الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

اورتيغا: احتلال اجنبي اطاح بالرئيس العراقي: محامون تونسيون وايطالي يعتزمون الدفاع عن صدام

تم نشره في الأحد 21 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
اورتيغا: احتلال اجنبي اطاح بالرئيس العراقي: محامون تونسيون وايطالي يعتزمون الدفاع عن صدام

 

 
عواصم ـ اف ب: اعلن مجلس نقابة المحامين التونسيين عن تشكيل لجنة للدفاع عن الرئيس العراقي السابق صدام حسين.
وقال مجلس نقابة المحامين في بيان صدر الجمعة ان لجنة المحامين التونسيين التي ستعلن تشكيلتها لاحقا ستكون برئاسة نقيب المحامين بشير الصيد.
وعلم في تونس العاصمة من جهة اخرى ان نحو ثلاثين محاميا اكدوا استعدادهم للدفاع عن الرئيس العراقي السابق.
وعلى صعيد متصل اعرب الزعيم التاريخي لحركة الساندينيين دانييل اورتيغا الجمعة عن تضامنه مع صدام حسين و »الشعب العراقي الذي يعاني من احتلال الاميركيين«.
وقال الرئيس النيكاراغوي السابق والزعيم التاريخي للجبهة الساندينية من اجل التحرير الوطني »اعربت باستمرار عن تضامني مع الشعب العراقي الذي يعاني من احتلال الاميركيين ومع رئيسه صدام حسين وسوف نبقى متضامنين«.
واضاف خلال مؤتمر صحافي ان »المعاملة السيئة التي يتلقاها صدام حسين مرعبة. اطيح به بقوة احتلال اجنبي وسوف يحاكم من قبل حكومة اقامها اميركي (جورج بوش)«.
وكان اورتيغا يتحدث غداة عودته من ليبيا حيث قال نواب يمينيون نيكاراغويون انه ذهب ليطلب من الزعيم الليبي معمر القذافي تمويلا لجبهته.
واكد اورتيغا ان »الانتقادات جاءت من نواب اعتادوا بدون شك على طلب مساعدات مالية من الخارج ولكن لسنا مرتزقة ولا مأجورين«.
وجاء على موقع الانترنت لمحطة »بي بي سي« ان المحامي الايطالي جيوفاني دي ستيفانو المقيم في لندن اعرب عن استعداده الجمعة للدفاع عن صدام معتبرا ان ذلك سيكون »شرفا« له.
وقال »سيكون لي شرف الدفاع عن فخامته (صدام) واعتقد ان ابنتيه قد تطلبان مني ذلك« موضحا انه لا يعرفهما شخصيا.
واوضح على شبكة الانترنت »بي بي سي اون لاين« انه »بالمقابل كنت اعرف ابنيه قصي وعدي«.
واضاف ان علاقات الصداقة مع الرئيس العراقي السابق تعود الى 1998 وانه »ادرك قدراته« منذ لقائهما الاول.
وقال ايضا »اذا كانت ستشكل محكمة دولية لمحاكمة صدام حسين فسوف اسجل اسمي لتمثيل هيئة الدفاع عن صدام. ما زالت تأشيرتي صالحة الى هذا البلد«.
ومن جهة اخرى، يملك المحامي الايطالي ايضا مصالح تجارية في العراق من خلال امتياز لشركة الطيران العراقية.
وقال للـ »بي بي سي« ان الامتياز لشركة الخطوط الجوية العراقي الذي املكه منذ اعوام عندما كان صدام في السلطة لم يضع الاميركيون حدا له بعد موضحا ان الامتياز يشمل »خط بغداد-روما وخط بغداد بلغراد«.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش