الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

صحيفة سعودية: `التحذيرات الاميركية من تفجيرات.. ليست بريئة ولا منطقية`:تشديد الاجراءات الامنية حول المجمعات السكنية في الرياض

تم نشره في الخميس 4 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
صحيفة سعودية: `التحذيرات الاميركية من تفجيرات.. ليست بريئة ولا منطقية`:تشديد الاجراءات الامنية حول المجمعات السكنية في الرياض

 

 
*كينيا تعزز الحراسات "في كل مكان" وتركيا تخشى اغتيال مسؤولين بارزين
عواصم- وكالات الانباء:
عززت السلطات السعودية الاجراءات الامنية حول المجمعات السكنية في الرياض، واعلنت انها اعتقلت الاسبوع الماضي احد اعضاء الخلية التي نفذت تفجير مجمع المحيا، فيما وضعت كينيا قواتها الامنية في حالة تأهب قصوى، وذلك بعد تحذيرات اميركية للرياض ونيروبي من هجمات محتملة. كذلك امرت السلطات التركية الشرطة بتعزيز الامن في البلاد، فيما تقوم قوات خاصة بحراسة الوزارات في انقرة على مدار الساعة، والى ذلك نصحت السلطات الاسترالية امس رعاياها بتجنب السفر الى كينيا وباكستان وافغانستان بسبب تهديدات ضد غربيين. كما نصحت استراليا رعاياها لان يكونوا حذرين ايضا في ماليزيا وجورجيا.
وقالت وكالة الانباء الفرنسية في برقية لها من الرياض ان عناصر من قوات الحرس الوطني السعودي اقامت حواجز مراقبة في محيط مجمع السدر الذي وضعت امام مدخله كتل عديدة من الاسمنت المسلح ونصبت كاميرات مراقبة على اسواره، وذلك بعد ان حذرت السفارة الاميركية امس الاول حوالي 35 الف اميركي في السعودية من ان مجمع قرية السدر شرق الرياض يحتمل ان يتعرض لهجوم لانه »كان تحت مراقبة« ما وصفته بـ»عناصر ارهابية«. ويتكون المجمع من 279 فيلا ويقع في حي اشبيلية حيث هوجمت ثلاثة مجمعات سكنية اخرى في 12 ايار في تفجيرات اوقعت 35 قتيلا بينهم »8« اميركيين و في »8« تشرين الاول الماضي لقي 17 شخصا حتفهم اغلبهم من العرب والمسلمين في تفجير بسيارة مفخخة استهدف مجمع المحيا غرب الرياض.
وقالت السفارة الاميركية في الرياض في بيان على موقعها على الانترنت ان معلومات حديثة تؤكد ان (..) مجمعات اخرى في المملكة يقطنها غربيون يمكن ان تستهدف. واضاف ان السفارة منعت موظفيها واسرهم من زيارة هذه المجمعات بين الساعة السادسة مساء والسادسة صباحا الا في حال مهام رسمية.
ونقلت »فرانس برس« عن دبلوماسي غربي ان »التحذير الجديد صدر بعد اكتشاف قوات الامن السعودية مخطط السدر في مخبأ للارهابيين« عند افشال تفجير في الرياض اعلنت عنه السلطات في 25 تشرين الثاني الماضي. حيث اعلنت وزارة الداخلية السعودية حينذاك انها افشلت تفجيرا وشيكا.
وقالت انها قتلت اثنين وصادرت شاحنة مفخخة كانت محشوة بـ 2.6 طن من المواد المتفجرة منها نيترات الالمنيوم.
واوضح الدبلوماسي ان »هذه الشاحنة كانت ستستخدم في هجوم على مجمع السدر«.
وقال مدير احد المجمعات السكنية في الرياض ان المجمعات السكنية التي تقطنها عادة اسر ميسورة بين الاجانب البالغ عددهم سبعة ملايين في السعودية تعاني »من حركة مغادرة جماعية منذ احداث ايار زادت بعد تفجيرات الثامن من تشرين الثاني«.
