الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

نائبان اسرائيليان : تخلو من اي نص بشأن حق العودة للاجئين الفلسطينيين * عرفات : »مذكرة التفاهم« ليست وثيقة رسمية

تم نشره في الأربعاء 15 تشرين الأول / أكتوبر 2003. 03:00 مـساءً
نائبان اسرائيليان : تخلو من اي نص بشأن حق العودة للاجئين الفلسطينيين * عرفات : »مذكرة التفاهم« ليست وثيقة رسمية

 

 
رام الله - تل ابيب - ا.ف .ب، د.ب.أ : قال الرئيس الفلسطيني ياسر عرفات امس ان مذكرة التفاهم التى تم التوصل اليها بداية الاسبوع الحالي بين عدد من الشخصيات الفلسطينية والاسرائيلية ليست وثيقة رسمية.
واوضح عرفات الذي كان يتحدث الى المراسلين ان الوثيقة »ليست اتفاقا رسميا« مشيرا الى انها مبادرة »اتخذها ناشطون من الجانبين الاسرائيلي والفلسطيني بمشاركة دولية«.
وتابع الرئيس الفلسطيني "سياستنا هي عدم اعاقة اي محاولة للتوصل الى سلام الشجعان الذي توصلت اليه مع رئيس الوزراء الاسبق اسحق رابين الذي اغتيل عام 1995 بيد متطرف يهودي.
واضاف انه يدعم كل الجهود المبذولة للتوصل الى اتفاق سلام خصوصا الجهود التي يبذلها الناشطون الاسرائيليون العاملون من اجل السلام.
وكان الوزير الفلسطيني السابق ياسر عبد ربه الذي شارك في المحادثات التي انتهت بصياغة الوثيقة اعلن الاثنين ان السلطة الفلسطينية تؤيد هذا المشروع.
واستنادا الى ما اعلنه النائب الاسرائيلي من حزب ميريتس اليساري حاييم اورون فان النص الذي اعتمد والذي لم يكشف مضمونه بعد ينص على الاعتراف بان اسرائيل دولة يهودية كما ينص على انه لن يكون هناك حق العودة للاجئين الفلسطينيين.
من جهته قال عضو الكنيست اليساري يوسي بيلين احد مهندسي مذكرة تفاهم سويسرا إنه لا صحة للتقارير التي تحدث عن أن الاتفاق ورد فيه حق العودة فيما نددت الفصائل الفلسطينية بالاتفاق واعتبرته »جزء من الخداع الذي يمرر على الشعب الفلسطيني«.
ونقلت صحيفة »هآرتس« عن المسؤول الاسرائيلي قوله صباح »لن يرد ذكر حق العودة في النص النهائي للوثيقة.. ولن يدخل فلسطينيين إلى إسرائيل بموجب حق العودة«.
وأوضح بيلين أنه "لن يكون هناك شيء كهذا. مشددا على أنه »إذا كان الفلسطينيين يتمنون هذا الامر في قلوبهم فلا يمكن اجتثاث تلك الامال لكن لا يوجد حق العودة في الاتفاق ولن يوجد«.
وانتقد بيلين رئيس الوزراء الاسرائيلي إرييل شارون لادانته للاتفاق ووصفه له بأنه يعرقل جهود السلام وقال »هل يعتقد أحد أن شارون منخرط حقيقة مباحثات جادة وإنني أعرقله بالاتفاق مع شخص آخر إن هذا ضربا من الحمق والسخف«. وأضاف أن »شارون يثرثر منذ ثلاثة أعوام عن السلام ولم يفعل شيئا«.
وكشفت الصحيفة عن أنه "بالنسبة لحق العودة يشير الاتفاق إلى قرار الامم المتحدة رقم 194 الذي يسمح للاجئين الاختيار مابين العودة والتعويض إلا أنه أضاف إن عودة اللاجئين ستكون مرهونه بموافقة إسرائيل«.
وقالت الصحيفة إنه إذا وافق الفلسطينيون على هذا الاتفاق فإنها ستكون المرة الاولى التي يتنازل الفلسطينيون فيها عن المطالبة بحق العودة الكامل لكافة اللاجئين.
من جانب اخر نددت الفصائل الفلسطينية بالاتفاق واعتبرته »جزءا من الخداع الذي يمرر على الشعب الفلسطيني منذ فترة طويلة من الزمن تحت اوهام السلام«.
وقالت حركة المقاومة الاسلامية (حماس) ان المذكرة »لا تستحق الاستنكار او حتى مجرد التفكير فيها«.

رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش