الصفحات
الكاملة
تيوب
الدستور
رسالة جلالة
الملك للدستور
موقع
زوار الأردن
موقع
جلالة الملكة
موقع
جلالة الملك

واشنطن دعت الجانبين الى التوصل لاتفاق سلام ''الآن''...المتمردون السودانيون يرفضون شروطا حكومية لاستئناف المفاوضات

تم نشره في السبت 9 آب / أغسطس 2003. 03:00 مـساءً
واشنطن دعت الجانبين الى التوصل لاتفاق سلام ''الآن''...المتمردون السودانيون يرفضون شروطا حكومية لاستئناف المفاوضات

 

 
نيروبي - واشنطن - (اف ب)
اعلن الجيش الشعبي لتحرير السودان امس رفضه للشروط التي وضعتها الحكومة السودانية لاستئناف المفاوضات بين الطرفين المتوقع عقدها يوم غد الاحد في كينيا.
وقال المتحدث باسم الجيش الشعبي لتحرير السودان سامسون كواجي امس ان حركته ستشارك في المفاوضات المقرر عقدها في نانيوكي في وسط كينيا الا انه رفض الشروط التي وضعتها السلطات الحكومية بشان هذه المفاوضات.
وكان وزير الخارجية السوداني مصطفى اسماعيل اعلن امس الاول لصحيفة الاهرام المصرية ان المحادثات لن تستأنف ما لم يقم الوسطاء بتعديل مشروع اتفاق حول تقاسم السلطة والثروات في البلاد.
واضاف المتحدث باسم المتمردين السودانيين »في حال كانت هناك تعديلات يجب ان تجري في اطار مفاوضات بين الجيش الشعبي لتحرير السودان والحكومة«.
وكان الوزير السوداني اعلن الخميس ان المفاوضات ستستأنف في حال قدمت ايغاد »مبادرة جديدة تحل مكان القديمة وتتضمن ترتيبات معقولة بالنسبة للمرحلة الانتقالية. وفي حال لم تقم بذلك وفي حال كانت المبادرة الجديدة غير مقبولة فان اجتماع الاحد لن يجري«.
واعتبر المتحدث باسم المتمردين ان حكومة الخرطوم »تضع عوائق امام عملية السلام عبر وضع شروط مسبقة« على استئناف المفاوضات.
على صعيد متصل ابلغت الولايات المتحدة كلا من الحكومة السودانية والمتمردين الجنوبيين ان الوقت حان للتوصل الى اتفاق، وذلك بعد تعثر المفاوضات للتوصل الى اتفاق سلام لانهاء الحرب الاهلية التي طالت في السودان.
وقال نائب المتحدث باسم الخارجية الاميركية فيليب ريكر في بيان ان »القضايا الرئيسية اصبحت مطروحة على الطاولة«. واضاف ان »الاطراف مسؤولة عن تسوية نقاط الاختلاف بينها واتخاذ قرارات شجاعة للتوصل الى اتفاق نهائي«.
وتابع »الآن هو وقت التوصل الى اتفاق. لقد استمر النزاع في السودان مدة طويلة جدا« مشيرا الى الحرب المستمرة منذ حوالي 21 عاما.
ودعا الاتحاد الاوروبي امس السودان الى »التوصل الى تسوية نهائية« لوضع حد للحرب الاهلية التي تجتاح البلاد منذ 1983 وذلك خلال مفاوضات السلام المقررة يوم غد الاحد في كينيا.
واعلنت ايطاليا التي تتولى الرئاسة الدورية للاتحاد في بيان »ان الاتحاد الاوروبي يعتبر ان الوقت حان للتوصل الى تسوية نهائية حول القضايا التي لا تزال عالقة من اجل وضع حد للنزاع ومعاناة الشعب السوداني«.
وجاء في البيان »ان الاتحاد الاوروبي يدعو الاطراف الى العمل بنشاط مع وسطاء ايغاد من اجل التوصل الى حل شامل يقوم على الاحترام الصارم لدولة القانون وحقوق الانسان والحريات الفردية«.



رئيس مجلس الإدارة: محمد داوودية - رئيس التحرير المسؤول: مصطفي الريالات - المدير العام: الدكتور حسين العموش