واضاف ان »نسبة اشغال هذه المجمعات تراجعت من 97% قبل ايار الى 52% «.
وقالت صحيفة »عكاظ« السعودية في افتتاحيتها امس ان »التحذيرات الاميركية ليست بريئة ولا منطقية.. السعودية ادرى بما تعمله من اجل ان يسود الامن في مجتمعها.. والعالم يرى ويشاهد ما تقوم به من جهود خارقة لمكافحة وباء الارهاب.
واعلنت وزارة الداخلية السعودية امس عن اعتقال احد عناصر الخلية التي نفذت تفجيرات مجمع المحيا يوم الاربعاء الاسبق، كما تم احتجاز كمية من الاسلحة منها بالخصوص صاروخ ارض - جو من نوع سام« في موقع اختباء المعتقل الذي »تقتضي« مصلحة التحقيق عدم كشف هويته«.
وذكر بيان وزارة الداخلية انه تم ايضا ضبط نظام »ار.بي.جي« يشمل القاذف والمقذوف ويستخدم لمرة واحدة واربع قذائف مضادة للدبابات »ار.بي.جي« و 20 قنبلة يدوية شدية الانفجار و 89 كبسولة تفجير كهربائية وقوالب متفجرة من مادة ار دي اكس تزن 38.4 كليوغرام وثمانية رشاشات كلاشينكوف و 16800 طلقة رشاش واجهزة واجهزة لاسلكي وكمبيوتر ومبلغ مالي قدره 94 الف ريال »31.3 الف دولار « ومنشورات تحريضية على الارهاب«.
وفي نيروبي قال المتحدث باسم الشرطة: عززنا التدابير الامنية في كل مكان لنتأكد من ان الهجمات لن تحصل؟
وجاء في رسالة لاجهزة الامن التابعة للامم المتحدة في نيروبي ان »بعثتين دبلوماسيتين مهمتين قالتا انهما تلقتا معلومات تتمتع بالصدقية حول وقوع هجمات انتحارية محتملة في نيروبي صباح امس تستهدف الفندقين الكبيرين، ستانلي وهيلتون«.
وقد نشر مزيد من عناصر الشرطة حول هذين الفندقين وفي داخلهما.
ووصف وزير الخارجية الكيني كالونزو موسيوكا التحذيرات بانها »خادعة« وقال في مؤتمر صحافي »يجب عدم اعطاء الانطباع بان بلادنا غير آمنة«.
وكان قد تم اخلاء مبنيين في وسط نيروبي بعد ظهر الثلاثاء لاسباب امنية بعد تلقي انذارات بوجود قنبلة. ويضم احد المبنيين مكتب بنك باركليز البريطاني والاخر سفارة فرنسا ومكتبا اخر لباركليز.
الى ذلك ما زال ثلاثة كينيين متهمين بمحاولة مهاجمة السفارة الاميركية في نيروبي بين تشرين الثاني 2002 وحزيران الماضي في السجن بعد ان رفض القضاء الكيني امس طلبا باخلاء سبيلهم. وهم: محمد كبوا سيف وسعيد سقار احمد وسلمين محمد خميس.
في تركيا، وزعت الشرطة خطابا على جميع القوات الاقليمية تحذرها فيه من هجمات مستقبلية قد تختلف عن الهجمات الاربع التي وقعت في اسطنبول وقد تستهدف على سبيل المثال ساسة ومسؤولين بارزين.
وقالت شبكة »ان. تي. في « التلفزيونية امس ان عدد المحتجزين للاشتباه في تورطهم في تفجيرات اسطنبول زاد الى 25، فيما ذكرت وكالة انباء الاناضول ان محكمة تركية اطلقت في وقت متأخر من مساء الثلاثاء سراح 20 مشتبها فيهم طردتهم سوريا يوم الاحد الماضي بناء على طلب من قوات الامن التركية للاشتباه في تورطهم في التفجيرات وظل اثنان سلمتهما سوريا كذلك قيد الاحتجاز.
رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش