الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في سعيه لولاية رئاسية ثانية * الوضع الاقتصادي نقطة ضعف بوش

تم نشره في الأحد 18 أيار / مايو 2003. 03:00 مـساءً
في سعيه لولاية رئاسية ثانية * الوضع الاقتصادي نقطة ضعف بوش

 

 
واشنطن ـ اف ب: قرر الرئيس الاميركي جورج بوش رسميا الترشح لولاية رئاسية ثانية فيما تشهد شعبيته ارتفاعا مستفيدة من معطيات الحرب على العراق الا انها تبقى معرضة للتأثر بالوضع الاقتصادي السيىء الذي تشهده الولايات المتحدة.
وقد قدم البيت الابيض للجنة الانتخابية الاميركية الوثائق الضرورية لترشيح بوش للانتخابات الرئاسية التي ستجري في تشرين الثاني 2004.
وفي تصريح للصحافيين ادلى به قبل توجهه الى مقره الرسمي في كامب ديفيد لقضاء عطلة نهاية الاسبوع، قال بوش »ان الاميركيين سيقررون ما اذا كنت استحق ولاية ثانية«.
ويسمح هذا الاجراء للرئيس بوش بجمع التبرعات لتمويل حملته الانتخابية اعتبارا من الشهر المقبل. واقر المتحدث باسم البيت الابيض آري فلايشر ذلك من دون مواربة وقال في مؤتمر صحافي »هذا هو سبب من الاسباب التي قدمت الوثائق من اجلها«.
وقد تمكن بوش من جمع 100 مليون دولار لتمويل حملته الانتخابية عام 2000. وقال فلايشر ان الهدف لحملة 2004 يتجاوز هذا المبلغ ولكنه لن يصل الى 200 مليون. ويشكل الوضع الاقتصادي المتردي وارتفاع نسبة البطالة التي بلغت 6% وهي اعلى نسبة منذ ،1994 نقاط ضعف. للرئيس الاميركي، وهو يدرك ذلك وبدأ يجوب البلاد متغنيا بسياسته الهادفة الى انعاش الاقتصاد عبر خفض الرسوم الضريبية.
وامس الاول قال الرئيس الاميركي»ساركز على قضية مساعدة الناس ليجدوا فرص عمل. هذا ما اريد ان افعله لفترة ما واريد ان يكون الاقتصاد متينا وان تتوفر للعاطلين عن العمل فرص العمل«.
واظهر استطلاع للرأي نشرته صحيفة "واشنطن بوست" الاحد ان ايا من الديموقراطيين التسعة الساعين للترشح للانتخابات الرئاسية الاميركية في تشرين الثاني،2004 يمكنه ان يهزم الرئيس بوش اذا جرت الانتخابات الان.
وفي مواجهة الرئيس الجمهوري، يبدو المرشحون الديموقراطيون منقسمين وموزعين بين الجناح اليساري المعارض للحرب والجناح اليميني الذي لا تبدو سياسته تختلف كثيرا عن سياسة ادارة بوش. وسيبدأ هؤلاء المرشحون التسعة خوض المعركة فيما بينهم اعتبارا من منتصف كانون الثاني اثناء الانتخابات التهميدية داخل الحزب التي ستؤدي الى اختيار المرشح الذي سينافس بوش. وفي الجانب الجمهوري لم يتجاسر احد حتى الان على اعلان منافسته بوش.
وقلل البيت الابيض من خطر تعرض جورج بوش الى مزيد من الهجمات من قبل الديموقراطيين بعدما اعلن ترشحه لولاية ثانية. وقال آري فلايشر »اذا ما اعتبرنا ان الديموقراطيين مولعون بمهاجمة بوش قبل اعلان ترشحه، فلا ارى فارقا كبيرا الان، فقد هاجموه سابقا ويهاجمونه حاليا، وسيهاجمونه مستقبلا«. ولم يتوان المتحدث باسم البيت الابيض من ان يسخر من وفرة المرشحين الديموقراطيين معتبرا بان »لديهم الكثير من الوقت والكثير من المسائل السياسية داخل صفوفهم قبل ان ينتقلوا الى منافسة الرئيس«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش