مواجهة لكن الامر ليس كذلك«.
واكد ان القمة تشكل »مناسبة للتحدث مع البعض الذين كانوا متفقين معنا بشأن الحرب في العراق وآخرين لم يكونوا كذلك، حول افضل طريقة للتقدم«.
وقال بوش انه يرغب في مناقشة طرق »التوصل الى بلوغ اهداف نبيلة كبرى في السلام والحرية والازدهار«.
وقال انه يرغب في ان تعالج القمة مسألة الاقتصاد العالمي وتطوير التجارة الحرة ومكافحة الارهاب والايدز والمجاعة في افريقيا.
ومن جانبه دعا الامين العام للامم المتحدة كوفي انان دول مجموعة الثماني في رسالة الى »وضع خلافاتها جانبا« حول قضايا من بينها الحرب على العراق وبذل الجهود لمساعدة الدول الفقيرة في العالم.
وسيلتقي بوش مع الرئيس الفرنسي جاك شيراك للمرة الاولى منذ الخلاف بين باريس وواشنطن بسبب الحرب على العراق.
وشدد بوش على القول »استطيع ان اتفهم لماذا لم يكن البعض موافقين على سياستنا في العراق، لكن الوقت قد حان للمضي الى الامام«.
واضاف »ثمة كثير من الملفات التي نستطيع العمل معا في شأنها، كالايدز وافريقيا«.
واعرب بوش عن ارتياحه للتعاون بين اجهزة الاستخبارات الفرنسية والاميركية في مكافحة الارهاب. وقال »نتبادل المعلومات وهذا يجعل من فرنسا تشعر بمزيد من الامان ويجعل اميركا تشعر بمزيد من الامان«.
وقال بوش للصحافيين انه سيؤكد خلال قمة مجموعة الثماني على السياسة الاميركية القاضية بوجود دولار قوي.
واعتبر بوش ان »كثيرا من اهدافنا سيكون من المتعذر تحقيقها اذا لم تكن اقتصاداتنا قوية«. وقال انه سيؤكد على »سياستنا للدولار القوي وساستمع الى خططهم ومبادراتهم لاصلاح اقتصاداتهم«.
واكد بوش »اذا لم تضخ الدول الغنية ما يكفي من السيولة والقدرات للاتجار مع الدول الاخرى سيكون من الصعب بلوغ اهدافنا بالحرية«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش