الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

في بيان على الانترنت * (3) علماء سعوديين يكفرون كل من يقدم مساعدة للأميركيين

تم نشره في الأحد 9 آذار / مارس 2003. 02:00 مـساءً
في بيان على الانترنت * (3) علماء سعوديين يكفرون كل من يقدم مساعدة للأميركيين

 

 
دبي - (اف ب)- نشر عدد من العلماء السعوديين الذين وصفوا بـ »المعارضين« على شبكة الانترنت بيانات دعت الى تكفير كل من يقدم مساعدة الى الولايات المتحدة في حربها ضد العراق ونشر العلماء الثلاثة علي الخضير وناصر الفهد واحمد الخالدي ثلاثة بيانات معا على موقع على شبكة الانترنت الذين وصفهم بانهم مطاردون ومطلوبون.
والبيان الاول موجه الى جميع العاملين من مدنيين وعسكريين ممن ارادوا المشاركة تحت لواء الاميركيين والانكليز ونحوهم في حملتهم الصليبية ضد اخواننا المستضعفين في العراق.
واضاف البيان ان الدخول تحت راية النصارى الكفار والقتال معهم واعانتهم باي نوع من الاعانة كالقتال معهم او ان يكون قوة اسناد لهم او يقوم بتأمين خطوط الامداد لهم او تأمين خطوط التموين وجلب الطعام والشراب لهم او يقوم بنقلهم من موضع الى اخر او بارسال الاشارات وتنسيق الاتصالات وغير ذلك من اوجه المساعدة والاعانة فقد كفر بالله العظيم وارتكب ناقضا من نواقض الاسلام بالاجماع.
والبيان الثاني على شكل رسالتين الاولى للمعتقلين والمطاردين الذين ابتلوا بالاسر والتعذيب ونحو ذلك فنقول لهم بان هذا هو طريق الانبياء والصالحين من قبلكم ولا يمكن للدين ان ينتصر الا بالمرور بمثل هذه العوائق والعقبات والثانية لمن لم يعتقل والذين قد يهنون لما اصاب اخوانهم في سبيل الله فنقول لهم : امضوا على بركة الله في عملكم لدين الله فان هذا هو السبيل ولا تلتفتوا لمثل هذه العقبات ولا تجعلوا ما حل باخوانكم يفت في عضدكم.
اما البيان الثالث فجاء على شكل رسالة لرجال المباحث جاء فيها ان تتبع المجاهدين في سبيل الله لاجل جهادهم او مناصرتهم للجهاد ومطاردتهم واعتقالهم ونحو ذلك هو من اعظم انواع المناصرة للصليبيين عليهم، ومن ناصر الصليبيين على المجاهدين باي نوع من انواع النصرة سواء بكتابة التقارير ضدهم او التجسس عليهم او التبليغ عنهم او المطاردة لهم او اعتقالهم او التحقيق معهم ونحو ذلك فهو كافر مرتد عن دين الله وان كان يصلي ويزكي ويصوم وينطق الشهادتين ويزعم انه مسلم.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش