الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الاب عطاالله: قلبنا ينبض في القدس لكن عيوننا على بغداد...مئات المقدسيين والاجانب يتظاهرون احتجاجا على غزو محتمل للعراق

تم نشره في الثلاثاء 11 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
الاب عطاالله: قلبنا ينبض في القدس لكن عيوننا على بغداد...مئات المقدسيين والاجانب يتظاهرون احتجاجا على غزو محتمل للعراق

 

 
القدس المحتلة- قدس برس
اعتصم المئات من الشخصيات المقدسية البارزة قبل ظهر امس امام قصر القنصلية الاميركية في القدس الشرقية المحتلة احتجاجا على الحرب المحتملة على العراق.
وتقدم المحتجين عدد من علماء الدين الاسلامي ورجال الدين المسيحي وشخصيات فلسطينية مقدسية بارزة ومسؤولو الهيئات والمؤسسات المقدسية، وذلك لاعلان موقفهم الرافض لما تستعد له الولايات المتحدة بشن عدوان على العراق.
ورفع خلال الاعتصام الذي لوحظ مشاركة اجانب فيه من الذين اتوا للتضامن مع الشعب الفلسطيني لافتات تندد بالعدوان الاميركي المحتمل على العراق، وتستنكر والانحياز الاميركي لاسرائيل.
كما وجه المتظاهرون رسالة الى الرئيس جورج بوش سلمت الى القنصل الاميركي في القدس بهذا الخصوص مطالبة الادارة الاميركية العدول عن موقفها الذي يتمثل برغبتها بشن عدوان على العراق.
واشارت الى انه »لا توجد مبررات للحرب والتلويح بها، وان ذلك شيء يتنافى والقيم الاخلاقية الانسانية والروحية وحقوق الانسان.
والقى الناطق الرسمي باسم الكنيسة الارثوذكسية في القدس والاراضي المقدسة الاب عطا الله حنا كلمة باسم المعتصمين قال فيها: ان اعتصامنا اليوم يأتي استنكارا للحرب التي تهدد اميركا بشنها وهي رسالة الى الولايات المتحدة وغيرها من الدول بضرورة العمل على ان لا يقع العدوان لان تداعياته ستكون خطيرة وكارثية«.
ودعا الاب عطا الله العالم بان يعمل »من اجل سلام العراق ومن اجل سلام فلسطين.. وهذا لن يكون الا بزوال الاحتلال واعطاء الحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني ومطالبة اسرائيل والضغط عليها لكي تتوقف عن عدوانها وسياساتها العنصرية وقمعها وتنكيلها بالشعب الفلسطيني«.
وقال »ان قلبنا ينبض في القدس ولكن عيوننا على بغداد وكلنا امل ورجاء بان الضمائر الحية في العالم اجمع هي التي سترجح كفة الميزان. والداعون الى السلام ونبذ الحرب هم الذين سينتصرون في النهاية. واملنا كبير بالله بانه سيحمي امتنا وشعبينا الفلسطيني والعراقي من كل سوء مطالبا في الوقت ذاته بمواقف عربية رسمية اكثر صرامة وقوة في مواجهة التحديات والتهديدات.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش