الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

الكويت تستضيفها 12 الحالي * »قمة التعاون« تناقش لاول مرة اقامة منطقة تجارة حرة مع اليمن

تم نشره في الاثنين 8 كانون الأول / ديسمبر 2003. 02:00 مـساءً
الكويت تستضيفها 12 الحالي * »قمة التعاون« تناقش لاول مرة اقامة منطقة تجارة حرة مع اليمن

 

 
الدوحة - الدستور - محمد خير الفرح: قالت مصادر إقتصادية خليجية إن القمة الخليجية المرتقب إنعقادها في الكويت في 12 الحالي ستبحث لأول مرة إقتراح بإقامة منطقة تجارة حرة بين دول مجلس التعاون واليمن بناء على قرار المجلس الوزاري لمجلس التعاون في دورته 88 في ايلول 2003 حيث تم عرض بعض المقترحات المعروضة على المجلس على لجنة التعاون التجاري في اجتماعهم الأخير الذي عقد بالدوحة في 5 الماضي.
وستحظى الاتفاقية الاقتصادية الموحدة بأهمية خاصة خلال اجتماع قمة دول مجلس التعاون الخليجي التي ستعقد في الكويت في 12 الجاري.
وكان في السابق جرى إعادة النظر في الإتفاقية وتعديلها بما يتماشى والتطورات المتسارعة على الساحتين الإقليمية والدولية، وتعكس مدى اهتمام قادة دول المجلس بحتمية التكامل الاقتصادي بين دول مجلس التعاون وضرورة الإسراع فيه.
وستؤكد قمة الكويت الخليجية على أهمية تحقيق النمو الاقتصادي والتنمية المستدامة وتوفير فرص العمل لمواطني دول مجلس التعاون وانتقال المواطنين والسلع والاستثمارات بكل سهولة ويسر والارتقاء بمستوى معيشتهم في سبيل تأمين المستقبل لشعوب دول المجلس وأجيالها القادمة.
ومن الأمور المهمة التي ستبحثها قمة الكويت، القانون الموحد لمكافحة الإغراق الذي تم إعتماده لمكافحة الإغراق والتدابير التعويضية والوقائية بدول مجلس التعاون كنظام استرشادي بناء على قرار المجلس الأعلى في دورته الثالثة والعشرين كنظام استرشادي لمدة ثلاث سنوات اعتبارا من مطلع عام 2003.
وكان وزراء التجارة الخليجيون قد قرروا في وقت سابق إعادة طرح القانون على لجنة التعاون المالي والاقتصادي ليتم رفعه للمجلس الأعلى واعتماده كنظام إلزامي ابتداء من العام 2004 باعتباره من المتطلبات الأساسية للاتحاد الجمركي الخليجي.
ومن أبرز الموضوعات التي يؤكد عليها القانون المرتقب تعريف الإغراق والإجراءات التعويضية والوقائية، وإنشاء جهاز خليجي موحد لمكافحة الإغراق، وأجهزة محلية مساعدة، وآليات رفع قضايا مكافحة الإغراق، والإجراءات الممكن اتخاذها من الدول التي تعرضت للإغراق بحسب قوانين واحكام منظمة التجارة العالمية.
كما ستبحث القمة الخليجية علاقات دول الخليج مع منظمة التجارة العالمية حيث هناك مكتب خليجي تابع لدول مجلس التعاون في جنيف، ويبلغ عدد الدول الخليجية الأعضاء في منظمة التجارة العالمية خمس دول، وينتظر إنضمام السعودية وهي الدولة الخليجية الوحيدة التي ما زالت خارج عضوية المنظمة خلال وقت قريب جدا حيث تعمل حاليا على إستكمال إجراءات انضمامها إلى المنظمة.
ومن المنتظر أن تبحث قمة الكويت سبل تعزيز المعرض الخليجي المشترك الذي يقام بشكل سنوي منذ سنوات طويلة، وما هو الجديد الذي سيقدمه في المعرض المقبل لعام 2004، ويلعب هذا المعرض دورا مهما في الترويج للبضائع والسلع والمنتجات المحلية وتنمية التبادل التجاري بين الدول، كما أنه يساهم في زيادة معدلات التبادل التجاري البيني لدول مجلس التعاون الست وزيادة حجم المبادلات التجارية بينها إقليميا.
أما عالميا فقد ساهم بشكل واضح في توحيد الاستراتيجيات التجارية لدول مجلس التعاون من خلال إقامة المعارض المشتركة وفتح العديد من الأسواق الخارجية للمنتجات الخليجية.


رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش