الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

النائب الدغمي يحاضر حول التعديلات الدستورية بالمفرق

تم نشره في الأربعاء 27 نيسان / أبريل 2016. 08:00 صباحاً

  المفرق – الدستور- محمد الفاعوري

قال النائب عبد الكريم الدغمي خلال حلقة حوارية بعنوان « مشروع التعديلات الدستورية « بدعوة من مجمع النقابات المهنية في محافظة المفرق: «إن ما يقدمه من دراسة حول المواد الدستورية المعدلة المقدمة من الحكومة ليست «مناكفة «ولا معارضة لأحد وإنما هي رأي متخصص إذ إن دستور المملكة الأردنية العتيد قدم النظام السياسي الأردني بطريقة حضارية تنسجم ودساتير الممالك المشابهة له في أوروبا راجيا ألا تؤخذ خارج هذا السياق».

وأكد أن جلالة الملك هو رأس الدولة وخارج المسؤولية ومصون من كل تبعية ومسؤولية وهذا ما جاءت به التراتبية الموجودة في الدستور الأردني وتتجلى في عدم مسؤولية الملك وتكون المسؤولية على السلطة التنفيذية التي تتولى إدارة جميع شؤون الدولة الخارجية والداخلية .

وطالب الحكومة اذا اضطرت لتعيين مزدوجي الجنسية أن تعينهم كمستشارين وليس بالضرورة أن يكونوا وزراء أو نوابا أو حتى مسؤولين حكوميين، متسائلا هل انحصرت الكوادر البشرية الأردنية إلا بمزدوجي الجنسية ولا تتم الاستفادة منهم للوطن إلا من خلال الوزارة أو اذا أصبحوا أعيانا او نوابا.

وقال الدغمي ان التعديلات حول زيادة مدة رئاسة مجلس النواب من سنة شمسية إلى سنتين شمسيتين انه تعديل محمود ومطلوب ويبعد رئيس المجلس عن ابتزاز النواب له لأنه بحاجة لأصواتهم وهو لا يؤثر على فلسفة الحكم أو النظام السياسي الأردني.

وبين أن تعديل موضوع وفاة رئيس الوزراء انه أيضا تعديل مقبول وقد جاء ليعطي الفرصة لجلالة الملك لتشكيل حكومة جديدة في حال وفاة مفاجئة لرئيس الوزراء إذ إن النص الحالي يقتضي اعتبار الحكومة مستقيلة في حال وفاة الرئيس فيصبح نائب الرئيس أو الوزير الأقدم رئيسا للوزراء لحين تشكيل حكومة.

ووفق الدغمي فإن إقرار أيّ تعديل على الدستور يحتاج إلى ثلثي عدد أعضاء مجلس النواب، على أن يكون التصويت بالمناداة على الأسماء وبصوت عال .

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش